من المحتمل أن يلتحق الظهير الأيسر في صفوف تشكيلة وفاق سطيف، عبد الحق حسكر، بقائمة اللاعبين الغائبين في مباراة السبت القادم أمام شبيبة الساورة، بداعي الإصابة، وفي حال سارت الأمور في هذا الاتجاه، فإن الوضع سيكون مربكا بالنسبة للمدرب الفرنسي دوما الذي سيفتقد من البداية لعدة عناصر هامة في هذه الخرجة الصعبة.
وجاء التشكيك بإمكانية تواجد اللاعب حسكر في المباراة المقبلة للنادي السطايفي، على ضوء مستجدات حالته الصحية، حيث اكتفى المعني بالتدرب خارج المجموعة في تدريبات أمس بملعب الثامن ماي، بعد إعفائه في اليوم السابق من المشاركة في التحضير البدني الذي جرى بأعالي جبل مقرس، نتيجة لمعاناته من إصابة على مستوى الكاحل، تعرض لها في اللقاء التطبيقي، الذي برمجه الطاقم الفني في نهاية الأسبوع المنقضي، قصد المحافظة على نسبة من اللياقة التنافسية لدى اللاعبين، في ظل ابتعاد الفريق عن البطولة مؤقتا، بسبب تأجيل لقائه أمام شباب بلوزداد في إطار الجولة السابعة.
وأكد مصدر مطلع للنصر، أن المدرب الفرنسي للوفاق، الذي سيزيد غياب اللاعب -لو يترسم- متاعبه مع كثرة الغيابات،  بدأ التفكير في هوية اللاعب الذي سيعوض حسكر، إذا لم يندمج وتثبت جاهزيته قبل موعد لقاء الساورة، حيث حصر دوما الاختيارات بين براهيمي وشيخي العائد مؤخرا إلى تدريبات الفريق الأول بعد قضاء فترة عقوبة فنية بالتدرب مع الرديف، مع الإشارة إلى أن الوفاق سيفتقد إلى كل من زيتي، شعبي والحمري في الموعد القادم.
وفي سياق متصل،  طرح الطاقم الفني بعض المقترحات التي تم تجريبها في التدريبات الأخيرة، من أجل التعامل مع ظروف التعداد الحالية، حيث من المتوقع أن يغير المدرب طريقة اللعب بنسبة كبيرة تماشيا معها، بالاعتماد على أربعة لاعبين في وسط الميدان، من خلال إعادة أمير يحيى إلى التشكيلة بجانب المخضرم نسيم يطو والمالي جيدو والسريع صلاح الدين بوشامة، في انتظار وضع آخر اللمسات في التحضير الفني خلال اليومين المتبقيين من برنامج العمل، قبل شد الرحال من مطار سطيف مباشرة إلى بشار يوم الجمعة، على متن رحلة خاصة.
جدير بالذكر، أن الرابطة المحترفة برمجت اللقاء المؤجل عن الجولة السابعة، بين الوفاق وشباب بلوزداد، بتاريخ 2 جانفي القادم، بداية من الساعة السابعة مساء.
خ. ل

الرجوع إلى الأعلى