وعدت إدارة مولودية قسنطينة لاعبيها بصرف منحة الفوز على وفاق سور الغزلان، قبيل سفرية وادي سوف لمواجهة أولمبيك المقرن، وهذا في محاولة لتحفيز المجموعة على بذل قصارى المجهودات، من أجل العودة بكامل الزاد.
وسجل أعضاء من المكتب المسير للموك، حضورهم في تدريبات صبيحة أمس، حيث هنأوا اللاعبين على الانتصار الثمين المسجل أمام وفاق سور الغزلان في الجولة الأخيرة، واعدين بصرف جزء من المستحقات العالقة، قبيل لقاء المقرن المقرر هذا الجمعة، على أن تستكمل عملية التسوية بعد تاريخ هذا الموعد.
ويدين لاعبو المولودية بمنحتي الفوز على هلال شلغوم العيد ووفاق سور الغزلان، وعلاوتي التعادل أمام اتحاد عنابة وشباب باتنة، علما وأن الإدارة قد صرفت في وقت سابق منحة واحدة، تتعلق بالفوز على الجار جمعية الخروب.
ويتنقل وفد الموك إلى وادي سوف هذا الخميس، عبر رحلة جوية مباشرة، على أن يعود برا صبيحة السبت.
ويرى مدرب الموك أن الفرصة سانحة للعودة بكامل الزاد، لا سيما وأن اللقاء سيلعب بأرضية محايدة، إذ يمني كريم زاوي النفس في تحقيق أول فوز في الموسم خارج الديار، كونه قد يكون كفيلا بالسماح للفريق بلعب الأدوار الأولى.
بالمقابل، سيتنقل الفريق بتعداد مكتمل، باستثناء الغياب الاضطراري للمدافع المحوري بعلي، حيث سيركن لراحة لمدة 10 أيام، بعد تجنب الإصابة الخطيرة.
في سياق آخر، كشف مصدر مؤكد للنصر، أن تيزي بوعلي لن يؤهل قبل فترة الميركاتو الشتوي، رغم تنقله إلى مقر الفاف في مناسبتين، من أجل مناقشة وضعيته، واستنادا لذات المصادر، فإن قضية تيزي بوعلي مختلفة تماما عن قضية لاعب البوبية منيب بن مرزوق، على اعتبار أن إدارة الموك لم تقم بتسجيل اللاعب في نظام التحويلات الدولية، رغم قدومه من بطولة خارجية، مما يعني أن إشراكه سيعرض الموك لعقوبات صارمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).
علما، وأن الرابطة سلمت الموك إجازة تيزي بوعلي، غير أن هذا لا يعني تأهيله.   
سمير. ك

الرجوع إلى الأعلى