PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 14 نوفمبر 2018

عبيد قد يضيع لقاء تاجنانت: البنزرتي أبرز المرشحين لتدريب السنافر


كشفت مصادر حسنة الإطلاع للنصر، بأن المدرب التونسي فوزي البنزرتي، أبرز المرشحين لتدريب النادي الرياضي القسنطيني خلفا للمدرب المستقيل عمراني، بعد أن قام أحد المناجرة باقتراحه على المناجير العام عرامة، الذي توصل إلى اتفاق مع التقني التلمساني، بخصوص فسخ العقد بالتراضي.
وكان ملاك شركة شباب قسنطينة، مسؤولو الآبار قد وافقوا على استقالة المدرب عمراني، التي أعلن عنها بعد تعثر مولودية وهران سهرة أمس الأول، سيما وأنها المرة الثانية التي يعلن فيها التقني التلمساني، رغبته في الرحيل بعد تلك التي قام بها منذ حوالي شهر من الآن.
ورضخ الملاك للأمر الواقع، بعد إلحاح التقني التلمساني على المغادرة، خاصة عندما أكد أنه من الضروري رحيله بعد توالي النتائج السلبية، وتضييع الكأس الممتازة أمام اتحاد بلعباس، الأمر الذي جعله يرفض البقاء لمصلحة الفريق.
وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن رئيس مجلس الإدارة ناوري السعيد، قد اتصل بالمناجير عرامة، أين أصر على نقل رسالة للمدرب عمراني، وتقديم الشكر له، وفي المقابل طلب منه الإسراع في التعاقد مع مدرب جديد.
كما توجد على طاولة السنافر، إلى جانب المدرب البنزرتي عدة أسماء أخرى مرشحة لشغل منصب مدرب الشباب، وسيتم الفصل في الموضوع خلال الأيام القليلة المقبلة، سيما وأن المدرب المساعد أعراب، وافق على مواصلة قيادة الشباب إلى غاية مباراة شبيبة القبائل، في الوقت الذي اتفق فيه عرامة مع كل من المحضر البدني قريون ومدرب الحراس شريط وحتى المكلف بنظام الفيديو عمرون، على البقاء ضمن طاقم المدرب الجديد.
إلى ذلك، أصر عمراني على تمرير رسالة إلى الأنصار عبر النصر، حيث قال:» أود أن أوجه رسالة إلى أنصار شباب قسنطينة وأطلب منهم من خلالها البقاء ملتفين حول فريقهم، وعدم الاهتمام برحيلي أو مغادرة أي كان، لأن الفريق ملك لهم، والجميع يغادر  ويبقى فقط شباب قسنطينة، ومتأكد من كونهم سيلعبون دورا كبيرا في عودته للتوهج من جديد».
وأضاف محدثنا:»أغادر العارضة الفنية لشباب قسنطينة، بكثير من الحسرة، لكن بضمير مرتاح، لأنني عملت بكل إخلاص ولم أبخل بأي شيء على هذا النادي، الذي عشت معه أجمل أيام حياتي، كما أن هذه المدينة احتضنتني وسأبقى وفيا لها، كيف لا وأنا لدي عائلة بها، وأتمنى من كل أعماق قلبي عودة شباب قسنطينة، إلى سكة النتائج الإيجابية».
وختم محدثنا تصريحاته بالقول:» كنت أود المغادرة والفريق في وضعية أفضل، لكن عندما يدير الحظ ظهره، ليس لديك ما تفعل، بدليل أنه تحصلنا على ضربة جزاء، لكن لم ننجح في ترجمتها».
على صعيد آخر، يسعى الطاقم الطبي لتجهيز المهاجم عبيد لمباراة دفاع تاجنانت المقبلة، بعد أن غادر لقاء الحمراوة مصابا، علما وأن لقاء هذا السبت، سيعرف غياب متوسط الميدان فؤاد حداد، الذي تلقى إنذار احتجاج.
بورصاص.ر