الطبعة 20 لــــدورة الشهيـــــد ديدوش مراد تنطلق غدا
أنهت ولاية قسنطينة آخر الاستعدادات لتنظيم الطبعة 20 من دورة الشهيد ديدوش مراد، لسباق الدراجات الهوائية، وأيضا الجائزة الكبرى لمدينة قسنطينة، وهما التظاهرتان اللتان ستعرفان مشاركة أزيد من 100 دراج في صنفي الأكابر والأواسط، يمثلون 15 جمعية محلية، إضافة إلى منتخبي تونس وليبيا.

وضبطت لجنة التنظيم الطبعة الـ20 لدورة الشهيد ديدوش مراد والجائزة الكبرى لمدينة قسنطينة، المقامة تحت رعاية والي قسنطينة، وبالتنسيق مع الاتحادية الجزائرية للدرجات الهوائية والرابطة القسنطينة لذات الرياضة، آخر الروتوشات لإنجاح الحدثين، حيث يتوقع أن يبدأ زوال اليوم، وصول الوفود المشاركة والدراجين، وعلى رأسهم دراجو النخبة، منهم البطل حمزة ياسين، المتأهل إلى أولمبياد باريس.
وقسمت دورة الشهيد ديدوش مراد على 3 مراحل تنطلق الأولى غدا، بسباق ضد الساعة على مسافة 14 كلم بإقليم بلدية ديدوش مراد، في حين سيكون المتسابقون مجبرون في المرحلة الثانية على قطع مسافة 128 كلم، عبر مسلك ممتد بإقليم ولايتي قسنطينة وسكيكدة، حيث تكون الانطلاقة من مقر البلدية، مرورا بزيغود يوسف، صالح بوالشعور، رمضان جمال والحدائق بولاية سكيكدة، ثم العودة عبر مزاج الدشيش وتمالوس وعين بوزيان فزيغود يوسف ثم ديدوش مراد.
أما ثالث مرحلة، فقد خُصص لها مسلك بطول 105 كلم، بإقليم ولايتي قسنطينة وميلة، وتكون الانطلاقة من وسط مدينة ديدوش مراد نحو بلدية حامة بوزيان، ومنها إلى وسط قسنطينة ثم وادي العثمانية فسيدي خليفة، وبعد ذلك العودة، عبر بلديتي ابن زياد وحامة بوزيان، قبل الوصول إلى بلدية ديدوش مراد.
من جهة ثانية، فقد خصص يوم الجمعة، لجائزة قسنطينة الكبرى، التي سيجرى سباقها عبر مسلك مغلق بطول 7.63 كلم، ينطلق من شارع زعموش إلى الجسر العملاق، ثم محور الدوران قبالة قصر الثقافة مالك حداد، قبل العودة مجددا إلى نقطة البداية عبر ذات الخط، ويكون المتسابقون في نهاية السباق، قد قطعوا 106 كلم، على اعتبار أن المنظمين، برمجوا 14 لفة على طول هذا المسلك. جدير ذكره، أن الاجتماع التقني لهذه التظاهرة يعقد غدا، ببيت الشباب بالمدينة الجديدة علي منجلي.                         كريم - ك

الرجوع إلى الأعلى