PUBANNASR PUBANNASR
الأحد 21 أكتوبر 2018

قد يكون مؤشرا على الإصابة بالسرطان و السكري


  مرضى يعالجون طنين الأذن بالرقية و أطباء يحذرون من إهمال الفحص!
يشتكي العديد من الأشخاص من طنين الأذن المفاجئ الذين لا يجدون له تفسيرا، فيما يربطه الكثيرون بمعتقدات خاطئة، جعلت البعض يلجأون إلى الرقاة بحثا عن العلاج، غير أن الأطباء المختصين يحذرون من هذه الأعراض، و يؤكدون بأنها قد تكون مؤشرا على الإصابة بفقر الدم و السكري و حتى السرطان، ما يستوجب عدم التهاون في مراجعة الطبيب في حال استمرارها.
و أطلق العديد من الأطباء المختصين في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، صفارة الإنذار، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بسرطان جوف الأذن «الكافوم»، ورغم غياب الإحصائيات الدقيقة إلا أن آخر الأرقام التي تم الكشف عنها في ملتقى طبي نظم مؤخرا بوهران، تُظهر تضاعف الإصابات بهذا المرض نتيجة التهاون في فحص الأذن عند الشعور بالطنين، وحسب بعض الأطباء فإن الدراسات متواصلة لمعرفة أسبابه الحقيقية.
عبد القادر لم ينتبه إلى أن تلك الأصوات التي يشعر بها على مستوى أذنه، مؤشر لورم خطير، حيث ظل يتحمل الطنين لعدة سنوات لغاية تورطه في قضية جنائية ودخوله السجن، وهناك وراء القضبان، وخلال فحص طبي روتيني للمساجين، أفصح عبد القادر عن تواصل الطنين على مستوى أذن واحدة فقط، وهنا انتاب الشك طبيب السجن الذي طلب إجراء أشعة دقيقة، تم على إثرها توجيه السجين للمستشفى للفحص المتخصص، ليتبين أنه مصاب بسرطان «الكافوم» و بأن المرض قد بدأ يتوغل وينهش جزءا من داخل و خارج الأذن، ما استلزم إخضاعه لعملية جراحية استعجالية ثم للعلاج الكيميائي، حيث بدأ يتعافى وهو اليوم يواصل المراقبة الطبية خارج السجن.
«صُدِمت عندما علمت أن السكري هو سبب العارض»
أما قصة الشاب مراد مع طنين الأذن، فقد كانت مختلفة، حيث اختار اللجوء إلى أحد الرقاة ظنا منه أن هذا العارض سببه مس أو سحر، وفعلا أوهمه الراقي بذلك وأصبح يداوم على زيارته أملا في الشفاء، إلى أن جاء يوم أصيب فيه بإغماء وتم تحويله للمستشفى أين تلقى الإسعافات اللازمة، ليتبين بعد إجراء التحاليل الطبية أنه مصاب بفقر الدم، و بأن هذا الأخير كان وراء طنين الأذن الذي لازمه لمدة طويلة.
كما تروي لنا السيدة فاطمة كيف أنها لم تول اهتماما لطنين أذنيها، حيث كانت ترى أن الأمر عادي وترجع الأعراض في كل مرة إلى التعب اليومي في العمل و خلال أشغال البيت، لكن مع مرور الوقت، نصحها أحد الأصدقاء بضرورة الكشف الطبي، وفعلا استجابت للنصيحة وتوجهت لطبيب أخصائي أعلمها بأنها مصابة بالسكري وبأنه المسبب لهذا الطنين، و هو ما شكل صدمة لفاطمة التي لم تكن تعلم بمرضها المزمن، ومنذ ذلك الحين وهي تتابع علاجها ضد السكري الذي ساعدها في التخلص من الطنين و استرجاع حيويتها.
الدكتور بن سكران لطفي أخصائي أمراض الأذن بوهران


