أكد المدرب الجديد لنادي وفاق سطيف التونسي عمار السويح، أن المرتبة الحالية التي وجد فيها الفريق، تسمح بتسطير هدف «البوديوم» خلال الموسم الحالي، مع العمل على تطوير الفريق من جميع الجوانب، لا سيما الأداء الفني للاعبين، والسعي للعودة بالنادي إلى منصب التتويج بالألقاب في أقرب وقت ممكن، خاصة في ظل توفر العوامل المساعدة، ومن بينها الوضع المالي المريح.
قال المسؤول الأول على العارضة الفنية للوفاق، الذي خلف منذ أول أمس، الفرنسي فرانك دوما، خلال ندوة صحفية عقدها بمعية المدير العام لشركة النادي نبيل قواسمية، أنه سعيد بالالتحاق لتدريب فريق غني عن التعريف، له باع كبير في الكرة الجزائرية والإفريقية، شاكرا الإدارة على الثقة التي وضعتها في شخصه، ليعرج بالحديث إلى الوضعية التي وجد فيها النادي في منافسة البطولة المحترفة، حيث أثنى على العمل الكبير الذي قام به الطاقم الفني السابق والذي قاد الفريق إلى احتلال المرتبة الثالثة حاليا، مبرزا قيمة ما تحقق بالتأكيد على أن هذه الوضعية تزيد حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه في المرحلة القادمة، خاصة أن النادي السطايفي، يملك تقاليد راسخة وتاريخا مجيدا لا يمكن تناسيه، رغم ابتعاده خلال المواسم الأخيرة عن منصة التتويج بالألقاب.
كما عاد المتحدث إلى تجربته السابقة في الدوري الجزائري، عند إشرافه على تدريب نادي شبيبة القبائل، الذي قاده إلى الظفر بالمرتبة الثانية في موسم 2021-2022، حيث أكد أن تلك التجربة شجعته لخوض مغامرة جديدة في الجزائر، كتب لها أن تكون مع الوفاق السطايفي، الذي وقع معه عقدا يمتد عامين ونصف، مع إدراكه طبيعة المهمة التي تنتظره والأهداف المسطرة، وسط ظروف وحلة جديدة، في ظل الإرادة السياسية التي تقرر انتهاجها لإصلاح الكرة الجزائرية من خلال تعيين شركات راعية للأندية، كما هو الحال مع الوفاق الذي ينطوي تحت لواء مجمع سونلغاز حاليا، وهي السياسة التي غيرت المعطيات وخلقت جوا مساعدا على العمل لتطوير وتحسين واقع الكرة، مضيفا بأن الأوراق موجودة بين يديه، مشجعة لتقديم الإضافة والسعي إلى تحقيق هدف «البوديوم» في الموسم الحالي، على أساس أن المرتبة الراهنة، تسمح باللعب من أجل ذلك.
كما أشار السويح إلى أن الطاقم الفني، الذي يعمل تحت إشرافه سيتدعم بأعضاء آخرين في المرحلة المقبلة، علما أنه يضم حاليا المدرب المساعد حافظ قيطوني من تونس، الجزائري أرزقي بوخلف في التحضير البدني، ومدرب الحراس سفيان كعوان.
من جانبه، شكر المدير العام نبيل قواسمية الجهاز الفني السابق، بقيادة المدرب فرانك دوما على العمل المنجز، مشيدا بالسيرة الذاتية للمدرب الجديد عمار السويح، مؤكدا بدوره على اللعب من أجل إنهاء الموسم في «البوديوم»، داعيا جميع الأطراف إلى الالتفاف حول الفريق ودعمه من أجل الوصول إلى تحقيق هذا المبتغى.
خ. ل

الرجوع إلى الأعلى