رابطة قسنطينة
لوناب و "الصاص" بنفس الوتيرة
مدّدت الجولة 18 لبطولة الجهوي الأول لرابطة قسنطينة، جدلية الصراع الثنائي على الصعود بين آمال العلمة والملعب السطايفي، وذلك بتكريس الوضع القائم، قبل المواجهة المباشرة بين الفريقين في قمة الموسم بملعب قصاب، كما بقيت دار لقمان على حالها بالنسبة لجزئية السقوط، لأن أضلاع «مثلث المؤخرة» تبقى ثابتة، و»معركة النجاة» ستنحصر بين فريقين من ولاية سطيف، وآخر من قسنطينة.
استقرار الأوضاع جاء بعد نجاح المتصدر آمال العلمة في تجاوز عقبة الضيف اتحاد أولاد رحمون، بثنائية طلحي وهدف بوطالبي، لكن هذا الفوز لم يمكن «لوناب» من التخلص من مطاردة الجار الملعب السطايفي، على اعتبار أن «الصاص» خرج من منعرجات القرارم بسلام، بعدما قلب الطاولة على النجم المحلي، وحوّل تأخره في النتيجة إلى انتصار، بفضل هدفي طلحي ومراح. هذه الجولة، والتي عرفت صنع الملعب السطايفي الاستثناء، كونه الضيف الوحيد الذي تمكن من الوصول إلى الشباك، جسدت معاناة الفرق التي تصارع من أجل تفادي السقوط، كون شباب حمام السخنة خسر بالطاهير، كما أن أبناء «الرحمونية» انهاروا بالعلمة، بينما تلقى اتحاد عين الحجر الهزيمة السادسة تواليا.
ص/ فرطــاس

رابطة عنابة
حوار ملعب بركاني يتصدر المشهد
تتجه أنظار متتبعي بطولة الجهوي الأول لرابطة عنابة ظهيرة الجمعة، صوب ملعب بركاني ببئر بوحوش، الذي سيكون مسرحا لقمة الجولة 19، بين الرائد اتحاد سدراتة والمستضيف الأمل المحلي، في منعرج مهم في سباق الصعود، ولو أن ثنائي المطاردة لن يكون في أريحية، لأن الدفاع عن الحظوظ خارج الديار يوحي بصعوبة المأمورية.
ويفتح طابع «الديربي» باب الاحتمالات على مصراعيه في سفرية اتحاد سدراتة إلى بئر بوحوش، لأن وضعية الزوار في الصدارة تحتم عليهم الخروج من هذا المنعرج بسلام، وبالتالي طمأنة الأنصار تجسيد حلم الصعود.
وعلى غرار الرائد، فإن ثنائي المطاردة سيضطر للقيام بسفريتين محفوفتين بالمخاطر، لأن الوصيف سريع البوني سيحط الرحال بالطارف، لمواجهة الأولمبي المحلي، في قمة النقيضين، والمعطيات ذاتها تنطبق على مهمة وفاق سوق أهراس أمام المستضيف شباب هواري بومدين، في التنقل الثاني تواليا، في ظرف أسبوع، لأبناء «طاغست» إلى وادي الزناتي، مع السعي للبقاء على صلة بالصدارة.
هذه المحطة، والتي تشهد العديد من «الديربيات» تضع شباب وادي الزناتي وجيل طاشة في منعرج حاسم، فضلا عن صعوبة مهمة هواري بومدين والطارف داخل الديار، ما يزيد من احتمال تغير الأوضاع في قاعدة الهرم.
ص / فرطاس

رابطة باتنة
الوصيفان وجها لوجه والرائد في مأمن
تحتل القمة بين شباب قايس وشباب بوجلبانة، واجهة الجولة السابعة عشرة للجهوي الأول لرابطة باتنة، كونها تضع الوصيفين وجها لوجه في مباراة واعدة وساخنة بست نقاط، يراهن عليها كل طرف لتعزيز طموحاته.
ويطمح أبناء قايس للثأر رياضيا من خسارة الذهاب وتحقيق الفوز، ومن ثمة فسخ عقد الشراكة في برج المراقبة بتوظيف ورقتي الأرض والجمهور، فيما ينظر الضيوف  للمقابلة من زاوية مغايرة، انطلاقا من عزمهم على العودة بنتيجة جيدة، تخول لهم مواصلة تضييق الخناق على الرائد في ظل فارق النقطة الواحدة عن قمة الهرم، ولو أن التعادل يبقى أفضل سيناريو يتمناه المتصدر أمل مروانة، المقبل على استضافة صاحب المركز الأخير أمل سيدي خالد.
وإذا كان أمل سيدي عيسى، المتواجد في المركز الرابع يسعى للاستثمار في وضعية مضيفه نجم أولاد دراج، فإن نجم البرج  يتطلع للظفر بزاد ديربي البيبان على حساب جاره أهلي البرج للاقتراب أكثر من ثلاثي المقدمة.
كما أن أولمبي المسيلة، المتواجد ضمن كوكبة المقدمة، تنتظره مهمة شاقة على أرضه أمام اتحاد طولقة، الذي يقاسمه نفس المرتبة، مثله مثل ترجي أريس الذي سيكون في اختبار عسير بالزوي، تماما كما هو حال شباب برج غدير المطالب بالإطاحة بضيفه وفاق المسيلة.
م ـ مداني

برنامج المقابلات (الجمعة سا 15)
المسيلة (خالفة): أولمبي المسيلة - اتحاد طولقة
مروانة (بن ساسي): أمل مروانة - أمل سيدي خالد
قايس (8 ماي 45): شباب قايس - شباب بوجلبانة
البرج (20 أوت 55): نجم البرج - أهلي البرج
الزوي (ملعب بلدي): أمل الزوي - ترجي أريس
برج غدير (بلحداد): شباب برج غدير - وفاق المسيلة
أولاد دراج (ملعب بلدي): نجم أولاد دراج - أمل سيدي عيسى
السبت (سا 15)
مقرة (بوشليق): سريع بلعايبة - مستقبل راس الميعاد

الرجوع إلى الأعلى