طنين الأذن قد يرتبط بأمراض عضوية
و يؤكد الدكتور بن سكران لطفي المختص في أمراض الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى أول نوفمبر بوهران، أن الشعور بأي صوت أو ضجيج منبعث من الأذن، و الذي يسمى علميا “طنين الأذن”، يتطلب مباشرة إجراء فحص متخصص، لاحتمال الإصابة بأمراض عضوية.
و يربط الدكتور هذا العارض، بإمكانية التعرض لارتفاع الضغط الدموي أو السكري أو فقر الدم وكل الأمراض التي تتسبب في نقص المناعة، كما قد تكون أسبابه متعلقة بالتهاب على مستوى الأذن الداخلية أو مشاكل عضوية أخرى، لذلك فالفحص المتخصص استعجالي للكشف عن المسببات وعلاجها، كون الطنين ينذر بأمراض أخرى ربما تكون خطيرة، مثل سرطان الجوف الأنفي «الكافوم» و الواقع بين الأنف والأذن، مضيفا أن عدد الإصابات به بدأ يتضاعف في السنوات الأخيرة، لتجاهل الأشخاص لبعض الآلام التي تبدو لهم بسيطة.
و أوضح الأخصائي أن أهم إشارة للإصابة بهذا النوع السرطاني، هو الإحساس بالطنين على مستوى أذن واحدة فقط، مبرزا أن الجزائر تقع في المنطقة المصنفة المعنية بسرطان «الكافوم» مثل بلدان جنوب شرق آسيا، وهي المناطق التي ينتشر فيها فيروس «إي بي في» الذي يحوم حوله الشك حاليا في أنه وراء الإصابة بهذا المرض.
استعمال الأعواد القطنية يُعقّد الحالات
من جهة أخرى، قال الدكتور بن سكران، إنه لا يجب على الشخص الإستهانة بطنين الأذن، بل الإسراع في إجراء فحص متخصص لتفادي أية مضاعفات صحية، أما بالنسبة للمصابين بارتفاع الضغط الدموي أو السكري أو غيرها من الأمراض السابق ذكرها، فيمكن إعادة توجيههم نحو الطبيب المعالج، لإعادة النظر في الأدوية التي يتناولونها والخاصة بالأمراض المزمنة، مؤكدا أن هذا هو أحسن علاج لطنين الأذن.
و ينصح المختص بتفادي استعمال الأعواد القطنية التي تنظف بها الأذن، خاصة في حالة الطنين، مضيفا أن هناك أشخاصا يضغطون على تلك الأعواد على أساس أنها ستوقف الأصوات، لكنها أخطر من الطنين، فقد تفقد الشخص سمعه، موضحا في هذا الصدد أن أحد الأشخاص و من شدة إحساسه بوجود شيء ما في أذنه، أدخل مفتاح سيارته بها، لينتج عن هذا السلوك التهابات فطرية، ولولا توجهه فورا للمستشفى والتكفل به طبيا، لتسببت هذه الالتهابات في إنتاج إفرازات تغلق الأذن الخارجية وتمنع الوظيفة الأساسية لهذا العضو، و ذكر الدكتور أن هذا المريض كان أيضا مهددا بتطور تلك الفطريات وتحولها لنوع من الورم الخبيث، الذي قد يتوغل لأعماق الأذن ويمس الأنف والحنجرة أيضا. ب.خ

روبورتاج: بن ودان خيرة

طب نيوز

تطرقت إلى العديد من المواضيع الهامة
المستشفى الجامعي بقسنطينة يُصِدر العدد الأول من مجلته الطبية

صدر، قبل أيام، العدد الأول من المجلة الطبية الخاصة بالمستشفى الجامعي ابن باديس بقسنطينة، و الذي يتناول عدة مواضيع تهتم بالشأن الصحي.
المجلة التي تصدر كل 3 أشهر، ترأس تحريرها البروفيسور كريمة بن حسن، مديرة النشاطات الطبية و شبه الطبية بالمستشفى الجامعي، و ذلك بمساعدة البروفيسور بن حبيلس آسيا، فيما يشرف مدير المستشفى السيد بن يسعد كمال، على النشر، بمساهمة 20 شخصا بين أطباء و إداريين.
و تضمَّن العدد الأول من المجلة عدة محاور، حيث تطرقت بالتفصيل إلى مرض متلازمة الشريان التاجي الحادة، إضافة إلى عرض جهود الاستشفائيين فيما يخص التلقيح ضد الانفلونزا الموسمية، و نقل جديد المستشفى في مجال التدخلات الطبية، كما تم نشر الجزء الأول من السيرة الذاتية لأب الطب الحديث، ابن سينا، و الذي يحمل مبنى الجراحة اسمه.
إضافة إلى ذلك، تم تخصيص فضاء للطلبة الذين أعدوا مواضيع مختلفة، مع إفراد أركان تهتم بجديد الطب، وكذلك نشر أسماء رؤساء المصالح الجدد لسنة 2018، و قوائم الأطباء الناجحين في مسابقة أستاذ مساعد، و  أيضا أجندة التظاهرات العلمية المبرمجة هذه السنة.       ص.ط

