شكلت عضوية الهيئة التنفيذية للرابطات على اختلاف طابعها، محور نقاش مطول بين  ممثلين عن وزارة الشباب والرياضة ونظرائهم من اتحادية كرة القدم، على اعتبار أن الفاف كانت بتاريخ 22 فيفري 2020، قد أصدرت تعليمة تقضي بانتهاء مهام الأعضاء المنتخبين في الرابطات بمجرد انعقاد الجمعية العامة العادية، وهو الأمر الذي كان محل تحفظ بعض أعضاء الرابطات، الذين أقدموا على مراسلة الوصاية مطالبين بحقهم في العضوية، مع السعي لتمسكهم بهذه الصفة في الجمعية العامة، إلى غاية تسليم المهام  للمكتب التنفيذي الجديد.
المعلومات التي تحصلت عليها النصر من مصدر جد موثوق، تفيد بأن هذه الإشكالية طرحت بالأساس على مستوى الرابطات الولائية والجهوية، سيما وأن القوانين الأساسية لم تتضمن في نصوصها أي بند، ينهي مهام المكتب التنفيذي قبل انقضاء العهدة، فضلا عن تواجد الأعضاء المنتخبين ضمن تركيبة الجمعية العامة، وهي جوانب قانونية فتحت باب النقاش على مصراعيه، بين ممثلي الفاف والوزارة، خاصة وأن تعليمة الاتحادية، لم تستند إلى النصوص القانونية المعمول بها، مما ترك فراغا قانونيا، جعل بعض الأعضاء يراسلون الوصاية للتحفظ على شرعية  الإجراء الذي اتخذته الفاف.
وأكد مصدر النصر في نفس الإطار، أن النقاش بين الوصاية والاتحادية بشأن هذه القضية، أفضى إلى حل وسط بخصوص أعضاء المكاتب التنفيذية للرابطات الولائية، وذلك بترسيم قرار تجريد الأعضاء المنتخبين خلال العهدة المنقضية من صفة «العضوية» في الجمعية العامة، باستثناء أولئك الذين يكتسبون الشرعية في المجموعات المعمول بها في ضبط التركيبة، سواء الخبراء أو رؤساء النوادي، وقد تم تأكيد هذا القرار بمراسلة رسمية تم توجيهها إلى كل الرابطات، تضمنت توضيحات قانونية بخصوص هذه القضية، في الوقت الذي مازالت فيه الرؤية ـ حسب مصدرنا ـ غير واضحة بالنسبة للرابطات الجهوية، و»الضبابية» القانونية تكتنف وضعية الأعضاء المنتهية عهدتهم، لأن الاستثناء يخص كتلة رؤساء النوادي وكذا الرابطات الولائية، مادامت التعديلات التي أدخلت على نص القانون الأساسي للرابطات الجهوية في مارس 2019، تشطب آليا كتلة «الخبراء» من التركيبة، بعد الاستغناء كلية عن هذه الكتلة، الأمر الذي يضع 5 أعضاء خارج القائمة، ولا يمكنهم التواجد كأعضاء مستقلين، فضلا عن تغيير نظام الانتخابات في الرابطات الجهوية، وذلك بفتح باب الترشيحات لشغل منصب الرئاسة أمام كل من يحوز على صفة العضوية في الجمعية العامة، مقابل تحديد حصة كل كتلة من المقاعد في الهيئة التنفيذية، ولو أن كل المؤشرات توحي ـ حسب مصدرنا ـ بأن الأعضاء الذين انتهت عهدتهم في المكاتب المنتخبة للرابطات الجهوية، فقدوا العضوية في الجمعية العامة بصورة أوتوماتيكية بمجرد انتهاء العهدة، مما يجردهم من حق الترشح والانتخاب خلال العهدة الجديدة.     
ص / فرطــاس

الرجوع إلى الأعلى