PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 14 نوفمبر 2018

أعلنت عنها شركة سونلغاز

واب نيوز


خدمة جديدة لتسديد فواتير الكهرباء و الغاز عبر الرسائل النصية
أطلق مجمع سونلغاز تقنية «أعلمني»، التي توفر على المواطن عناء التنقل إلى الوكالات لتسديد فواتير الكهرباء و الغاز، حيث يتم عبرها إرسال رسالة نصية لهاتف الزبون، تعلمه بقيمة الفاتورة وتاريخ آخر أجل لتسديدها، مع إمكانية الدفع عن طريق الموقع الإلكتروني للشركة.
و على هامش حملة تحسيسية نظمتها أمس شركة توزيع الكهرباء و الغاز بقسنطينة لفائدة المواطنين، أكد للنصر السيد خليل هدنة، مسؤول الإعلام على مستوى المديرية العامة للشركة، أن هذه الأخيرة جاءت بتقنية جديدة تدعى «أعلمني» ويقصد منها إعلام المواطن بتفاصيل تخص استهلاكه للكهرباء والغاز، عبر رسائل نصية تبعث له من طرف الوكالة دون أن يضطر للتنقل إليها، وأضاف المتحدث أن هذه التقنية تمكن أيضا من إبلاغ الزبون بوجود عطب أو خلل ما بمنزله، أو بأن الأعوان في طريقهم إليه، و كذلك إخطاره بأي أمور طارئة حتى يتم وضعه في الصورة.
وقال السيد هدنة أنه ما على المواطن، سوى منح رقم هاتفه للوكالة المتعاملة معه، حتى يستفيد من هذه التقنية، مضيفا أن العديد من الزبائن يجهلون مثل هذه الميزات الجديدة، وهو الغرض من تنظيم أيام تحسيسية وتوعوية، كما تطرق المتحدث إلى تقنية أخرى أكد أن كثيرين لا يعرفونها أيضا، وهي دفع قيمة الفاتورة إلكترونيا، وذلك من خلال ولوج الموقع الرسمي للشركة، و ملء استمارة معلومات بإدخال الرقم السري للبطاقة البريدية الخاصة بالزبون، ليتم اقتطاع المبلغ آليا من رصيده.
و من شأن هذه الميزات الجديدة أن توفر على الزبائن الوقت و الجهد، و في هذا الخصوص أوضح المسؤول أن التقنيتين المذكورتين جاءتا في صالح المواطن، من أجل تسهيل الأمور عليه فيما يتعلق بدفع قيمة الفاتورة، مؤكدا أن الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز تواكب التكنولوجيا الحديثة لتحسين الخدمة ووضع الزبائن في أفضل الظروف، في انتظار مشاريع أخرى قال إنها ستجسد في المستقبل القريب. حاتم.ب

سـوفـت

خاصية جديدة قد تُغضِب مستخدمي»واتس آب»!

أعلنت شركة الاتصالات والدردشة «واتس آب» المملوكة للعملاق فايسبوك، أن سنة 2019 ستشهد تغيرا في خصائص هذا التطبيق الذي يستخدمه نحو 1.5 مليار شخص حول العالم، و ذلك بزيادة حجم الإعلانات التي ستدرج لأول مرة في المحادثات الشخصية، و هو ما يتوقع أن يزعج العديد من المستخدمين.
و نقلت تقارير إعلامية عن خبير شركة واتس آب كريس دانييلز قوله، إن هذا التغيير يتيح للشركات إيصال الإعلانات للمستخدمين عبر التطبيق مقابل دفع رسوم، في حين سيبقى تنزيل «واتس آب» متاحاً بالمجان.
و سيتم البدء في وضع الإعلانات ضمن قسم “القصص” و التي ستظهر من خلال خدمة الرسائل الفورية، غير أن التطبيق سيتيح للمستخدمين المزيد من الخصوصية حتى في غرف الدردشة الجماعية الخاصة، و ذلك من خلال بعث الرسائل إلى أشخاص محددين عبر خيار تحت اسم “جواب خاص”.
ي.ب

تكنولوجيا نيوز

تقنية «هولوغرام” لتقديم المحاضرات للطلبة لأول مرة!
قررت جامعة إمبريال كوليدج لندن البريطانية، الاستعانة بتقنية الصور التجسيدية ثلاثية الأبعاد «هولوغرام»، للأساتذة، و ذلك من خلال إلقائهم محاضرات على الطلاب عبر طيفهم، دون الحاجة إلى حضورهم جسديا إلى الجامعة.
و سيقتصر استخدام هذه التقنية في البداية، على أنشطة كلية الأعمال على أن تعمم لاحقا على باقي الكليات، و حسبما نقله موقع «بي بي سي» عن مدير مخبر التكنولوجيا بالجامعة «ديفيد ليفيفر»، فإن «الهولوغرام» ستوفر شعورا أكبر بالتواجد في المكان، أكثر مما تتيحه تقنية «الفيديو كونفيراس»، مضيفا أنه ستكون أمام الأساتذة شاشة عالية الوضوح، مضبوطة ومعدلة، مما سيتيح لهم التفاعل مع الطلاب وحتى النظر في أعينهم مباشرة.
و تعمل التقنية الجديدة على إيجاد طيف المحاضر في المكان وتجسيده بشكل ثلاثي، حيث تحتاج إلى شاشة زجاجية ووضع خلفية وراءها تستخدم برنامج “سوفت وير” معين، حتى تمنح العمق المطلوب للطيف المجسم للشخص، فيما اعتمدت التقنيات التي استخدمها سياسيون و لاعبو كرة قدم خلال مباريات كأس العالم في روسيا، على إعدادات أصعب وأكثر تعقيدا.    ي.ب 