فيتامين

أفضل أطعمة يُنصَح بها خلال الصيف!
يزيد البقاء لفترات طويلة في الخارج خلال فصل الصيف، و التعرق، من خطر الاصابة بالمشاكل الصحية كالجفاف وحساسية البشرة ونقص الفيتامينات والمعادن، لذلك ينصح المختصون بالإكثار من تناول الأغذية المفيدة و خاصة الموسمية.
أول هذه الأغذية هو البطيخ الأحمر، فاحتواؤه على كميات عالية من الماء يحافظ على ترطيب الجسم والشعور بالبرودة، كما أنه غني بمادة «الليكوبين» التي تحمي خلايا البشرة من أضرار أشعة الشمس.
يُنصَح أيضا بتناول البرتقال، فهو مهم للتزود بعنصر البوتاسيوم الذي يفقده في فصل الصيف أثناء التعرق، الأمر الذي قد يؤدي إلى تشنج العضلات، كما أن 80 بالمئة من هذه الفاكهة، عبارة عن مياه، ولهذا فإن شربها كعصير يساعد في الحفاظ على ترطيب الجسم.
إضافة إلى ذلك، يُعتبر شرب منقوع الشاي الأخضر، الطريقة الأفضل لزيادة كمية الماء في فصل الصيف، في حين أن تناول السلطات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، إلى جانب الخضراوات المطهوة على البخار، يحافظان على البشرة.
ومن الأغذية الغنية بمادة الكاروتيني الموجودة في الأطعمة ذات الألوان البرتقالية والخضراء الغامقة والتي يحولها الجسم الى فيتامين «أ» الواقي من أشعة الشمس الضارة، نجد الجزر والمشمش والشمام والبطيخ الأحمر والطماطم، إضافة إلى سمك السلمون والحليب و صفار البيض والفلفل.
كما أن عصير التوت الحلو مليء بمادة الفلافونويد، التي تعتبر مقاوما قويا لعدد من الأمراض الموجودة في العديد من الفواكه والخضراوات، حيث تزيد من تدفق الدم إلى البشرة وتقلل الحساسية من الضوء، مما يحسن مظهر البشرة وبنيتها وملمسها.  ص.ط
 

 

 

طبيـب كـوم

أخصائي أمراض الكلى الدكتور زيان بروجة

أنا شابة أبلغ من العمر 28 سنة، فكيف أقي نفسي من أمراض الكلى؟
ابتعدي عن الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح والغنية بالسكريات والدهون والدسم، عليك أيضا بالتنويع في الطعام و الإكثار من تناول الخضر والفواكه، مع المراقبة الدورية لنسبة السكر في الدم والضغط الدموي، كما أنصحك بالابتعاد عن الأطعمة المعلبة والمصنعة لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الملح والدسم والدهون، ومن الأفضل أن تتناولي الأغذية التي تعدّينها في البيت، وعدم إضافة الملح إلى الطعام، و كذلك المحافظة على وزن مثالي و ممارسة نشاط بدني، خاصة المشي لمدة 30 دقيقة يوميا، مع الحرص على شرب ما لا يقل عن 1.5 لتر من الماء يوميا.

أضيف الكثير من الملح إلى الطعام، ومؤخرا علمت بأن لدي مشكلة في الكلى، فهل الملح هو سببها؟
هذا صحيح، لذلك عليك بإنقاص كمية الملح التي تتناولينها في اليوم أو الابتعاد عنه تماما، لأنه يرفع ضغط الدم الذي سيؤثر يشكل أكبر على الكلى، كما يتعرض الجسم إلى الانتفاخ وستزداد حالتك سوءا، فالحد الموصى به يوميا من الملح هو 6 غرام للشخص الذي لا يعاني من أي مرض.

أَنا شاب أبلغ من العمر 34 سنةً أصبت بفشل كلوي متوسط، بماذا تنصحني لتجنب تعقّد حالتي؟
يجب أولا معرفة السبب ونوع المرض الذي أدى بك إلى الإصابة بالفشل الكلوي المتوسط، الذي يمكن معالجته للحصول على أفضل النتائج، وإذا لم تتمكن من العلاج المبكر، يجب على الأقل الحفاظ على وضعيتك الحالية حتى لا تتحول إلى فشل كلوي حاد. أنصحك بالاعتماد على نظام غذائي خاص، مثل عدم الإكثار من السكريات والدهون والشحوم والملح والابتعاد عن الأطعمة المعلبة، مع عدم الإفراط في تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم.

