تواصل تشكيلة مولودية قسنطينة تحضير مباراة القمة أمام جمعية الخروب المقررة غدا، بملعب عابد حمداني، في غياب تام للمسؤولين عن التدريبات، في خرجة قد تحبط معنويات المجموعة، الباحثة عن التحفيزات المادية والمعنوية لاستكمال المشوار بقوة، على أمل النجاح في تحقيق هدف البقاء بأريحية.
وتتطلع عناصر لم تنل أي سنتيم، منذ انطلاق الموسم، على غرار كل من جابر وزرقين ودعاس وزكور، لتحرك الإدارة لتسوية جزء من مستحقاتهم العالقة، بينما يترقب التعداد ككل، صرف منحة التعادل أمام خميس الخشنة، وإن كانت المعطيات الحالية توحي بعدم تلقي رفقاء القائد عبابسة أي قيمة مالية، في ظل تأخر تحويل الإعانة الثانية من طرف شركة متعامل الهاتف النقال "أوريدو".
وتدخل "الموك" جوارية "لايسكا" منقوصة من خدمات المدافع الأيمن زكور المصاب خلال المقابلة الأخيرة أمام شباب باتنة، إذ منحه الطاقم الطبي راحة لمدة أسبوع، على أن تستفيد المولودية من عودة متوسط الميدان بوغاشيش المندمج مع المجموعة، شأنه في ذلك شأن الجناح صحراوي، الذي أكدت الكشوفات سلامته، حيث أراحت عودته رفقة بوغاشيش وبلقاسم المدرب الجديد أمين غيموز، الساعي للبصم على أول انتصار، رغم إدراكه بصعوبة المأمورية، وهو ما أكده في تصريحات أدلى بها للنصر، بخصوص القمة المرتقبة أمام جمعية الخروب:"يمكن اعتبار النتيجة المحققة أمام الكاب إيجابية، بالنظر إلى المردود القوي المقدم من المجموعة، ولكن علينا العودة بنتيجة إيجابية من عابد حمداني، لكي نبقي على الروح الجيدة داخل هذا الفريق، الذي هو بصدد تحدي كل العقبات".
إلى ذلك، سجل زرقين ودعاس عودتهما إلى تدريبات الفريق، حيث أكدا استمرارهما، كونهما لا ينويان التخلي عن حقوقهما المتمثلة في نيل راتبين على الأقل، كما تحصلت بقية الأسماء، التي استلمت تسبيقا عند عملية الإمضاء.                    سمير. ك

الرجوع إلى الأعلى