أعلنت إدارة نجم مقرة، عن دخولها في مفاوضات متقدمة مع ثلاثة لاعبين ينشطون في القاطرة الأمامية، تحسبا لانتدابهم في فترة الانتقالات الشتوية، وهذا بالتنسيق مع الطاقم الفني الذي شخص داء الفريق في خط الهجوم، بفعل النقائص التي أظهرها في جل اللقاءات، وعجزه عن ترجمة الفرص المتاحة. وانطلاقا من هذا، اعتبر المدرب المساعد مليك شراد ضخ دم جديد في التشكيلة، بداية من مرحلة الإياب لبطولة المحترف الأول، من شأنه أن يعطي الوثبة المرجوة، ويمنح أكثر قوة وفعالية للمجموعة، سيما بعد نجاحها في كسر الحاجز البسيكولوجي، بإطاحتها بالنصرية خارج الديار.
 على صعيد آخر، يأمل شراد في إنهاء مرحلة الذهاب برصيد 19 نقطة على الأقل، الأمر الذي يتطلب في نظره الظفر بنقاط جميع اللقاءات المتبقية من الشطر الأول للبطولة، ولو أن تجسيد هذه الرغبة، ليست سهلة المنال، بقدر ما تشكل تحد كبير على حد تعبيره.   جدير بالذكر أن الفريق عاد أمس، إلى أجواء التدريبات بمعنويات مرتفعة استعدادا للمقابلة القادمة أمام اتحاد بسكرة، حيث يسعى المدرب خزار للحفاظ على نفس الروح الجماعية، وتفادي السقوط في الغرور.                     م ـ مداني   

الرجوع إلى الأعلى