شد أمس، وفد فريق نادي شباب بلوزداد الناشط بالرابطة المحترفة الاولى "موبيليس" لكرة القدم، الرحال نحو العاصمة الغانية "أكرا"،  تحسبا لملاقاة نادي ميدياما المحلي، هذا الجمعة بداية من الساعة الخامسة زوالا، ضمن الجولة الثانية عن المجموعة الرابعة من رابطة أبطال إفريقيا.
وتوجهت بعثة الشباب إلى غانا قبل 72 ساعة عن موعد اللقاء، من أجل تفادي الإرهاق ووضع اللاعبين في أفضل الظروف، لاسيما وأن الرحلة ستدوم قرابة 12 ساعة.
وسافر بطل الجزائر إلى غانا بتعداد مكتمل، بعدما شهدت التشكيلة عودة الحارس مبولحي الذي غاب عن اللقاء الأخير أمام يونغ أفريكانز التنزاني إلى جانب إسلام بلخير، الذي سجل عودته للفريق، بعدما جدد مؤخرا عقده مع الشباب، شأنه شأن زميله أكرم بوراس، الذي وافق بدوره على التجديد.
وكان شباب بلوزداد، قد تغلب على ضيفه يونغ آفريكانز التنزاني بنتيجة (3-0)، سهرة الجمعة الماضية، بملعب 5 جويلية، لحساب الجولة الأولى عن المجموعة الرابعة، لرابطة أبطال إفريقيا.
وافتتح "الشباب" بوابة التهديف مبكرا عن طريق متوسط الميدان عبد الرؤوف بن غيث (د 10)، قبل أن يضيف الجناح الأيمن عبد الرحمان مزيان الهدف الثاني لأصحاب الضيافة قبل نهاية الشوط الأول (د 2+45)، وفي الشوط الثاني أضاف المهاجم الغامبي لامين جالو الهدف الثالث ( د 4+90).ولحساب نفس المجموعة فاز الأهلي المصري (حامل اللقب) على ميدياما الغاني بنتيجة (3-0).
ومعلوم أن صاحبي المركزين الأولين عن كل مجموعة يتأهلان إلى الدور ربع النهائي.
وعلى هامش، آخر حصة تدريبية أجراها "أبناء العقيبة" بالجزائر قبل التنقل إلى أكرا، أكد متوسط ميدان شباب بلوزداد عبد الرؤوف بن غيث، بأن وصف ميدياما الغاني، بالفريق أو المنافس المجهول، لا يصح،  باعتبار أن هذا النادي بلغ دور مجموعات منافسة بحجم رابطة الأبطال، وقال :"لا يمكن أن نقول إن ميدياما فريق مجهول، هو في مجموعات دوري الأبطال. وليس متاحا للجميع التواجد في هذا الدور"، مضيفا :" نعلم أنه بعد هزيمة ميدياما أمام الأهلي، سيظن الجميع أن المباراة ستكون سهلة. ولكن بالعكس سنلعب في ملعبهم وهو قادرون على تغيير مجريات اللقاء”، ومن جهتنا فسنتنقل إلى غانا لهدف واضح وهو العودة بنتيجة ايجابية".
ق - ر

الرجوع إلى الأعلى