يجمع المحيط العام لمولودية باتنة على أن الفريق خرج بأخف الأضرار، من الأحداث التي أعقبت المباراة الأخيرة أمام اتحاد الحراش بملعب أول نوفمبر، بعد أن عمدت لجنة الانضباط للرابطة الوطنية للهواة، وفقا لنتائج التحقيق الذي أجرته، إلى معاقبتها بمقابلتين دون حضور الجمهور، مع غرامة مالية.
وفي هذا الصدد، اعتبر المدرب لزهر رجيمي إجراء المواجهتين القادمتين داخل الديار  أمام كل من اتحاد خميس الخشنة ووفاق سور الغزلان في غياب الجمهور، درسا يجب استيعابه بالشكل المطلوب، داعيا إلى ضرورة طي صفحة "الكواسر" والتركيز على مباراة الغد بعين مليلة أمام الجمعية المحلية.
وعبر مدرب البوبية في تصريح للنصر عن أمله في التدارك أمام "لاصام"، والعودة بالنقاط الثلاث، لمصالحة الأنصار، والحفاظ برأيه على الوصافة وتعزيز طموحات الفريق للتنافس على الصعود.
م ـ مداني

الرجوع إلى الأعلى