عبّر صانع ألعاب مولودية باتنة منيب بن مرزوق عن سعادته البالغة بخبر تأهيله من طرف «الفيفا»، مؤكدا في حواره مع النصر جاهزيته التامة لـ "ديربي الأوراس"، الذي قال إنهم مطالبون بالفوز بنقاطه، من أجل مواصلة سلسلة النتائج الايجابية التي يبصمون عليها، كما تحدث بن مرزوق عن امتلاك تشكيلة البوبية،  لكل المقومات من أجل لعب ورقة الصعود.
الفيفا قررت منح مولودية باتنة ترخيص استثنائي لتأهيلك، كيف استقبلت هذا الخبر السار ؟
سعيدا للغاية بتأهيلي أخيرا رفقة فريقي الجديد مولودية باتنة الذي كنت محروما من المشاركة معه في الجولات الست السابقة، بسبب الإشكال الذي صاحب عملية تسجيلي خلال الصائفة، بعد قدومي من فريق من خارج الجزائر، لقد كنت مضطرا للبقاء دون منافسة طيلة الفترة الفارطة، ولكن هذا لم يجعلني استسلم، بل على العكس واصلت تحضيراتي بجدية مع البوبية، لأن ثقتي في المسؤولين كانت كبيرة، والحمد لله هذا الإشكال زال أخيرا، وسأكون تحت تصرف الطاقم الفني، بداية من لقاء الديربي أمام شباب باتنة.
عودتك لأجواء المنافسة تتزامن مع ديربي الأوراس، ما تعليقك ؟
تأهيلي قبيل لقاء الديربي أنساني مرارة البقاء دون منافسة لفترة طويلة، أنا سعيد للغاية بالخبر السار الذي زف لي، كيف لا وأنا الذي سأكون بمقدوري التواجد مع بقية زملائي في القمة المقبلة، لعّل وعسى يكون الطاقم الفني بحاجة لخدماتي، ونحن الذين نتطلع لمواصلة سلسلة النتائج الايجابية.
نمتلك تشكيلة بإمكانها لعب ورقة الصعود
هل أنت جاهز من الناحية البدنية ؟
صحيح أنني لم أخض أي لقاء رسمي منذ الموسم الماضي، ولكنني لعبت الكثير من الوديات، التي جعلتني أرفع من لياقتي البدنية، دون نسيان عدم انقطاعي عن التدريبات، وبالتالي أنا أشعر بجاهزيتي الكبيرة لموعد الديربي، كما أن مثل هكذا لقاءات لا تتطلب الكثير من التحضير، كون التحفيز يكون تلقائيا.
كيف ترى هذه القمة، وما هي حظوظكم فيها ؟
من الصعب التكهن بنتيجة المواجهات المحلية، فما بالك بلقاءات الديربي التي تلعب على جزئيات صغيرة، ولهذا سنحاول الاستعداد جيدا وأخذ كامل الاحتياطات، إذا ما أردنا الخروج منتصرين، هي عرس حقيقي، سواء بالنسبة للاعبين أو حتى الجماهير، التي نأمل أن تقدم صورة جميلة عن مدينة باتنة.
تبصمون على انطلاقة مثالية، هل تمتلكون مقومات لعب الصعود ؟
الحديث عن الصعود للرابطة المحترفة سابق لأوانه، رغم البداية القوية التي يبصم عليها فريقي الذي عاد في آخر جولة بانتصار جد ثمين من سور الغزلان أمام الوفاق المحلي، مكننا من البقاء في المقدمة، سنحاول أن نلعب مباراة بمباراة، ونرى موقعنا في سلم الترتيب العام، وإن كنت لا أخفي عليكم رغبتنا الجامحة في لعب ورقة الصعود، في ظل امتلاكنا لتشكيلة لا بأس بها تضم بعض المخضرمين، وعديد العناصر الشابة المتعطشة للتألق.
بماذا تريد ختم هذا الحوار ؟
تنفست الصعداء، بعد أن تأهلت رسميا، وسأعمل على تكثيف الجهود في سبيل نيل ثقة الطاقم الفني، الذي لطالما ساندني ووقف إلى جانبي، وأنا مطالب برد جميله وجميل الأنصار، الذين ينتظرون ظهوري الأول منذ فترة.
حاوره: سمير. ك

الرجوع إلى الأعلى