هل صحيح أنّ كل المصابين بمرض السكري لديهم مشاكل في الكلى؟
ما بين 60 إلى 70 بالمئة من مرضى السكري من النوع الأول، يمكن أن يتعرضوا  إلى اعتلال الكلية السكري، ولكنهم قد لا يصلون إلى مرحلة الغسيل الكلوي «الدياليز»، لأن هذا الداء له خمس مراحل، أما مرضى سكري النوع الثاني فإن أكثر من 50 بالمئة منهم، معرضون للإصابة بأمراض الكلى، بينما تختلف حدة التضرر من شخص لآخر.

تحت
 المنظار

هروبا من ضغط العمل
موظفون يلجأون لأطباء الأمراض العقلية لأخذ عطل مرضية طويلة!


يلجأ بعض الموظفين بالإدارات العمومية، إلى أخصائيي الأمراض العقلية للحصول على عطل مرضية طويلة المدى، بعد تعذر الحصول عليها من طرف الأطباء العامين، الذين يمنحون عطلا لفترات قصيرة تتناسب ونوعية المرض الذي يذكر الشخص بأنه يعاني منه.
وحسب مدير وكالة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بالبليدة، محمد بولعراس، فإن مصالحه و في إطار محاربة الظاهرة، اكتشفت بأن أصحاب العطل المرضية طويلة المدى و المفتعلة، يلجأون إلى أطباء الأمراض العقلية للحصول عليها، مضيفا بأن أغلبهم موظفون يقومون بذلك بدافع الهروب من ضغط العمل.
وأوضح مدير «كناص» البليدة، بأن مراقبة أطباء الوكالة للعطل المرضية المحررة من طرف أخصائيي الأمراض العقلية، غير ممكنة، على عكس باقي الشهادات الطبية التي تخص الأمراض الأخرى و يسهل التأكد منها، مضيفا بأن شهادة الأمراض العقلية تتطلب إجراء خبرة طبية من طرف دكاترة معتمدين في هذا الاختصاص، للتأكد مما إذا كان المعني فعلا مصاب، أم أن الأمر يتعلق بتلاعب للحصول على عطل مرضية طويلة المدى، هروبا من ضغط العمل في المؤسسة التي يشتغل فيها.
و كشف السيد بولعراس عن إجراءات جديدة باشرتها مصالح الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية، ومنها التنقل إلى منازل أصحاب العطل المرضية، للتأكد من طبيعة الداء الذي أصاب صاحب الشهادة، أما فيما يتعلق ببيع الأقراص المهلوسة التي توجه لأمراض الأعصاب والأمراض العقلية وتتاجر فيها عصابات المخدرات، فأوضح المتحدث بأن ذلك يتم خارج إطار صندوق التأمينات الاجتماعية، بحيث تخضع عملية بيع هذه الأقراص لمراقبة مشددة لدى الصيدليات، ومن غير الممكن، حسبه، أن تحصل هذه العصابات على الأقراص عن طريق بطاقة «الشفاء».
من جهته، لم يستبعد الطبيب الأخصائي في الأمراض العقلية والمدير الفرعي لترقية الصحة العقلية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، محمد شكالي، تواطأ بعض أطباء الأمراض العقلية مع المريض للحصول على عطلة مرضية طويلة المدى، وأضاف نفس المتحدث بأن هذه الحالات حتى وإن سجلت، تكون قليلة، لأن مسؤولية الطبيب وأخلاقيات المهنة، لا تسمح له بإصدار شهادة طبية غير حقيقية تُستغل للتهرب من العمل.
وأكد شكالي بأن الأمراض العقلية هي أمراض مزمنة، تُصنف كإعاقة طويلة المدى و تستمر لأشهر، ولهذا فإن منح العطلة المرضية يكون حسب قدرات المريض ومسؤولياته، وفي غالب الأحيان تكون مدتها طويلة، مشيرا في ذات السياق إلى أن الأمراض العقلية تعرف انتشارا، وما يسعى إليه الأطباء هو علاج المريض، وفي نفس الوقت المساهمة في إعادة إدماجه في المجتمع، وذلك بالعودة إلى منصب عمله.  نورالدين-ع

   خطـــوات صحيــــة

لهذه الأسباب تجنب استعمال المبيدات قرب الأطفال!

