PUBANNASR PUBANNASR
السبت 23 جوان 2018

ثقافة الاستهلاك

لا يتوقف خبراء التغذية و الباحثون عن إطلاق صفارات الإنذار و التحذير، و قد شرعوا في حملة تحسيسية مكثفة، لتخويف المستهلك الجزائري لعلّه يقلع عن بعض العادات السيئة التي اكتسبها بشكل خاطئ و أصبحت تشكل خطرا على صحته كفرد و على موارد المجتمع التي بدأت تتناقص بشكل ملحوظ.
الخبراء و الناشطون في جمعيات الدفاع عن المستهلك اصطفوا في صف واحد و وجّهوا رسالة عاجلة إلى الجميع، أي إلى جميع المعنيين بضرورة تغيير العادات الاستهلاكية المكتسبة أو على الأقل تعديلها  أو عقلنتها بناء على المعاينات الصادمة التي توصّل إليها الباحثون بحر الأسبوع الجاري في ملتقى وطني يعالج سلوك المستهلك في المجتمع الجزائري بأبعاده و ميكانيزماته.
ما توصّل إليه خبراء التغذية يفيد بأن المجتمع الجزائري يتخلى بسرعة مذهلة عن الأطباق التقليدية و يتوجه بنهم نحو الأكل السريع كثقافة غذائية واردة من وراء البحار، و هو ما يبشر بتضاعف الأمراض المزمنة و تفاقم ظاهرتي السمنة و النحافة الناجمتين عن عدم توازن غذائي يشكو منه معظم الأفراد منذ مدّة بغض النظر عن مستواهم المادي و المعيشي.
و تتفاقم الأمور أكثـر حسب أطباء التغذية، لمّا يتشكل معظم ما يأكله الجزائريون من مواد غذائية مستوردة تحتوي على مكونات لا يتم التأكد من جدواها الغذائية، و كثيرا ما تكون مصدر خطر على حياة البشر لاحتوائها على جرعات بكتيرية زائدة.
و هذا ما يفسّر العدد الهائل لحالات التسمم و التعفن الغذائي التي يتم إحصاؤه سنويا من طرف المصالح المختصة وكانت سببا في تسجيل ضحايا منهم حتى حالات وفاة.
و تتعقد وضعيات المصابين عندما يصطدمون بجهل تام لقواعد النظافة و الوقاية الصحية و عدم احترام أبجديات دورة التبريد و الحفظ للمواد الغذائية خاصة في فصل الصيف، إذ كثيرا ما تسجل حالات تسمم جماعي لعشرات الأشخاص تناولوا مأكولات فاسدة في الأعراس و المآتم.
و يتعاظم خطر هذا التحول السريع في العادات الغذائية للمجتمع الجزائري، بالنظر إلى الاستنتاجات التي توصّل إليها أطباء مختصون في مكافحة السرطان، و هم يرجعون أسباب تضاعف حالات سرطان أعضاء الجهاز الهضمي إلى طبيعة الغذاء الذي أصبح يتناوله الأفراد مقارنة مع الغذاء الذي كانوا يتناولونه بطريقة تقليدية منذ عقود.
و لذلك ينصح المختصون في التغذية أن يعود الجزائري إلى بيئته المتوسطية و يتناول غذاءه مما تنتج أرضه و بيئته، و يقلع عن عادات غذائية سيئة مستورة من أماكن قد تصلح لأهلها الذين أنتجوها بطريقتهم.
قد يقول قائل أن المنتوج الوطني الغذائي رغم تضاعفه مرات و مرات، لا يكفي لتلبية الحاجيات المتنامية لملايين المواطنين الذين يبحثون عن الأكل أكثـر ممّا يبحثون عن العمل ؟.
و لكن هذه مشكلتنا جميعا يجب حلّها أولا بتوفير الإنتاج الوطني و بالكميات الكافية و بالنوعية المطلوبة، و ثانيا بتغيير العادات الاستهلاكية السيئة و العودة إلى عاداتنا القديمة من خلال إتباع ثقافة جديدة - قديمة و سلوك استهلاكي متوازن و عقلاني بما يحفظ للفرد صحته و حياته و يحافظ على موارد الأجيال القادمة.
إن انعدام الثقافة الاستهلاكية الرشيدة لدى الفرد لا تشكل فقط خطرا عليه و على جيبه، بل تضرب في العمق الاقتصاد الوطني الذي يمر بفترات عصيبة لم يعد معها يحتمل ثقل عادات سيئة يتم من خلالها تبديد أكثـر من ثلاثين بالمائة من المواد الأساسية و الخدماتية، تذهب هباء منثورا جراء تبذير مواد إستراتيجية كالماء و الغاز و الكهرباء و الخبز و الدواء و السكر و البنزين و غيرها.
النصر

    • مشاريع المستقبل

      مشاريع المستقبلسجل الاقتصاد الوطني في الأيام الأخيرة مشاريع واعدة قد تغيّر من طبيعته مستقبلا، و تدفع بعجلة التنمية في البلاد نحو آفاق أخرى...

