حذر رشيد بوعراطة مدرب شباب باتنة، اللاعبين من مغبة السقوط في فخ التهاون والاستهزاء في لقاء الغد أمام اتحاد ورقلة بملعب أول نوفمبر، داعيا إياهم إلى طي صفحة الديربي الأوراسي، والتركيز على لقاء الغد الذي اعتبره مفخخا ضد منافس وصفه بالجريح.
وقبل هذا الموعد، قام مدرب الكاب بإخضاع اللاعبين لتمارين خفيفة في حصة الاستئناف، قبل أن يرفع من وتيرة العمل في حصة أمس الأربعاء، موضحا للنصر، أنه سيركز في حصة اليوم على الجانب التكتيكي ورسم الإستراتيجية التي سيعتمد عليها في ظل حضور كامل اللاعبين، بعد استرجاع المصابين منهم ميهوبي.
وانطلاقا من هذا، لا يستبعد بوعراطة إدخال بعض التعديلات على التركيبة التي سيراهن عليها، مبرزا عزمه على ضرورة العودة إلى سكة الانتصارات بداية من مباراة الغد، والاقتراب أكثر من قمة الهرم، مثمنا في ذات الوقت الجاهزية البدنية التي وقف عليها لدى اللاعبين، وهو عامل من شأنه -كما قال- أن يساعد على تخطي إشكالية النجاعة الهجومية.
من جهة أخرى، طمأن طبيب الفريق الأنصار بخصوص الحالة الصحية لبعض اللاعبين الذين تعرضوا لما أسماه بتسمم غذائي عشية الديربي أمام البوبية، موضحا في تصريح مصور للصفحة الرسمية للنادي بأن جميع اللاعبين يتواجدون في صحة جيدة.
م ـ مداني

الرجوع إلى الأعلى