من المتوقع أن تطرح إدارة مركب الثامن ماي 45، ما يفوق 12500 تذكرة إلكترونية، لدخول الملعب في مباراة يوم السبت بين وفاق سطيف واتحاد بسكرة، برسم الجولة التاسعة من البطولة المحترفة، والتي ستكون أول مباراة يلعبها الفريق السطايفي، بحضور أنصاره داخل الديار منذ بداية الموسم الجاري.
وأكد مدير المركب فواز معيزة للنصر، أن مصالحه جاهزة من جميع الجوانب، لضمان التنظيم الحسن لأول مباراة للوفاق بحضور جمهوره في ملعب الثامن، والتي ستكون خاصة من الناحية التنظيمية، كونها المرة الأولى التي تستخدم فيها التذاكر والأبواب الالكترونية في لقاء بحجم مباريات وفاق سطيف، بعدما أثبت المنظمون نجاعة في التجارب الماضية عند تنظيم لقاءات مولودية العلمة واتحاد سطيف، مضيفا بأن الاجتماع الأمني، المبرمج اليوم في مقر إدارة المركب سيكون لوضع آخر اللمسات قبل موعد هذه المباراة، التي من المقرر مبدئيا أن تطرح فيها اثنتا عشرة ألف وخمسمائة تذكرة إجمالا، بسعر 300 دينار للتذكرة الواحدة بالنسبة للتذاكر الخاصة بالمدرجات المكشوفة، و400 دينار لدخول المدرجات المغطاة، مع تخصيص 500 تذكرة منها لأنصار الفريق الزائر اتحاد بسكرة، علما أن عملية بيع التذاكر، ستتم على مستوى الأكشاك.
هذا، ويراهن لاعبو الوفاق وأعضاء الطاقم الفني على دعم قوي من أنصار النادي في هذه المباراة، باعتبارها محطة اللقاء الأول مع الجمهور السطايفي في مدرجات ملعب الثامن ماي.
بن بولعيد سيشارك مع الرديف اليوم
وجه المدرب الفرنسي فرانك دوما، لاعب وسط الميدان بن بولعيد إلى التدرب مع الفريق الرديف أمس، تحسبا لمشاركته مع هذا الصنف في لقاء اليوم، أمام نظرائهم من اتحاد بسكرة بداية من الثالثة عصرا.
وأكد مصدر حسن الاطلاع، أن المدرب يفكر  بالمقابل في الاعتماد على لاعب وسط الميدان الشاب مشعر أساسيا مع الأكابر للقاء الثاني على التوالي، بعدما أشركه في لقاء الساورة الأخير، إلى جانب كل من نسيم يطو والمالي عبد السلام جيدو، في الوقت الذي تواصل الغموض بناء على معطيات تدريبات أمس، حول استعداد بعض العناصر من الناحية الصحية والبدنية، حيث اندمج كل من الحمري، زيتي وحسكر مع المجموعة في حصة خصصت للجانب البدني أمس، في حين اكتفى كل من رقيق، بوشامة ويحيى بالعلاج والركض بسبب آلام إصابات متباينة، ما يؤجل عملية فرز الأوراق بخصوص تركيبة الدفاع، مع احتمال قوي بالاعتماد على زعيتري في الجهة اليمنى وعلى براهيمي في الجهة اليسرى ومواصلة المدافع الصاعد رشيد بومسوس إلى جانب عقون في المحور، فيما تبقى عودة الحمري للتشكيلة واردة في الهجوم مع زموم وبن شوشة.                   
خ. ل

الرجوع إلى الأعلى