PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 23 أفريل 2019

تنتج أربع موديلات بمواصفات عالمية


«نيسان» تطلق مصنعها لتركيب السيارات في الجزائر
وقع مجمع حسناوي، وشركة نيسان موتورز اليابانية، أمس، اتفاقية شراكة، لإنشاء مصنع تركيب سيارات “نيسان” في الجزائر بمبلغ تقدر قيمته بحوالي 160 مليون دولار. وستصل القدرة الإنتاجية للمصنع إلى حوالي 63 ألف و500 سيارة في السنة، ومن المتوقع أن يساهم المشروع في خلق 1800 منصب شغل جديد، وسيعطي دفعا لقطاع المناولة، إضافة إلى نقل التجربة اليابانية في مجال التكنولوجيات الحديثة فيما يتعلق بتركيب السيارات.
انضمت شركة «نيسان» اليابانية، رسميا، إلى قائمة مصنعي السيارات محليا، وذلك بعد التوقيع على اتفاقية لتركيب  السيارات السياحية والنفعية خلال الأسابيع القليلة القادمة. مع شريكها المحلي «حسناوي»  لإنشاء مصنع تركيب سيارات نيسان بالجزائر، بقيمة 160 مليون دولار.وهو المشروع سيرى النور، في الأسابيع القادمة، بقدرة إنتاج تصل إلى 63 ألف و500 سيارة في السنة، ممثلة في سيارات سياحية. وسيسمح بخلق 1800منصب عمل مباشر في الجزائر، مع انطلاق المشروع.
وفي هذا الصدد، صرح السفير الياباني لدى الجزائر، ماسا يافو جيوارا، أن عديد المصنعين اليابانيين يريدون الإستثمار في الجزائر. وعبر عن سعادته بتجسيد هذا المشروع ، مشيرا أن المسؤولين اليابانيين، أكدوا على ضرورة الإسراع في تجسيد عديد اتفاقيات التعاون. وأوضح السفير الياباني، بأن مشروع «نيسان» سيخلق مناصب شغل، وتطوير قطاع المناولة، مؤكدا أن اليابان، ستنقل للجزائر معرفتها، والتكنولوجيا التي تملكها. مضيفا بان السوق الجزائرية تحضي بأهمية كبيرة بالنسبة لعلامة «نيسان» خاصة في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط.
من جانبه ذكر مسؤول بشركة «نيسان» اليابانية، أن مصنع سيارات “نيسان”، سينتج 63 ألف سيارة سنويا. وأكد بان العلامة اليابانية وضعت مخططا لتكوين العاملين بالمصنع، كما ستساهم في تطوير شبكات المناولة. وستبلغ قيمة الاستثمار، 160 مليون دولار، كما سيتم توسيع شبكة التوزيع، لبلوغ 45 نقطة بيع عبر الوطن.
وسيقوم مصنع تركيب سيارات ”نيسان“، بإنتاج أربعة نماذج نيسان جديدة، بموديلات جديدة، التي تستخدم أحدث التقنيات الذكية. منها سيارتين من نوع السيارات ذات الدفع الرباعي، وسيارة سياحية إضافة إلى السيارة الجديدة «بيك آب نافارا»، في حين سيتم الإعلان عن النماذج الثلاثة الأخرى في أواخر مارس أو أوائل أفريل. لتغطية طلبات الزبائن، على السيارات النفعية والسياحية. وأكدت إدارة الشركة، أن السيارات المنتجة في الجزائر، يمكن تسويقها في أي دولة في العالم.
وحسب ذات المسؤول، ستستفيد الجزائر من التحالف، بين المجمعين، رونو ونيسان، في العالم، لخلق شبكة مناولة قوية في الجزائر. وسيتم إنشاء المصنع بولاية وهران في منطقة طفراوي، فيما ستنتج أول سيارة في السداسي الأول من 2020. أما عن تحديد الأسعار، أشار أن الأمر يعتمد على معطيات عديدة، منها قيمة الدينار، مؤكدا العمل على أن تكون تنافسية.
ع سمير