ينتشر في فصل الصيف البعوض و غيره من الحشرات الطائرة المزعجة، التي غالبا ما يلجأ الأشخاص لاستخدام المبيدات من أجل القضاء عليها، لكن استعمال هذه المواد قد يهدد صحة الأطفال و يعرضهم لسرطانات تصيب الغدد اللمفاوية و الدم، كونها تساهم في رفع نسبة هرمون «التستستيرون» في الجسم، حسب نتائج دراسات أمريكية.
ولتجنب استنشاق طفلك لهذه السموم، يُنصح برشها خارج الغرف، وفي حالة استعماله داخلها، يجب إخضاع الأطفال للإستحمام للتخلص من نثرات المبيد على أجسامهم، كما يجب غسل الملابس والأغطية التي يصلها المبيد.  
و يُفضل عدم استخدام زيت الكافور والليمون على الجسم، خاصة بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات، أما بالنسبة للرضع فيستحسن عدم رش المبيدات في غرفهم بل استعمال إزار شفاف يقيهم من وصول الناموس والبعوض إليهم.
يجب أيضا عدم استخدام المبيدات التي تحتوي على مادة «البرثمين» على الجلد، بل هي خاصة بالملابس أو الخيم عندما تكون العائلة في رحلة استجمام، سواء على شاطئ البحر أو في الغابات.
ومن المهم شراء المبيدات الأقل خطورة على صحة الإنسان، وفي حال الإنتباه لأي أثر غير مرغوب فيه على جسم الطفل، يجب الإسراع به للمستشفى لتفادي المضاعفات، كما يُفضل دائما الحرص على نظافة المنزل وتفادي أية عوامل من شأنها جلب الحشرات.
   بن ودان خيرة

نافذة أمل

تحلم بأن تصبح طبيبة


نهاد.. طفلة تتفوق على «الضمور العضلي» بالنجاح في الدراسة

تم مؤخرا تكريم التلميذة بن زوبير نهاد من طرف السلطات المحلية بوهران، و ذلك نظير حصولها على علامة 10/10 في شهادة التعليم الإبتدائي، ورغم أن 28 تلميذا تحصل على نفس المعدل، إلا أن نهاد تفوقت وهي تعاني من مرض الضمور العضلي الذي جعلها من ذوي الاحتياجات الخاصة.
و بابتسامة لم تفارق محياها وحيوية كبيرة، تحدثت التلميذة بن زوبير نهاد إلى النصر، على هامش حفل تكريم المتفوقين، الذي تميزت فيه بتلقي هديتها و هي جالسة على كرسي متحرك، بسبب الضمور العضلي الذي أصابها منذ أن كان عمرها 8 سنوات، فصعّب عليها الحركة و منعها حتى من استعمال يديها بصورة مستمرة.
وبفضل مرافقة طاقم المدرسة بمنطقة مسرغين وزملائها التلاميذ، تشجعت نهاد وقاومت آلام المرض لتحقيق نجاح باهر في الإبتدائي، حيث لم تكن تكتب أو تفتح كتابا أو تتلقى دروس الدعم، بل عوضها الله بذكاء خارق، جعلها تتابع المعلمة بدقة وتخزن كل المعلومات في ذاكرتها، و تقول والدتها إن مرض نهاد ليس له علاج معين، حيث تنتابها من حين لآخر نوبات ألم شديدة مما يجعلها تغيب عن المدرسة، ولكن بمجرد عودتها لمقاعد الدراسة تستدرك ما فاتها بسرعة.
نهاد كانت طفلة مرحة وعادية منذ ولادتها، فقد التحقت بالمدرسة بشكل عادي، إلى غاية سن الثامنة، عندما بدأت تشعر بالتعب أثناء المشي و بصعوبة في الإرتكاز على رجليها و استعمال يديها، ليتضح أنها مصابة بالضمور العضلي الذي تطلب إخضاعها لحصص التدريب الوظيفي والتأهيل بعيادة العظام الحاسي، ولكن عندما تأتيها نوبة الألم، فإن الأوجاع تشعرها بالغثيان وتضطرها للبقاء في البيت لعدة أيام، حتى تزول النوبة.
و قد ساعدت قوة شخصية نهاد على الصمود و مواصلة دراستها، لكن هاجسها اليوم، هو في كيفية الالتحاق بالمتوسطة التي تبعد عن منزلها بعدة كيلومترات في ظل إمكانيات والديها المحدودة، و رغم ذلك، فإنها تحلم بأن تكون طبيبة عظام لتعالج الأطفال مثلها كي يعيشوا حياة عادية.      بن ودان خيرة

إعداد: إعداد:  ب .خيرة/   سامية .إ / نورالدين-ع