PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 13 ديسمبر 2018

هشام العقبي للنصر: اخترت البطولة المغربية لإنقاذ مسيرتي الكروية


أطراف سعت لقطع الطريق أمامي بترويج إشاعة توقيعي للاتحاد السكندري
عبر أحسن ممرر في البطولة الوطنية الموسم الماضي هشام العقبي عن امتعاضه الشديد من بعض الأطراف التي أجبرته على مغادرة الجزائر، مشيرا بأنه اختار البطولة المغربية لإنقاذ مسيرته الكروية، وأضاف اللاعب الذي حمل ألوان عدة نواد كبيرة في الجزائر، على غرار الحراش و وفاق سطيف والحمراوة بأن هذه الجهات سعت لقطع الطريق أمامه، من خلال ترويج إشاعة التحاقه بنادي الاتحاد السكندري المصري، كما تحدث العقبي عن عدة أمور أخرى تخصه وتخص التحدي الجديد الذي ينتظره مع نادي مولودية وجدة، تكتشفونها في هذا الحوار الذي خص به النصر من المغرب.

• أمضيت في نادي مولودية وجدة المغربي، كيف جرت المفاوضات معك؟
المدرب الجزائري عز الدين آيت جودي كان وراء التحاقي بنادي وجدة المغربي، حيث اتصل بي وعرض علي الفكرة، خاصة في ظل معرفته بإمكاناتي، أنا أشكره على الثقة التي وضعها في شخصي، و أتمنى أن أكون عند حسن ظنه، وأنجح في تشريف عقدي.
• هل لك أن تخبرنا عن تفاصيل عقدك مع النادي المغربي ؟
أمضيت في نادي مولودية وجدة عقدا لمدة موسم واحد، حيث منحوني أجرة محترمة جدا، كما تلقيت تسبيقا بخمسة أشهر، لقد اتفقنا على لعب ورقة الصعود إلى الدرجة الأولى، نحن نملك تشكيلة جيدة قادرة على قول كلمتها هذا الموسم.
• لماذا غادرت الجزائر نحو البطولة المغربية ؟
لقد كنت مضطرا للانتقال إلى الدوري المغربي من أجل إنقاذ مسيرتي الكروية، خاصة و أنني عجزت عن الالتحاق بأي فريق في الجزائر، بسبب الإشاعات غير الصحيحة التي روجوها عني، لقد أخذوا تصريحاتي بخصوص قضية المهاجم الأسبق لمولودية الجزائر مرزوقي من منظور خاطئ، ما جعل صورتي تتشوه لدى المسؤولين على الفرق، حيث همشوني خلال فترة الميركاتو، وتركوني دون فريق.
• كنت قريبا من الاتحاد السكندري، ماذا حدث بخصوص ذلك العرض؟
الحديث عن التحاقي بنادي الاتحاد السكندري لا أساس له من الصحة، وهناك من روجه في الجزائر حتى يقطع الطريق أمامي، ويجعلني دون اتصالات، أنا أفوض أمري لله، خاصة وأنهم تسببوا في بقائي دون فريق، ما جعلني أبحث عن عروض خارجية، الحمد لله أني التحقت بنادي مولودية وجدة، الذي يعد من أحسن الفرق في المغرب، وسقوطه الموسم الماضي كان مجرد كبوة جواد، وسننجح في إعادة هذا الفريق إلى مكانته الطبيعية.
• *كيف لأحسن ممرر في البطولة الوطنية أن يبقى دون فريق في الجزائر؟
يصمت... لقد كنت أحسن ممرر في البطولة الوطنية الموسم الماضي، و رغم ذلك هناك من دفع مسؤولي مولودية وهران للتخلي عن خدماتي، لقد استغلوا طيبتي و عفويتي من أجل ترويج إشاعات لا أساس لها من الصحة عني،  وعليه لن أسامح كل من دفعني لمغادرة الجزائر، خاصة وأن هذه الأطراف لم تكتف بإرغامي على مغادرة الحمراوة، بل قطعت عني الاتصالات التي كانت لي من بعض الفرق الوطنية، على غرار شباب قسنطينة و دفاع تاجنانت واتحاد الحراش، أنا مستاء لما حدث معي، و لكني طويت هذه الصفحة، وأتطلع للنجاح في التحدي الجديد الذي ينتظرني.
• كيف وجدت الأجواء داخل فريقك الجديد ؟
 لقد باشرت التدريبات منذ عدة أيام، حيث أشعر بارتياح شديد، خاصة في ظل الترحاب الذي لقيته من المدرب آيت جودي، الذي سهل من مهمة اندماجي، شأنه في ذلك شأن اللاعبين، أنا في فريق محترف بأتم معنى الكلمة، رغم أنه ينشط في القسم الثاني. سأعمل المستحيل من أجل تشريف العقد الذي يربطني بهم، على أمل اللعب معهم في القسم الأول الموسم القادم.  
حاوره: مروان. ب