تقدمت إدارة وفاق سطيف، بطلب حصول مدربها نبيل الكوكي وأعضاء طاقمه المساعد، على ترخيص استثنائي يسمح لهم بعبور الحدود الجزائرية التونسية، حيث يأمل مدرب أبناء مدينة عين الفوارة في القدوم غدا، ومباشرة العمل تحضيرا للموسم الكروي الجديد، حيث أكدت مصادرنا، بأن لاعبي الوفاق باشروا التمارين الفردية، لكن على انفراد.
وحسب ذات المصادر، فإن الكوكي سيوقع مباشرة بعد قدومه على العقد الجديد، رفقة بقية أعضاء طاقمه المساعد، بيد أن الرئيس أعراب جهز العقود منذ مدة وفق الشروط الجديدة للتقني التونسي، كما أنه ينتظر الضوء الأخضر من المسؤول الأول على العارضة الفنية، للاتصال باللاعبين للقدوم إلى مدينة سطيف، لإجراء تحاليل فيروس كورونا، وتجميعهم بالفندق، وفق ما ينص عليه البروتوكول الصحي الموضوع من طرف اللجنة الطبية.
يحدث هذا، في الوقت الذي قطعت المفاوضات بين أعراب والثنائي دراوي ورضواني شوطا كبيرا، خاصة وأن لجنة المنازعات أمهلت الوفاق إلى غاية الغد، لإيداع بروتوكول الاتفاق مع الثنائي السالف الذكر، حيث أكدت مصادرنا بأن اللاعبين اتفقوا على تخفيض قيمة مستحقاتهما إلى قرابة النصف.
على صعيد آخر، يقترب حارس اتحاد الشاوية خوجة من التوقيع في وفاق سطيف، بعد موافقة المدرب الكوكي، الذي تحصل على معلومات زكت مستوى ابن مدينة المسيلة، الذي يوجد على طاولة عدة أندية في الرابطة المحترفة الأولى، في صورة أهلي البرج.
وأما بخصوص المهاجم شريف قدور، الذي التقى به أعراب في الساعات الماضية، فبنسبة كبيرة قد يتراجع عن التعاقد معه، خاصة بعد تجدد بوقلمونة، ووجود عدة مهاجمين في التشكيلة، في انتظار اتخاذ القرار النهائي في الساعات القادمة، علما وأن تشكيلة الوفاق عرفت مغادرة ثلاثة عناصر فقط، ويتعلق الأمر بدراوي ورضواني وبوصوف.
بورصاص.ر

الرجوع إلى الأعلى