PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

أنشأن مؤسسات خدماتية ناجحة


سيّــدات رفـعــن تحـــدي الـمقاولاتيــــة

تعد المرأة الجزائرية نموذجا مشرفا للنجاح في مجالات كانت لوقت معين حكرا على الرجل، فقد  اقتحمت النساء عالم المقاولاتية و استطعن إنشاء مؤسسات اقتصادية خدماتية، يشاركن من خلالها في تحقيق التنمية ومحاربة البطالة، وهذه قصص بعضهن.

خميسة علوي مديرة مكتب ترجمة  


أخدم الاقتصاد الوطني لضمان مستقبل أبنائي
خميسة علوي عضو في الجمعية الوطنية لترقية المجتمع المدني، و أمينة وطنية مكلفة بتطوير الاستثمار و رئيسة للمكتب الجهوي لكونفيدرالية ربات الأعمال بالشرق، وهي قبل هذا و ذلك مسؤولة عن مكتب معتمد للترجمة في ثلاث لغات عربية، فرنسية وإنجليزية.
تقول خميسة وهي أم لخمسة أبناء، بأنها تعتبر خدمة التنمية المحلية و المساهمة في دفع عجلة الاقتصاد الوطني،  إحدى مسؤولياتها كأم و كمواطنة، لأنها بعملها تضمن، كما قالت، مستقبل أبنائها وستسهل علمية إدماجهم لاحقا في عالم الشغل، قصتها بدأت سنة 1995 عقب تخرجها من جامعة الجزائر تخصص ترجمة، حيث اشتغلت في عدد من مكاتب الخاصة و اكتسبت خبرة عمرها 10 سنوات، سمحت لها بأن تتفوق في مسابقة الاعتماد، لتؤسس بذلك مكتبها الخاص سنة2005، وهو عبارة عن مؤسسة مصغرة ذات طابع اقتصادي خدماتي يوظف خمسة مترجمين.
محدثتنا أوضحت بأن التجربة لم تكن صعبة، لأن الاجتهاد و المثابرة عبدا الطريق أمامها، الأمر الذي سمح لها بإثبات نفسها في عالم المقاولاتية النسوية، وهو ما جعل رئيسة كونفيديرالية ربات الأعمال الجزائريات سعيدة نغزة ،تعينها كمسؤولة ولائية للهيئة بالشرق.
خديجة محبوب صاحبة مؤسسة إنتاجية ومخبر تحليل


انتصرت على  المنافسة غير الشريفة     
خديجة محبوب حرم قجاني، هي واحدة من ربات الأعمال اللواتي يصنعن الاستثناء في قسنطينة، خصوصا بعدما تمكنت من توسيع نشاطها الاقتصادي خلال ظرف وجيز، حيث انتقلت من مجال الخدمات إلى قطاع الإنتاج.
محدثنا قالت بأنها دخلت عالم المقاولاتية مباشرة بعد انهاء دراستها الجامعية بقسنطينة، و حصولها على ليسانس في الميكروبيولوجيا سنة 1999، إذ تقدمت لوكالة أونساج، بطلب تمويل مشروع مخبر خاص بمراقبة الجودة في المواد الغذائية، ، و بالفعل تحصلت على الموافقة كون مخبرها يعد الوحيد على مستوى قسنطينة و الشرق، بدأت النشاط مباشرة سنة 2000،وقامت بتوظيف 3 أشخاص، لتتمكن في غضون فترة وجيرة من تسديد قرضها، و تقرر الاستثمار في مجال إنتاج مواد التنظيف  حيث توظف مؤسستها حاليا 7أشخاص.
حسب خديجة، فإن الطريق لم يكن سهلا، إذ واجهت ما وصفته بالمنافسة غير الشريفة، لكنها استطاعت تجاوزها بفضل احترافيتها، و إصرارها على التكوين المتواصل، حيث عادت مؤخرا من تونس وهي تحمل في جعبتها مشروعا لإنتاج الصابون الطبيعي.
 محدثتنا أرجعت سبب نجاحها للدعم الذي حظيت به من زوجها و أبنائها و أسرتها.   
ليليا نمور صاحبة مؤسسة للنظافة و التطهير


أسست شركة عائلية رابحة بفضل التكوين
تدير ليليا نمور، مؤسسة للتطهير و النظافة أسستها رفقة شقيقها سنة 2002، وبعد أربع سنوات من التكوين المتواصل في ذات المجال استطاعت وهي المتخرجة من جامعة قسنطينة و الحاملة لشهادة طبيب بيطري دفعة 1994، أن تدخل مجال الممارسة الميدانية و تفتك عقودا هامة.
وعن طبيعة نشاطها، أوضحت ليليا، بأنها قضت سنوات في التكوين في مجالات نظافة و تطهير البنايات البيطرية، و في 2006، خاضت مجال تطهير المؤسسات التربوية كالجامعات و الإقامات و أيضا المؤسسات الاستشفائية.محدثنا أشارت إلى أنها تمكنت من تطوير مؤسستها ابتداء من سنة 2004، بفضل دعم الهيئة  الوطنية للتطوير الفلاحي، التي أمدتها بالتجهيزات اللازمة للعمل، حيث افتكت مؤخرا عقدا لاحتكار تطهير المستشفيات، وذلك في إطار مشروع مشترك لمكافحة الأوبئة المتنقلة، كما تمكنت من فرض نفسها في الميدان بقوة و المنافسة بشراسة بفضل التخصص.علما بأن مؤسستها، كما أوضحت، تعد الوحيدة في قسنطينة التي تعنى بنشاط تطهير المباني من البكتيريا و الفيروسات و الفطريات، وهو مجال قالت إنها بارعة فيه، رغم خصوصيته وصعوبته و خطورته، وهي الآن مسؤولة عن توظيف 16 عاملا بين دائمين و متعاقدين.     
   هدى طابي

