حدد الناخب الوطني، جمال بلماضي نوعية المنافسين الذي يريد ملاقاتهما وديا قبل دخول غمار تصفيات «الكان»، بعد المقترحات العديدة التي تلقتها الاتحادية الجزائرية، من طرف المنتخبات الراغبة في مواجهة رفقاء محرز، وذلك من خلال تفضيل اللعب أمام منتخبات المستوى الثاني، عقب إلغاء الدورة الودية الدولية، التي تحدث عنها من قبل رئيس الفاف وليد صادي.
يحدث هذا في الوقت، الذي قرر فيه الناخب الوطني، القيام بجولة أوروبية لملاقاة بعض الركائز، وذلك قبل ضبط القائمة النهائية المعنية بالدخول في تربص نهاية شهر ديسمبر المقبل، وذلك بعد إرسال القائمة الموسعة يوم 13 من ذات الشهر، والتي ستضم 55 لاعبا، حيث جاءت هذه الخطوة من طرف مدرب الخضر، لمحاولة التأكد من جاهزية بعض العناصر للمحفل القاري من عدمه، أبرزهم إسماعيل بن ناصر، الذي أكد مدربه في صفوف نادي ميلان بيولي، إمكانية توجيه الدعوة له للمشاركة في مباراة أتلانتا يوم 9 ديسمبر القادم. كما تنقل في الساعات القليلة الماضية، عضوا من الإتحادية الجزائرية لكرة القدم مرفوقا بمسؤول التغذية على مستوى مركز سيدي موسى إلى كوت ديفوار، من أجل القيام بزيارة ميدانية للوقوف على حاجيات المنتخب الوطني، من ناحية التغذية، بعد التقرير الذي أعده رئيس الفاف على هامش زيارته الأخيرة، والنقائص الموجودة في المدينة التي تحتضن مباريات الخضر، على اعتبار أن الفاف قررت الاعتماد على طباخ خاص على مستوى الفندق، الذي سترسم به الحجز.
على صعيد آخر، برمج رئيس الفاف وليد صادي اجتماع المكتب الفدرالي المقبل، في الفترة ما بين 12 و14 ديسمبر بمدينة بشار، ويتم خلاله الحديث على عديد المواضيع، أبرزها المنتخب الوطني المقبل على المشاركة في «كان كوت ديفوار»، وآخر التحضيرات لهذا الموعد القاري، إلى جانب عرض تقارير تخص مختلف الرابطات، والتأكيد على ضرورة تطبيق القرارات المتفق عليها، من أجل ضمان السير الحسن لمختلف البطولات، وذلك بعد المراسلة الأخيرة التي وجهتها هيئة وليد صادي إلى مختلف الرابطات ومحافظي المباريات، بضرورة عدم السماح للغرباء، بالتواجد في محيط أرضية الميدان، وذلك على خلفية حادثة مباراة الاتحاد السوفي ومولودية الجزائر.
حمزة.س

الرجوع إلى الأعلى