يرفض مستقبل شباب عين اسمارة، التخلي عن هدف الصعود إلى القسم الجهوي الأول، رغم الأزمة المالية الخانقة التي يتخبط فيها الفريق، وجعلت الرئيس عبد القادر بقيرات، يلوح بالاستقالة في أكثر من مناسبة.
«المستقبل» الذي فرط في بعض الكوادر لغياب الأموال، إضافة إلى الإضرابات المتكررة للبعض الآخر، لا يزال يبصم على نتائج رائعة مكنته من البقاء على مقربة من الرائد سريع سوق نعمان، المنهزم في هذه الجولة، في وقت حقق فيه أبناء عين اسمارة نتيجة ساحقة ( 6/1) أمام ممرات سكيكدة، وهو الانتصار المٌهدى لروح الأمين العام عمر عزيزي، الذي وافته المنية ليلة الاثنين الفارط.
ونجح «المستقبل» الذي يحتل الصف الرابع في تقليص الفارق عن المتصدر إلى ثلاث نقاط، في وقت تفصله نقطة وحيدة عن الوصيفين نجم التلاغمة واتحاد عين البيضاء، وإن كانت الرزنامة في صالح أشبال عيسى بوقوس، الذين يستقبلون نادي أوريسيا في الجولة المقبلة، مع خوض لقاء واحد في المباريات الأربع المقبلة خارج قسنطينة، ما قد يمنحهم الأفضلية في سباق المنافسة على الصعود، خصوصا مع وجود بعض رجال الأعمال بالمدينة، الذين تعهدوا بالتكفل بمسألة المنح. وكان مدير الشبيبة والرياضة، قد اتصل مجددا بأسرة المستقبل، لتطمينها بخصوص حل مشكلة الإعانات المجمدة.                 سمير. ك

الرجوع إلى الأعلى