PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 19 مارس 2019

الرابطة المحترفة الأولى –موبيليس -

السنافر للعودة إلى البوديوم و"نهائي البقاء" ببجاية
تُلعب الجولة 22 من الرابطة المحترفة الأولى على خمس مراحل على غير العادة، والبداية بخوض مواجهتين حاسمتين عشية اليوم، تتعلقان بهرم المقدمة وأسفل الترتيب، ونعني بالذكر مباراتي بارادو وشباب قسنطينة، وكذا مولودية بجاية وأهلي البرج.
هذا، وتحبس قمة عمر حمادي ببولوغين الأنفاس، كونها ستكون حاسمة في تحديد صاحب «المرتبة الثالثة»، التي يود السنافر استرجاعها من نادي بارادو المرتقي إليها في الجولة الماضية، ولو أن لافان وأشباله يدركون بأن المأمورية لن تكون سهلة في مواجهة شبان الأكاديمية، المنتشين بالانتصار الثمين، الذي عادوا به من ملعب زبانة بوهران الجمعة الماضي، غير أن تفاؤل السنافر يبقى كبيرا، في ظل العروض الباهرة، التي يقدمونها فوق الملاعب المعشوشة اصطناعيا، بدليل الانتصارات، التي عادوا بها من ملاعب أول نوفمبر بتيزي وزو و20 أوت بالعاصمة و24 فبراير ببلعباس أمام كل من الشبيبة والنصرية والمكرة على التوالي.
ويخشى مدرب السنافر من تأثيرات التعثر المسجل في الجولة الماضية أمام جمعية عين مليلة، يُضاف إليه القرار الغريب والمفاجئ من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، برفع العقوبة عن نادي الإسماعيلي المصري، وما ترتب عنه من تداعيات في بيت الشباب، باعتبار أن حظوظ التأهل في مسابقة رابطة الأبطال بعثرت من جديد، ويأمل لافان في وضع كافة هذه الأشياء جانبا، على أمل العودة إلى سكة الانتصارات من جديد، خاصة وأن النقاط الثلاث كفيلة بإعادة الشباب إلى البوديوم.
بالمقابل، ستكون الجماهير على موعد حاسم بملعب الوحدة المغاربية، الذي سيحتضن «نهائي البقاء» بين الموب والأهلي البرايجي، على اعتبار أن الفائز بالنقاط الثلاث سيبتعد عن منطقة الخطر، وسينعش آماله في النجاة من شبح السقوط، وسيكون مدرب بجاية خير الدين مضوي على المحك، خاصة وأن التعثر سيرمي به خارج أسوار الفريق، في وقت يعول فيه دزيري على تأكيد الانتصار المحقق أمام الدياربيتي برسم الجولة 20، وهو الذي أُجلت مباراته الأخيرة أمام شبيبة الساورة.
مروان. ب

البرنامج
مولودية بجاية – أهلي البرج
(سا 17.00 بن عبد الله، بورشو وبوحسون)
نادي بارادو – شباب قسنطينة
 ( سا 17.45 سعيدي، الحاج سعيد وميراوي )