كشفت مصادر حسنة الإطلاع للنصر، بأن المهاجم إينو نكنبي، سيغيب عن النادي الرياضي القسنطيني لفترة لن تقل عن 45 يوما، وذلك بعد خضوعه لعملية جراحية مستعجلة على مستوى مرفق اليد يوم الاثنين، بعدما أظهرت الكشوفات الجديدة التي أجراها معاناته من إصابة، ووجوب خضوعه لعملية جراحية ووضع مثبت، وهو ما يعني نهاية مرحلة الذهاب، بالنسبة للمهاجم الكاميروني قبل الأوان.
وحسب ذات المصادر، فإن نكنبي تعرض للإصابة في ودية عين السمارة، غير أن الكشوفات الأولى جاءت مطمئنة، وهو ما جعله يستأنف التدريبات، قبل أن تعاوده الآلام مجددا، وهو ما جعله يجري كشف «سكانير»، أكد وجوب وضعه مثبت على مستوى مرفق اليد.
وستكون إدارة النادي الرياضي القسنطيني، مجبرة على الاحتفاظ بنكنبي، وعدم تسريحه خلال فترة الانتقالات الشتوية، مع تحويل ملفه إلى مصالح الضمان الاجتماعي، من أجل نيل تعويضاته المالية، على اعتبار أنه استخرج رخصة العمل، في انتظار الفصل مع مواطنه متوسط الميدان زانغا، الذي يريد مسؤولو السنافر التخلص منه، بناء على تقرير المدرب عبد القادر عمراني، الذي يقتنع بإمكاناته، ومنح الضوء الأخضر للمدير الرياضي طارق عرامة، بإتمام إجراءات فسخ العقد.
وفي السياق ذاته، فإن إدارة السنافر بالتنسيق مع المدرب عمراني، تستبعد ورقة الأجنبي خلال الميركاتو الشتوي، وذلك راجع إلى عدة اعتبارات، أبرزها صعوبة وجود لاعب بإمكانيات معتبرة حرا من أي التزام، ناهيك عن قرار الاتحادية الجزائرية الأخير، المتمثل في ضرورة ضخ رواتب سنة كاملة، للعنصر الأجنبي في حساب الرابطة المحترفة.
من جهة أخرى، عادت أمس، تشكيلة السنافر لأجواء التدريبات، بعد الراحة التي استفاد منها رفقاء ذيب، حيث طلب المدرب عمراني من عرامة إيجاد منافس للتباري معه وديا يوم السبت، وذلك لمحاولة إبقاء اللاعبين في أجواء المنافسة، بعد تأجيل مواجهة إتحاد الجزائر إلى يوم 17 جانفي، غير أن إدارة السنافر وجدت صعوبات كبيرة لترسيم هذا الموعد، بسبب ارتباط الأندية بمباريات البطولة وفي مختلف الأقسام، وهو ما قد يجبر الطاقم الفني على الاكتفاء بلقاء تطبيقي.
جدير بالذكر، أن عرامة قد تنقل أمس إلى الجزائر العاصمة، من أجل إيجاد حل لأزمة التذاكر، وتقديم المقترح الذي أشارت إليه النصر، بخصوص اقتناء التذاكر، وإعادة بيعها على مستوى أكشاك حملاوي.
حمزة.س

الرجوع إلى الأعلى