علمت النصر من مصادر موثوقة، بأن إدارة النادي الرياضي القسنطيني، ستقترح على وزارة الشباب والرياضة، إمكانية اقتناء حوالي 10 آلاف تذكرة، من أجل إعادة بيعها في أكشاك الملعب بنفس السعر المحدد، مع وجوب استظهار بطاقة التعريف، وذلك لضمان أكبر حضور جماهيري، بدءا من المباراة المقبلة أمام شبيبة القبائل، المقررة يوم 15 ديسمبر الجاري.
وحسب ذات المصادر، فإن المدير الرياضي طارق عرامة، سيتنقل في اليومين المقبلين إلى الجزائر العاصمة، من أجل مباشرة الإجراءات الإدارية، على أمل إيجاد مخرج لهذه الأزمة، خاصة وأنها تسببت في عزوف عدد معتبر من الجمهور في المباراة الأخيرة أمام إتحاد خنشلة، إلى جانب قرار إدارة السنافر بتقديم مواعيد المباريات إلى الساعة الخامسة مساء، وذلك بعد الاتفاق مع الرابطة المحترفة والحصول على موافقة التلفزيون العمومي، في حال كانت المواجهة منقولة على المباشر.
وقال عرامة في هذا الخصوص بعد لقاء خنشلة:» العديد من الأنصار وجدوا صعوبات من أجل اقتناء «التذكرة»، وهو ما جعلنا نبحث عن الحل المناسب والقانوني، من أجل مساعدة الجمهور على الحضور بأعداد كبيرة، مع مراعاة أيضا توقيت اللقاء».
من جهة أخرى، أكد عرامة بأن الحديث عن الميركاتو سابق لأوانه، وكل شيء مخطط له مع المدرب عمراني، أين سيتم القيام بتدعيمات بناء على النقائص الموجودة، وقال:» هناك أولويات في الوقت الحالي، والحديث عن ملف الميركاتو مؤجل إلى غاية ضبط المدرب عمراني قائمة المسرحين وتحديد المناصب الواجب تدعيمها، صحيح «الكوتش» لديه طريقة عمل واضحة، ويفضل العمل مع أقل من 27 لاعبا، وهو ما يجبرنا التخلص من بعض العناصر التي لا تقدم الإضافة، لقد بدأنا الخطوات الأولى، في انتظار التجسيد في أقرب وقت ممكن».
جدير بالذكر، أن المدرب عمراني، قد منح اللاعبين راحة لمدة 48 ساعة، على أن يعود السنافر لأجواء التدريبات غدا، بحكم أن الرابطة المحترفة قررت تأجيل لقاء إتحاد الجزائر، بسبب ارتباط أبناء سوسطارة بلقاء الجولة الثالثة من كأس الكونفدرالية الإفريقية أمام نادي فيوتشر المصري(اللقاء مبرمج سهرة الأحد).                   حمزة.س

الرجوع إلى الأعلى