ضبط الطاقم الفني لشباب باتنة، برنامج التدريبات للديربي الأوراسي رقم 39، أمام البوبية، حيث فضل المدرب بوعراطة إجراء التحضيرات في هدوء، بتوزيعها على مركب أول نوفمبر الذي احتضن ملعبه الرئيسي حصة واحدة يوم أمس، وملعب سفوحي الذي ستجرى فيه ثلاث حصص، أيام الأربعاء والخميس الجمعة، وهذا بعيدا عن الأنظار، لتفادي الضغط على اللاعبين.
وحسب المدرب بوعراطة، فإن الطاقم الفني حرص على تحسيس اللاعبين، بضرورة تفادي تضخيم القمة المحلية، ووضعها في سياقها العادي، دون حسابات أخرى غير اللعب من أجل الظفر بنقاطها، تزامنا مع بروز حالة من التفاؤل في مختلف معاقل «الشواية» لكسب الرهان، وتأكيد المنحى التصاعدي للفريق، وصلابة المنظومة الدفاعية التي حافظت للمباراة الخامسة على نظافة الشباك.
وعرفت الحصتين الأخيرتين اندماج ميهوبي وناجي مع المجموعة، ليكون هذا الثنائي معني بالديربي، ويمنح خيارات أوسع وحلول إضافية في نظر مدرب الفريق، الذي أعرب في ذات السياق عن ارتياحه للحالة المعنوية المرتفعة للمجوعة، وروح التحدي التي لمسها لدى أشباله.
 من جهة أخرى، أبدت الإدارة بعض التحفظات بخصوص إفرازات الاجتماع المخصص لتنظيم المباراة، مؤكدة على الصفحة الرسمية للنادي بأنها لم توقع على أي محضر رسمي خاص بالاجتماع، في وقت شددت مديرية الشباب والرياضة على ضرورة تطبيق القرارات المنبثقة عن الاجتماع، منها اقتسام تذاكر الدخول بالتساوي والمقدرة ب13 ألف تذكرة، ستطرح بداية من يوم غد الخميس في السوق، يستفيد منها كل فريق من كوطة 6.500 تذكرة.
للإشارة، فإن المكتب المسير، يسعى لتوفير كل شروط النجاح باللجوء لورقة التحفيزات المالية، بمساهمة بعض الأطراف المحسوبة على الكاب، لبعث أكثر الروح التنافسية في نفوس اللاعبين، حيث كشف مصدر مطلع عن رصد منحة مغرية، تعد الأكبر والأضخم منذ بداية الموسم.
م ـ مداني

الرجوع إلى الأعلى