    • تحرّكات مشبوهة

      تحرّكات مشبوهةقدمت الجزائر في السنوات الأخيرة دعما كبيرا لدول منطقة الساحل والصحراء في مجال مكافحة الإرهاب، لكن أيضا في سبيل تحقيق المصالحات...

    • سلطة افتراضية

      سلطة افتراضيةتتعاظم أكثـر مسؤوليات الأولياء و المنظومة التربوية في إنقاذ الأبناء التلاميذ من السقوط في شباك اللعبة القاتلة، بعدما رفع الراية...

    • باعة فوضويون

      باعة فوضويونهل ما زال هناك مبرر سياسي مقبول أو مسوغ قانوني واحد يسمح لباعة فوضويين مواصلة الاتجار في واحد من عناصر الهوية الوطنية و عرضه...

    • تشخيص الداء

      تشخيص الداءيتحرك الرجل الأول في مبنى دالي إبراهيم خير الدين زطشي في جميع الاتجاهات، بحثا عن بوصلة إعادة سفينة الكرة الجزائرية إلى شاطئ...

    • القدس تعود

      القدس تعودمن حيث يدري أو لا يدري يكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقراره الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لليهود، ، قد أعاد القضية الفلسطينية إلى واجهة الحدث...

    • صناعة الغضب

      صناعة الغضبمن هنا، من هذه القرارات الظالمة الجائرة التي تقسّم البشرية إلى أقوياء يجوز لهم فعل أيّ شيء وضعفاء محكوم عليهم بقبول الأمر...

    • الاقتصاد الخيري

      الاقتصاد الخيري يرسم الجزائريون في كل مرة صورا جميلة عن التضامن مع الفئات المعوزة والهشة، بتنظيم حملات لجمع المؤونة والألبسة تعرف انخراطا واسعا من...

    • أبعد من التنديد

      أبعد من التنديدماذا بوسع العرب و المسلمين الذين يشكّلون أكثـر من ربع سكان المعمورة، فعله و القيام به كرد فعل عن قرار ترامب الذي أعلن فيه أن...

    • في انتظار الاعتذار

      في انتظار الاعتذارحقيقة زيارات رؤساء فرنسا إلى الجزائر المستقلة كانت دوما حدثا متميّزا و لم تكن زيارات عادية، بل هي محطات محاطة بملفات خلافية...

    • العودة إلى الجذور؟

      العودة إلى الجذور؟ لم يعد الجنوب الجزائري يصدّر منتوج البترول و الغاز إلى مختلف بلدان العالم فحسب، بل أصبحت هذه المنطقة الجغرافية الشاسعة تصدّر...

    • الشيخ و الصبية

      الشيخ و الصبيةوضع المدير الفني الوطني رابح سعدان أصبعه بالضبط على الثقب الذي يتسرّب عبره الهواء من كرة القدم الجزائرية و لا يجعلها تصل إلى...

    • الأرض الأرض!

      الأرض الأرض!حلّ الضيف الكريم الأبيض باكرا هذا العام، و أدخل الفرحة على قلوب الذين لا ينظرون إلى البحر ولا يترقّبون البواخر ولا يفكرون في...

    • "صديق الشدة"

      منحت الجزائر أزيد من 100 مليون دولار لجيرانها الجنوبيين لمواجهة الإرهاب، واكتفى الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة بمنح 50 مليونا في إعلان غير...

    • التحالف و التصادم

      التحالف و التصادمإذا كان التنافس بين الأحزاب السياسية أمرا عاديا ومنطقيا بل هو جوهر العملية السياسية واللعبة الديمقراطية، فإن للمنتخب ،محليا أو...

    • الإعلام .. سلاح

      الإعلام .. سلاحتفاجئنا مؤسسة الجيش الوطني الشعبي مرّة على مرّة بطرح مواضيع حساسة و جريئة، ما كان يتم التطرق إليها بصفة علانية، لولا أن هذه...

    • أشياء جميلة

      أشياء جميلةهناك أيضا أشياء جميلة للغاية تحدث في بلادنا كل يوم و تتطلب منّا جميعا أن نفتخر بها باعتزاز و الحديث عنها بإسهاب أمام الرأي العام ...

    • الخزّان الانتخابي

      الخزّان الانتخابيكما كان متوقعا، استأثرت أحزاب العائلة الوطنية بحصة الأسد في محليات الثالث و العشرين  من نوفمبر، و حققت نصرا انتخابيا و سياسيا حصلت...

    • السيدة "المير"

      السيدة يعتبر انتخاب سيّدتين على رأس بلديتين جبليتين بولايتي جيجل و ميلة، مؤشرا قويا على أن  حضور المرأة سياسيا لم يعد شكليا، أو مجرد نسبة...

    • المكـسـب

      المكـسـبطبعت الأجواء السلمية الانتخابات المحلية، في مكسب قد يفوق في أهميته الاستحقاق نفسه، ورغم المناوشات التي حدثت هنا وهناك إلا أن...

    << < 1 2 3 4 5 > >> (10)