عروس 2018

إطلالة مميزة بكاب الفرو


تجد الكثير من العرائس حرجا في انتقاء ثوب الزفاف المناسب لعرس ينظم في فصل الشتاء البارد، خاصة إذا كان اليوم الموعود متزامنا و تساقط الأمطار الغزيرة أو الثلوج ، فتختار الكثيرات "البرنوس"التقليدي، غير أنه لا يؤدي الغرض المنشود.
و للجمع بين الأناقة و الدفء، يمكن للعروس  الاعتماد على  معاطف الفرو، أو كاب الفرو، و يشترط أن يكون باللون الأبيض الذي يتلاءم مع  لون الفستان، يمكن ارتداء المعطف خلال موكب الزفاف و التخلي عنه عند الوصول إلى القاعة.
أما بالنسبة للكاب، فيعتبر قطعة مميزة يمكن الاستمرار في ارتدائها طوال حفل الزفاف، خاصة إذا استعملته العروس لإخفاء بعض أنحاء الجسم التي قد يفضحها الفستان المفتوح كثيرا، لذلك يمكن ارتداء الكاب من الفرو الأبيض الجيد، و من الممكن أن يكون مزينا بأحجار الكريستال الأبيض أو حتى الفضي.
إ.ز

رشاقـــة

حافظي على رشاقتك بالخطوات التالية
تحاول كل سيدة خضعت لريجيم صارم الحفاظ على النتائج الإيجابية التي تحصلت عليها، غير أنها تعجز في بعض الأحيان عن إيجاد صيغة لذلك، مما يستدعي إتباع خطوات صارمة لذلك تتلخص في:
ـ الحرص على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة، إذ يمكن استبدال قاعات الجيم، برياضة المشي أو القفز على الحبل داخل البيت.
ـ شرب كميات كبيرة من المياه بين الوجبات، و محاولة تعويض العصائر، خاصة الاصطناعية منها بالماء.
ـ يمكن استبدال الحلويات بالتمر الغني بالسكر الطبيعي، و الذي يجعل الجسم يحس بشبع لمدة أطول.
ـ يجب الامتناع عن تناول أكثر من قطعتي حلوى، لأن الإكثار منها يضمن زيادة الوزن، مع شرب كوب من الماء قبل تناولها لأنه يحفز على الشعور بالشبع.
ـ الحمية الصحية تتطلب الاعتماد كثيرا على تناول الخضر و الفواكه بشكل يومي، مع كمية من الألياف التي يحتاج إليها الجسم.            إ.ز

جمالك
 الطبيعي

قناع الحلبة لمحاربة التجاعيد

كثيرا ما تنفق المرأة أموالا كبيرة لشراء كريمات و مستحضرات تجميل عالمية للتخلص من آثار التجاعيد التي قد تبدأ في الظهور لدى البعض بعد سن الثلاثين باختلاف طبيعة البشرة، غير أن هناك الكثير من المواد الطبيعية المعروفة بفعاليتها منذ القدم.
فمادة الحلبة تعد من أغنى المواد الطبيعية بالفيتامينات و المعادن التي تساعد على محاربة التجاعيد و الخطوط الدقيقة التي تبدأ في الظهور على مستوى الوجه و الرقبة، و للحصول على القناع المثالي، قومي بنقع كمية من الحلبة في الماء لمدة 12 ساعة، ثم صفيها، و اطحني تلك الحبوب حتى الحصول على مادة كريمية أو كالعجين.
قومي بطلي وجهك و رقبتك كاملة، و اتركيه لمدة ساعة كاملة، قبل أن تغسليه باستعمال الماء الفاتر، و هو قناع ينصح باستعماله مرتين  في الأسبوع ، فتبدأ النتائج في الظهور بعد نحو شهر.          إ.ز

كوني على الموضة

الفساتين الصوفية الطويلة..  دفء و أناقة

سيطرت الفساتين الصوفية الطويلة على أسابيع الموضة العالمية ، لتمنح إطلالة دافئة و مميزة لكل سيدة ترتديها و تضاف إلى الفساتين الطويلة بنقوش جلد النمر، الأفعى و التمساح.
و يمكن ارتداء الفستان الصوفي مع معطف قصير أو طويل، خاصة و أنه يأتي بلون موحد كالأسود، الرمادي أو البيج، مما يمنح إطلالة مميزة لمن ترتديه، غير أنه يفرض عليها إرفاقه بأكسسوارات مميزة ، كالأقراط الدائرية الكبيرة، أو أقراط الثريا.
كما يلعب الحذاء دورا أساسيا في جعل الفستان أكثر تميزا، إذ يمكن ارتداؤه مع أحذية رعاة البقر بجلد النمر أو التمساح الرائجة هذا الموسم، أو حذاء المحارب أو “الرانجر” مع الجوارب الطويلة الملتفة التي تعد هي الأخرى موضة رائجة، أو حتى الأحذية الرياضية.
أما بالنسبة لحقيبة اليد، فالفستان يتماشى مع أي نوع منها، فلا تحتاري في اختيار ذلك، بل ركزي على أن يتماشى فقط مع الحذاء.
إعداد:   هدى طابي / إ.زياري