تقدمت الاتحادية البوركينابية التي وضعت قرعة نهائيات كأس أمم إفريقيا 2023، منتخبها في المجموعة الرابعة إلى جانب الخضر وتشكيلتي كل من أنغولا وموريتانيا، بطلب إلى اللجنة المنظمة على مستوى الكاف، من أجل تغيير مقر إقامة بعثة «الخيول»، والتحوّل إلى مدينة ياموسوكرو العاصمة الإدارية لكوت ديفوار.
وخصصت اللجنة المنظمة لدورة «الكان»، مدينة بواكي ومنشآتها الفندقية والرياضية، لمنتخبات المجموعة الرابعة، في حين تم اختيار مدينة ياموسوكرو مسقط رأس مؤسس دولة كوت ديفوار فليكس هوفيت بوانيي، لاستضافة منتخبات المجموعة الثالثة، التي تضم السنغال والكاميرون وغامبيا وغينيا، غير أن الهياكل المسخرة في مدينة بواكي لم تعجب مسؤولو اتحادات المنتخبات الأربعة، المشكلة للفوج الرابع ومنها الجزائر، حيث ارتأت الفاف إلى حجز فندق بالكامل (فندق الملعب) كمقر للبعثة عوضا عن الإقامة بمدينة «الكان»، في حين لجأت اتحادية بوركينافاسو إلى خيار تغيير مقر الإقامة والحجز بمدينة ياموسوكرو، مثلما أكده وزير الشباب والرياضة والعمل البوركينابي بوبكر صافادوغو، الذي قال في تصريحات نقلها موقع «بوركينابي 24»، إن الصعوبات التي وقفت عليها بعثة الاتحادية عندما زارت مدينة بواكي من نقص في المنشآت وقلة الهياكل، جعلتنا وبعد التشاور مع اللاعبين نفضل خيار تحويل الإقامة إلى مدينة ياموسوكرو»، مضيفا:» المسافة قصيرة بين مدينتي ياموسوكرو وبواكي قصيرة (حوالي 100 كلم) ومع تواجد طريق سريع، يمكننا التنقل من مقر الإقامة إلى مدينة بواكي في ظرف 45 دقيقة فقط».
وتأتي خطوة الاتحادية البوركينابية، لتؤكد صحة نهج الفاف، التي فضلت البقاء بمدينة بواكي لكن مع اللجوء إلى الخطة «ب»، وهي حجز فندق «الملعب» القريب من ملعب «السلام»، عوض مغادرة المدينة، خاصة وأن المنتخب الوطني سيلعب لقاءات الدور الأول الثلاثة بملعب «السلام»، عكس منتخب بوركينافاسو الذي سيخوض ثالث مواجهة عن ذات الدور أمام أنغولا يوم 23 جانفي بملعب مدينة ياموسوكرو،  في انتظار رد الكاف التي قد تجبرهم على البقاء ببواكي.                                                                                                                                كريم – ك

الرجوع إلى الأعلى