علمت النصر من مصادر موثوقة، بأن الناخب الوطني جمال بلماضي أجرى تعديلا على برنامج التحضيرات الخاصة بكأس أمم إفريقيا المقبلة، من خلال برمجة بداية التربص مباشرة من الدوحة القطرية يوم 27 ديسمبر الجاري، وإلغاء التربص الأول الذي كان مبرمجا بمركز سيدي موسى.
وحسب ذات المصادر، فإن الناخب الوطني قد ضبط البرنامج بصفة نهائية، وسلمه للقائمين على شؤون الفاف، حيث سيتم تجميع العناصر التي تنشط في البطولة التونسية والعربية بمركز سيدي موسى يوم 26 ديسمبر، قبل التنقل إلى جانب مختلف الأطقم على متن رحلة خاصة إلى باريس الفرنسية يوم 27 من ذات الشهر، أين سيكون في الانتظار العناصر المحترفة في أوروبا، لإكمال الرحلة إلى قطر.
وفي السياق ذاته، فإن الناخب الوطني يريد ضمان أحسن تحضير للكان المقبلة، من خلال إقامة تربص تحضيري يدوم 10 أيام كاملة بالدوحة، تتخلله مباراتان وديتان، قبل السفر إلى الكاميرون يوم 7 جانفي المقبل، أي أربعة أيام فقط، قبل أول مباراة للخضر أمام منتخب سيراليون المبرمجة يوم 11 جانفي المقبل.
كما أكدت ذات المصادر، بأن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، اتفقت بشكل نهائي مع اتحادية الكونغو»برازافيل» على برمجة مباراة ودية بقطر يوم الفاتح جانفي المقبل، حيث وافقت الفاف على شروط أشبال بول بوت، فيما يتعلق بالتكفل بمصاريف النقل والإيواء في الدوحة، في انتظار إيجاد منافس ثان يوم 5 جانفي المقبل، بناء على برنامج بلماضي.
ويبقى الإشكال الوحيد، الذي يخشى منه الناخب الوطني جمال بلماضي، إمكانية تقديم موعد انطلاق الكان، وهو ما قد يخلط الحسابات، ويؤثر بشكل كبير على البرنامج المسطر، خاصة في ظل الأخبار المنتشرة حول ضغط الاتحاد الدولي للعبة على مسؤولي الكاف، من أجل تقديم موعد انطلاق العرس القاري، لتزامن الأسبوع الأخير مع انطلاق كأس العالم للأندية المبرمج بدبي الإماراتية.
حمزة.س

الرجوع إلى الأعلى