PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 19 جوان 2019

إتحاد التجار اشترط ألا يتم تأجيره للخواص

مقتـــرح  برفــع سعــر كــراء ســـوق البوليغــــون إلــــى 5 ملاييـــــر
اقترح اتحاد التجار و الحرفيين الجزائريين لولاية قسنطينة، رفع سعر كراء سوق الجملة للخضر و الفواكه بالمنطقة الصناعية الرمال إلى 5 ملايير سنتيم للسنة، لكن دون كرائه للخواص، حيث ذكر أمينه الولائي بأن البائعين موافقون على الزيادات.
و أوضح أمين اتحاد التجار لولاية قسنطينة، في اتصال بالنصر، بأنه سيقوم بتوجيه رسالة إلى الوالي و يطالب بلقائه، من أجل تقديم مُقترح بأن تبقى سوق الجملة للخضر و الفواكه تابعة للبلدية، و تستغلها المؤسسة العمومية البلدية «ماغروفال»، التي تلتزم بدفع خمسة ملايير سنتيم للسنة للبلدية كسعر سنوي للكراء، مشيرا إلى أن تجار الجملة موافقون على رفع قيمة الكراء و دفع زيادات إلى المؤسسة المذكورة مع رفع ثمن الدخول إلى المرفق، الذي يوظف أزيد من 40 عاملا، يجب، بحسبه، أن تتم المحافظة على مناصب عملهم أيضا. و شدد محدثنا على أنه من الممكن أن يواجه المستثمر الخاص المحتمل استفادته من كراء المرفق، مشاكل مع أصحاب المربعات و المحلات، الذين «يملكون القاعدة التجارية».
و أضاف نفس المصدر بأن بلدية قسنطينة قامت خلال الأيام القليلة الماضية، بتنظيم مزايدة ثانية لكراء سوق «البوليغون» لكنها لم تنجح، حيث وضعت سعرا افتتاحيا بقيمة ثمانية ملايير سنتيم، مثلما جاء في العرض الذي أعلنت عنه سابقا في الجرائد، في حين شدد على أنه من الضروري ألا يتشكل مجلس إدارة مؤسسة «ماغروفال» من منتخبي المجلس الشعبي البلدي، كما أكد لنا بأن البلدية قامت بالتراجع عن قرار رفع أسعار كراء المربعات و المحلات في الأسواق التابعة لها. و قد تعذر علينا الحصول على مزيد من التفاصيل حول الموضوع من مسؤولي البلدية، لكن يُذكر بأن تجار سوق الجملة للخضر و الفواكه احتجوا على قرار البلدية بكراء المرفق لمستثمر خاص، في إطار سياسة تثمين الممتلكات التابعة لها، التي جاءت بناء على تعليمات من وزارة الداخلية و الجماعات المحلية.
سامي.ح