# هــاشتـــاغ

#كمال_داود: أثارت التصريحات التي أدلى بها الكاتب و الصحفي الجزائري كمال داود، لدى استضافته في إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة مؤخرا، جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، سيما ما تعلق بمسألة المساواة في الميراث بين الرجل و المرأة، و هو ما أثار تفاعلا من المغردين بين مؤيد و معارض.
#الجزائر_إيطاليا: صنعت الزيارة التي قام بها أمس الأول، رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إلى الجزائر، الحدث على موقعي تويتر و فايسبوك، حيث تتبع المستخدمون جديدها بالصور و التقارير الإعلامية، و خاصة ما جاء في الندوة الصحفية التي عقدها الوزير الأول أحمد أويحيى مع المسؤول الإيطالي.

نجـــوم @

بأغنيته الجديدة "فروم فروم"


«سولكينغ» يحقق قرابة 8 مليون مشاهدة في 4 أيام
حصدت الأغنية الجديدة لمغني الراب الجزائري عبد الرؤوف دراجي المعروف باسم “سولكينغ”، قرابة 8 مليون مشاهدة على موقع «يوتوب»، و ذلك بعد 4 أيام فقط من طرحها على قناته الرسمية.
و كان سولكينغ، و هو ابن حي سطاوالي بالجزائر العاصمة، قد حقق نجاحا كبيرا بأغنيته “داليدا” التي غناها على طريقة “الفيديو كليب”، حيث شوهدت  68 مليون مرة، و تطرق فيها إلى المشاكل الاجتماعية و المهنية التي صادفها في بداياته، فيما تُظهر “فروم فروم” المغني وسط أشخاص غرباء وجد نفسه وسطهم، بعدما تعرض لحادث مرور بسيارته الفارهة.
و يحرص “الرابر” الجزائري في معظم أغانيه، التي تلقى رواجا كبيرا وسط الشباب في الجزائر و أوروبا و بدول العالم العربي، على سرد العقبات التي واجهته بعد هجرته إلى فرنسا سنة 2014، حيث كان قد احترف الغناء في الجزائر منذ عام 2009 و انضم إلى فرقة “آفريكا جنغل”.
ي.ب

شباك
 العنكبوت

"يوتوب" أمام القضاء الفرنسي بسبب “تحدي مومو”
كشفت وسائل إعلام فرنسية نهار أمس، أن مواطنا قام برفع دعوى قضائية ضد مواقع أنترنت منها «يوتوب» و كذلك تطبيق “واتساب”، و ذلك بعد أن اتهمها بالتسبب في وفاة ابنه متأثرا بتحدي “مومو” المخيف.
و يقول الأب إن ابنه كيندل الذي كان يبلغ من العمر 14 سنة، وُجد ميتا داخل غرفة منزله العائلي بمدينة «رين» غرب فرنسا، منتصف شهر أكتوبر الماضي، حيث اتضح أنه انتحر، لكن اطلاع العائلة على الهاتف الذكي للضحية، أظهر أنه تأثر بتطبيق “مومو” خاصة أنه كان محبا للحياة و يتطلع إلى تحقيق العديد من المشاريع، و أضاف الأب لوسائل إعلام فرنسية «أتهم «يوتوب» و «واتس آب” و موقع “رونكونتر آدو” بعدم حماية الشباب».
و يرى المتابعون أن تطبيق “مومو” الذي ظهرت بشأنه تحذيرات عالمية، لا يقل خطورة عن “لعبة الحوت الأزرق”، حيث يعتمد على بعث رسالة مخيفة في ساعات الفجر للضحية، تكون مصحوبة بصورة مرعبة لامرأة مشوَّهة بأنف مستدير و عينين متسعتين جدًا بلا جفون، مع شفاه كبيرة تصل لأذنيها، وهي صورة لتمثال موجود في متحف الفن المرعب بالصين، و يقوم التطبيق على اختراق جميع معلومات المستخدم ثم استعمالها في الابتزاز و أمره بمهام، مع تهديده في حال عدم تنفيذها، بأنه يمكن أن يقتله، و هي حيلة تنطلي خاصة على الأطفال، الذين قد يقومون بالانتحار خوفا من “انتقام مومو”.       ي.ب

إعــداد:حاتم بن كحول و ياسمين بوالجدري