حلّت تشكيلة شباب بلوزداد عشية أمس بمصر، تحسبا لملاقاة النادي الأهلي المصري هذا السبت، بملعب برج العرب بالإسكندرية، برسم الجولة الثالثة من دوري أبطال إفريقيا، في خرجة ستعني نقاطها الكثير بالنسبة لأشبال المدرب ماركوس باكيتا، لا سيما بعد الخسارة القاسية التي تعرضت لها التشكيلة في الجولة الثانية بغانا أمام نادي ميدياما، والتي جمدت رصيد الفريق إلى ثلاث نقاط.
وتنقلت بعثة بلوزداد إلى مصر في غياب بعض الأساسيين، على غرار المدافع المحوري كداد، والظهير الأيسر لعوافي، فيما سجل الدولي السابق حسين بن عيادة عودته من جديد، بعد تعافيه التام من الإصابة التي غيبته عن آخر المواعيد.
ويطمح شباب بلوزداد للعودة بنقطة على الأقل من الإسكندرية، عند مواجهة بطل النسخة الأخيرة الأهلي المصري، متصدر المجموعة الرابعة بأربع نقاط، بينما يتقاسم الشباب المرتبة الثانية مع نادي ميدياما بثلاث نقاط من فوز واحد وهزيمة.
ويدخل الشباب لقاء السبت، وعينه على خطف الصدارة، ولئن كان المدرب البرازيلي باكيتا يخشى الإرهاق، بعد سفرية غانا الأخيرة، وهو ما تحدث عنه لوسائل الإعلام صبيحة أمس، قبيل السفر إلى مصر، وفي هذا الصدد قال:"  الجميع متعب، بعد أن خضنا سفرية شاقة للغاية نحو غانا، ولكن اللاعبون واعون ويجب أن نجهزهم جيدا"، وتابع:" اللاعبون يملكون الحافز، وتدربوا بشكل جيد، وتركيزهم منصب على هذا الموعد، مضيفا:" صحيح، يوجد بعض الغيابات، ولكن الجميع على أتم الاستعداد لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الأهلي المصري..  سنلعب خارج القواعد، ولا يوجد فريق ضمن التأهل بعد".
وختم: "كل الاحتمالات واردة والحسابات مفتوحة أمام كل الأندية، ونأمل في التأهل للدور المقبل".
أما الحارس ألكسيس قندوز، فقد وصف موعد الأهلي بالمهم، غير أنه لن يكون حاسما حسبه في تحديد هوية المتأهلين ضمن هذه المجموعة، وفي هذا الصدد قال:" سيكون لقاء مهما، ولكنه ليس منعرجا حاسما في الدورة، ففي النسخة الفارطة بدأنا المجموعات بفوز ثم هزيمتين، وفي الأخير تأهلنا بأريحية قبل الجولة الأخيرة"، وأضاف:" سيكون لقاء مهما ويجب تحقيق نتيجة ايجابية أمام فريق كبير وبطل إفريقيا، جاهزون ونملك كل الإمكانيات لخلق مشاكل للأهلي".
سمير. ك

الرجوع إلى الأعلى