علمت النصر من مصادر حسنة الإطلاع، بأن إدارة اتحاد خنشلة قد دخلت في اتصالات متقدمة مع المدرب التونسي يامن الزلفاني، من أجل الإشراف على العارضة الفنية للفريق، بعدما أسندت المهمة مؤقتا إلى عبد الجليل لوعيل، قبل أن تستقر على ضرورة التعاقد مع مدرب في أقرب وقت ممكن، خاصة بعد الخسارة الأخيرة أمام وفاق سطيف.
وحسب ذات المصادر، فإن المدرب الزلفاني الذي سبق له العمل في البطولة المحلية مع شبيبة القبائل، قد رحب بفكرة العمل مع اتحاد خنشلة، خاصة وأنه دون فريق في الفترة الحالية، بعد نهاية مغامرته مع فريق «رايون سبور» الرواندي، والذي توج معه بكأس رواندا.
وفي السياق ذاته، فإن إدارة خنشلة وضعت حلولا أخرى ضمن قائمة مصغرة لأسماء المدربين، في حال فشل صفقة المدرب الزلفاني، وذلك على أمل إنهاء شغور منصب المسؤول الأول على العارضة الفنية قبل لقاء اتحاد الجزائر، المقرر هذا الجمعة الجمعة بملعب الشهيد حمام عمار.
من جهة أخرى، سيكون المهاجم صابوني متاحا للطاقم الفني في لقاء اتحاد الجزائر، بعدما تعذر عليه المشاركة في لقاء مباراة وفاق سطيف الأخيرة، رغم تواجده ضمن قائمة 18، إلا أن المدرب المؤقت لوعيل رفض المجازفة به، خوفا من إمكانية معاودته الإصابة.
جدير بالذكر، أن الظهير الأيسر أسمة قدور الغائب الوحيد عن موعد الجمعة، بسبب العقوبة المسلطة عليه من طرف الرابطة، بعد تلقيه البطاقة الحمراء (تلقى إنذارين) في لقاء وفاق سطيف.
حمزة.س

الرجوع إلى الأعلى