PUBANNASR PUBANNASR
السبت 23 مارس 2019

تعتبر الأولى من نوعها ببلادنا

فصــــل تــوأمين ملتصــــقين بمستشفــــى بلفــور بالعاصمة
خضع التوأمان السياميان إياد و جواد بعد أكثر من أربعة أشهر من ولادتهما، و اكتشاف أنهما ملتصقان على مستوى الصدر و البطن، لعملية فصل بين جسديهما الصغيرين بمستشفى بلفور بالجزائر العاصمة، تعتبر الأولى من نوعها ببلادنا، و قد كللت بالنجاح.
الرضيعان ولدا ببوسعادة بولاية المسيلة بعد إخضاع والدتهما لعملية قيصرية، و كانا يتمتعان بصحة جيدة ، رغم أنهما كانا ملتصقين على مستوى البطن و الصدر، و بعد نقلهما لإجراء فحوصات بمستشفى بلفور، تمت برمجتهما لإجراء عملية الفصل بينهما، بعد بلوغهما أربعة أشهر من عمرهما،لأنه لا يمكن أن تجرى قبل ذلك، كما قال رئيس مصلحة جراحة الأطفال بالمستشفى.
و ذكر المتحدث بأن التوأمين السياميين إياد و جواد، رغم التصاقهما على مستوى البطن و الصدر، فإن لكل منهما أعضاءه الخاصة، باستثناء الكبد، إلا أن ذلك لم يمنع نجاح العملية التي قام بها جراحو المؤسسة و استغرقت ست ساعات كاملة، و بإمكان الصغيرين بعد فترة العلاج و النقاهة ، الاستمتاع بحياة طبيعية دون مشاكل صحية. علما بأن أم إياد و جواد سبق لها و أن أنجبت أطفالا آخرين يتمتعون مثلها بصحة جيدة.  
ق،م