أصدرت اللجنة المختصة في النزاعات القائمة بين المدربين والأندية، التابعة للاتحاد الجزائري لكرة القدم، قرارا يلزم إدارة وفاق سطيف بتسديد تعويضات مالية لصالح المدرب عبد القادر عمراني وأعضاء طاقمه، الذين أشرفوا على تحضير الفريق قبل المغادرة عشية انطلاق منافسة البطولة الرسمية من الموسم الحالي،  وبلغت القيمة الإجمالية للتعويضات 800 مليون سنتيم، إضافة إلى التكاليف القضائية، حيث حكمت ذات الهيئة في قضية المدرب عبد القادر عمراني ضد الوفاق، بضرورة تسديد النادي 100 مليون سنتيم كتعويض له، بعدما رفع المعني، سقف المطالب إلى أعلى مستوياته في الشكوى، التي قدمها شهر أكتوبر الماضي، حسب ما أكده مصدر مطلع للنصر، والذي أوضح بأن هذا الرقم المالي، بعيد جدا عن مطالب المدرب الحالي للنادي القسنطيني، غير أنه حقق له مبتغاه المتمثل في الاعتراف الضمني بوجود عقد بين الطرفين، وهي النقطة التي يركز عليها من أجل ضمان الأساس القانوني الذي يمكنه من رفع القضية إلى لوزان السويسرية، للفصل في قضيته على مستوى الفيفا، بعد معالجة القضية في مرحلة ثانية بالمحكمة الرياضية الجزائرية، وهو الهدف الذي سعى إليه المعني منذ البداية، ما يعني بأن ملف هذه القضية مازال مفتوحا.
وفي ذات الموضوع،  حكمت نفس اللجنة بتعويض المدرب المساعد لطفي عمروش بمبلغ 500 مليون سنتيم، و 100 مليون سنتيم بالنسبة لكل من مدرب الحراس إلياس بن حاحة والمحضر البدني بلعيد مجاهد، ما يعني أن القيمة الإجمالية لتعويضات الطاقم الفني الذي أشرف على التحضيرات الصيفية للفريق السطايفي، تصل إلى 800 مليون سنتيم مع 50 مليونا إضافية، خاصة بالمصاريف والغرامات.
جدير بالذكر، أن إدارة الوفاق ملزمة بتسوية قيمة هذا الحكم والأحكام الخاصة بأعضاء الطاقم الفني، الذي عمل مع عمراني في أجل 45 يوما ابتداء من تاريخ التبليغ بالحسابات، تفاديا لعقوبة المنع من الانتداب في فترة الانتقالات القادمة.
محطة تحضيرية صبيحة اليوم
يواجه وفاق سطيف، صبيحة اليوم فريق مولودية بريكة الناشط في بطولة القسم الثالث، في مباراة ودية تحضيرية، سيعمل المدرب عمار السويح من خلالها على مراجعة وتصحيح النقاط السلبية من جميع الجوانب استعدادا للمواعيد الرسمية القادمة، انطلاقا من مباراة مولودية الجزائر المبرمجة بتاريخ 2 مارس، ثم لقاء الكأس أمام النادي الرياضي القسنطيني يوم 9 مارس القادم.
 وستلعب هذه المباراة التحضيرية بملعب الثامن ماي اليوم ابتداء من الساعة الحادية عشرة، في غياب بعض اللاعبين وسط تعداد الوفاق، حيث يواصل الثنائي ديارا وحيتالة العلاج، فيما شرع المالي جيدو في التدرب على انفراد قبل نهاية الأسبوع، بعد إجراء كشف مراقبة جاءت نتائجه مطمئنة حول الإصابة التي عانى منها في العضلة الخلفية للفخذ، موازاة مع توجيه بن خليفة المصاب لإجراء كشوف أخرى قصد الفصل في حالته، وهي الوضعية التي تفرز تواجد 23 لاعبا تحت تصرف المدرب التونسي في هذا اللقاء التحضيري، خاصة بعد مشاركة عناصر الرديف المرقين إلى الأكابر مع فريقهم الأصلي في مباراة الجولة 18 أمام اتحاد العاصمة، أول أمس، بملعب عمر حمادي، أين خسر شبان المدرب ياسين سلاطني بهدف دون رد.                                 خ. ل

الرجوع إلى الأعلى