يبحث فريق إتحاد بسكرة في لقاء الغد أمام المضيف نادي بارادو على تدارك التعثرين الأخيرين، وهي المباراة التي تكتسي طابعا خاصا للطاقم الفني، لتعويض ما فات ومواصلة المشوار بمعنويات مرتفعة، لكن ما يؤرق المدرب زغدود في هذا اللقاء الهام، هو نقص فعالية المهاجمين ما أثار المخاوف، رغم تأكيد المدرب بأن عناصره تسعى لرفع التحدي بغرض التصالح مع الأنصار.
وقال مدرب الإتحاد في حديثه للنصر، بأن فريقه ممنوع من الخطأ لتطليق النتائج السلبية والابتعاد أكثر عن منطقة الخطر.
وعن التشكيلة ومدى جاهزيتها في هذه المباراة، فإن التعداد سيكون مكتملا تقريبا والمدرب البسكري، سيكون تحت تصرفه أغلب اللاعبين باستثناء عدم جاهزية طارق عدوان والطيب حمودي.
ع/ بوسنة

الرجوع إلى الأعلى