PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 23 أفريل 2019

أوهموه بحاجتهم لاقتناء أدوية


يقتلـون زوج صيدليـة و يستولـون على مهلوسـات و أمـوال
بعين فكرون
اهتزت، أول أمس، مدينة عين فكرون بأم البواقي، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها عسكري متقاعد وزوج صيدلية، وهو الذي وجد مقتولا داخل صيدلية زوجته، بعد أن قام الجناة بتكبيله والاعتداء عليه بالضرب، ونجحت عناصر الشرطة في ظرف قياسي من فك لغز الجريمة وتوقيف الفاعلين الذين تبين بأنهم جيران الضحية.
مصادر النصر بينت بأن الضحية المتقاعد من صفوف الجيش الوطني الشعبي برتبة مساعد بسلاح البحرية المسمى (ب.إبراهيم) 43 سنة، كان متوجها لصيدلية زوجته في حدود الساعة الثانية بعد منتصف الليل، ليجلب دواء لابنته الوحيدة التي كانت مريضة ليلتها، وكان الجناة وهم 4 شبان مسبوقون قضائيا من جيران الضحية، يترصدون الصيدلية المتواجدة بحي 500 سكن، ليتقدموا منها بعد تأكدهم على أن زوج صاحبتها الصيدلية بداخلها، وهم الذين أوهموه بعد طرقهم الباب بحاجتهم لاقتناء أدوية بوصفة طبية، أين فتح لهم الضحية الباب، لينهالوا عليه بالضرب المبرح، ثم يقوموا بتكبيله والاعتداء عليه حتى الموت.
المعطيات التي بحوزتنا، تشير إلى أن الجناة قاموا بعدها بسرقة كمية من الأقراص المهلوسة، إضافة إلى استيلائهم على مبلغ مالي، ليلوذوا بالفرار لوجهة مجهولة، وأشارت خلية الإعلام بمديرية الحماية المدنية إلى أن أعوانها بوحدة عين فكرون الثانوية تدخلوا في حدود الساعة الثالثة صباحا على مستوى حي 500 سكن لنقل جثة المدعو (ا.ب) 43 سنة، والذي وجد مكبلا بشريط لاصق على مستوى اليدين والرجلين ومغلق الفم ومتوفى بحسب الطبيب المناوب داخل الصيدلية، لينقل لمستشفى حمودة أعمر المحلي.
مصادرنا التي أوردت الخبر، أوضحت بأن عناصر الشرطة بأمن دائرة عين فكرون، باشروا تحقيقات مكثفة، عقب إخطارهم بالحادثة في حدود الثانية ليلا، ونجحوا بالتنسيق مع عناصر فرقة البحث والتدخل من الوصول للجناة وتوقيفهم في حدود الثامنة صباحا، وهم الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و28 سنة واعترفوا بالجرم المنسوب إليهم، وتبين بأن هدفهم كان السطو على المؤثرات العقلية من داخل الصيدلية، وبحسب مقربين من الضحية فالأخير كان قد تعرض لاعتداء قبل أيام من طرف مجهولين، اعترضوا طريقه وهددوه ليعلم أفراد عائلته، كما تعرض سكنه في وقت سابق لعملية سطو مست أغراض متفرقة، وندد أقارب الضحية وجيرانه وسكان المدينة بالجريمة البشعة، مطالبين السلطات الولائية بتعزيز الأمن داخل المدينة، وينتظر أن يتم تقديم الجناة أمام وكيل الجمهورية بمحكمة عين فكرون الابتدائية هذا الأحد، في الوقت الذي حولت جثة الضحية لتعرض على تشريح الطبيب الشرعي.
  أحمد ذيب