ربطت النصر الاتصال بمدرب منتخب بوركينافاسو هيبارت فيلود، مباشرة بعد مغادرته كوت ديفوار، عقب الزيارة التي قام بها لتفقد منشآت مدينة بواكي التي ستحتضن مباريات المجموعة الرابعة التي تضم إلى جانب منتخب «الخيول» المنتخب الوطني ومنتخبي أنغولا وموريتانيا، حيث أشار التقني الفرنسي إلى أنه يتوقع نجاح المحفل القاري، بالنظر إلى ما وقف عليه من جاهزية بلد «الأفيال»، واصفا أرضية ملعب السلام ببواكي بالتحفة، وقال:» قمت بزيارة تفقدية للمنشآت بكوت ديفوار رفقة أعضاء الاتحادية، وهذا أمر ضروري، خاصة مع قرب موعد الحدث القاري، وأؤكد لكم بأنني بناء على ما وقفت عليه بكوت ديفوار، فإنني أتوقع «كان استثنائية»، صراحة الملاعب رائعة، وبالأخص أرضية ملعب «السلام» بمدينة بواكي التي ستحتضن مباريات مجموعتنا الرابعة، صراحة الأرضية عالمية وتساعد كثيرا منتخبات في صورة منتخبنا (يقصد منتخب بوركينافاسو) والمنتخب الجزائري الذي يميل إلى اللعب الفني، وبالمناسبة أتمنى التأهل رفقة الخضر إلى الدور الثاني، لا تنسوا بأنني متتبع جيد لكرة القدم الجزائرية».
وضعنا مخططين للإقامة والفاف أحسنت الصنيع
ورد فيلود على سؤالنا المتعلق بخصوص مكان إقامة «الخيول» بمدينة بواكي، وقال:» تنقلت خصيصا من أجل هذه النقطة، لقد وضعنا مخططين، الأول يتمثل في الإقامة بمدينة ياموسوكرو البعيدة عن مدينة بواكي بحوالي 100 كم، وذلك بعد الحصول على موافقة اللجنة المنظمة ل»الكان»، والثاني يتمثل في البقاء ب»سيتي كان» بمدينة بواكي، وسنتخذ القرار النهائي في الساعات القليلة المقبلة، ولو أن المؤشرات الأولية توحي إلى إمكانية الإقامة ب»سيتي كان»، وذلك بعدما تحصلت على معلومات عند زيارتي إلى مدينة بواكي، تشير إلى أن المنتخب الجزائري لن يتواجد في القرية المخصصة لمنتخبات المجموعة الرابعة، مع وجود منتخب آخر قد يقيم بفندق آخر، ما يعني سنجد حريتنا داخل مدينة «الكان»، وبالمناسبة الاتحادية الجزائرية أحسنت الصنيع بحجز فندق «الملعب»، والذي يعتبر قريبا من جميع المرافق، سواء ملاعب التدريبات أو الملعب الرئيسي، وحسب ما عاينته فالأشغال على مستواه تقارب على النهاية».
وختم مدرب «الخيول» تصريحاته للنصر، بالقول:» أعتقد بأننا نتواجد في أصعب فترة ما قبل «الكان»، وجميع المدربين بصدد وضع آخر اللمسات على القائمة الموسعة، قبل تحديد القائمة النهائية، ناهيك عن ضبط برنامج التحضيرات، وإلى غاية الآن لم نرسم مكان إقامة التربص، ونحن في مفاوضات مع الاتحادات لترسيم الوديات أولا، وأعتقد أن نفس الأمر بالنسبة لمنتخبكم، الذي يبقى أحد أبرز المرشحين للتتويج بالمحفل القاري، في وجود أرمادة من اللاعبين ومدرب كفء».
حمزة.س

الرجوع إلى الأعلى