PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 19 جوان 2019

سعيد حافظ قدم ابتهالات و فرقة كاموش أدت رباعيات عمر الخيام

نصير شمة يعزف قصائد جلال الدين الرومي في السهرة الأولى للمهرجان الدولي للإنشاد
أبدع الموسيقار العربي نصير شمة في عزف أجمل المقامات العربية التي صاحبتها ابتهالات روحانية أداها المنشد سعيد حافظ من مصر، في حين قدمت فرقة كاموش القادمة من إيران، وصلات موسيقية فارسية، و ذلك في الليلة الأولى من المهرجان الدولي للإنشاد في طبعته السادسة التي انطلقت سهرة أول أمس بالمسرح الجهوي بقسنطينة ،من تنظيم مديرية الثقافة لولاية قسنطينة.
  و تم  في السهرة الافتتاحية للمهرجان تكريم الموسيقار الجزائري المعروف نوبلي فاضل الذي لم يتمكن من الحضور لأسباب صحية، و حضر في مكانه شقيقه الذي  شكر المنظمين على هذه الالتفاتة الحسنة التي أسعدت الملحن نوبلي.  و قد اختير لهذه الطبعة شعار «قسنطينة تنشد الأقصى» مساندة للانتفاضة الفلسطينية ،لأن الجزائر تساند كل الثورات العربية ، حسب مدير الثقافة و محافظ المهرجان جمال فوغالي.
 بداية السهرة كانت عبارة عن مزج  بين عزف الفنان العراقي نصير شمة والابتهالات الروحانية التي كانت ارتجالية من تقديم المنشد الشيخ سعيد حافظ وهو من مشايخ جامع السيد الحسين بالقاهرة ،حيث  أدى أروع الرباعيات التي تزخر بذكر الله ،كما قدم ابتهالات دينية تنشد  شفاعة الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم ،و رغم أن المنشد كفيف، فإنه تواصل بانسجام كبير مع فرقة الروح التي رددت ابتهالاته بمصاحبة موسيقية من نصير شمة و فرقته المتعددة الجنسيات.
  نصير شمة، وعلى غير العادة ،قدم المقامات العربية التي تميل للفرح والسعادة  على غرار المقام العربي «العجم»  ،كما أدى مقاطع موسيقية من ألبومه «رباعيات مولانا جلال دين الرومي» و مقاطع من معزوفته الشهيرة «رحلة الأرواح «، و قدم  نصير شمة فرقته التي كان جل عازفيها من خريجي بيت العود في الوطن العربي، وأثنى على العازفين الجزائريين الذين رافقوه في عديد الحفلات العالمية التي أحياها ،وتأسف نصير شمة في حديثه للنصر، عن عدم تجسيد مشروع بيت العود في قسنطينة، لكنه عبر عن عزمه مواصلة مساعيه للتوصل إلى اتفاق مع المسؤولين من أجل تجاوز العقبات وفتح  المدرسة الموسيقية بقسنطينة.
فرقة كاموش القادمة من إيران عزفت على الآلات الفارسية موسيقى تراثية معروفة في بلاد فارس، حيث أدت الفرقة أشهر قصائد  جلال الدين الرومي ورباعيات عمر الخيام ،فعمت أجواء من الألفة والروحانية أرجاء المسرح.
وتتواصل سهرات المهرجان الدولي للمالوف طيلة ستة أيام وإلى غاية 3 ديسمبر القادم ،يحيي حفلاتها منشدون وفنانون من عدة دول عربية ،على غرار علي موسى من فلسطين ، مجموعة الشيخ حسن من ألمانيا ،و  مجموعة تفازو من هولندا، الفنان رشيد غلام من المغرب، محمد جلمام من تونس...إلخ. جدير بالذكر بأن الجمهور لم يتوافد بشكل كبير للسهرة الأولى من فعاليات الطبعة السادسة للمهرجان الدولي للإنشاد.          
حمزة.د