الجمعة 14 جوان 2024 الموافق لـ 7 ذو الحجة 1445
Accueil Top Pub

قالمة: ارتياح وسط المزارعين بعد الفتح المبكر لمخازن القمح


فتحت مخازن القمح بقالمة، أبوابها مبكرا هذا العام، لاستقبال المحصول الجديد وسط ارتياح كبير للمزارعين الذين يتوقعون المزيد من التسهيلات هذا الموسم لتجاوز العقبات التي ظلت تعيق حملة الحصاد منذ عدة سنوات، بسبب الطوابير الطويلة أمام المخازن ذات القدرات المحدودة.
وقال سائق شاحنة للنصر يوم الأحد بأنه ولأول مرة يجد المخازن مفتوحة مبكرا لاستقبال شحنات القمح، مضيفا بأنه أفرغ الحمولة بمخزن وادي الزناتي دون انتظار، وهذا أمر مشجع ومفيد لسائقي شاحنات نقل القمح، وللمزارعين وأصحاب الحاصدات على حد سواء، حيث لم يعد هناك إهدار للوقت كما كان يحدث المواسم الماضية، يقول سائق الشاحنة وهو ينتظر حمولة جديدة من حقل للقمح دخلته حاصدة منذ قليل ببلدية مجاز عمار غربي قالمة.
وقد انطلقت حملة الحصاد بقالمة مبكرا هذا العام بعد أن بلغت حقول القمح مرحلة متقدمة من النضج تحت تأثير الحرارة القوية، خلافا للمواسم الماضية عندما كانت العملية تتأخر إلى منتصف جوان من كل عام، وحتى شهر جويلية أحيانا بالمرتفعات الجبلية ذات المناخ البارد.
وكانت والي قالمة حورية عقون، قد أمرت إدارة مخازن القمح بالاستعداد الجيد لموسم الحصاد بفتح كل المخازن مبكرا حتى بالمناطق المتأخرة، لاستقبال قوافل القمح دون طوابير، مؤكدة بأن المساعي مستمرة لرفع قدرات التخزين هذا الموسم باستغلال المزيد من المستودعات التابعة للشركات العمومية والخاصة في محاولة لوضع حد لبرنامج التحويل إلى الولايات المجاورة.
ومنذ الخميس الماضي خرجت الحاصدات نحو حقول القمح والشعير والأعلاف بمناطق الإنتاج المبكر بولاية قالمة، في سباق مع الزمن لإنهاء العملية في غضون أيام قليلة تحسبا للتغيرات المناخية المفاجئة والحرائق التي ظلت خطرا كبيرا يهدد حقول القمح بالمنطقة.
ومن المتوقع أن تعلن والي قالمة اليوم الثلاثاء، عن الانطلاق الرسمي لحملة الحصاد لموسم 2023/2024 من بلدية الركنية، التي تعد إحدى أهم المناطق المنتجة للقمح، نظرا لخصوبة أراضيها وخبرة سكانها في النشاط الزراعي على مر الزمن، حيث كانت المنطقة موطنا لـ «الكولون» الذين استولوا على أجود الأراضي سنوات الاحتلال، وأقاموا مزارع القمح على نطاق واسع قبل أن يعلنوا الركنية للبيع عقب ثورة خالدة أعادت الأرض إلى أصحابها من جديد.
فريد.غ

آخر الأخبار

Articles Side Pub
Articles Bottom Pub
جريدة النصر الإلكترونية

تأسست جريدة "النصر" في 27 نوفمبر 1908م ، وأممت في 18 سبتمبر 1963م. 
عربت جزئيا في 5 يوليو 1971م (صفحتان)، ثم تعربت كليًا في 1 يناير 1972م. كانت النصر تمتلك مطبعة منذ 1928م حتى 1990م. أصبحت جريدة يومية توزع وتطبع في جميع أنحاء الوطن، من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب.

عن النصر  اتصل بنا 

 

اتصل بنا

المنطقة الصناعية "بالما" 24 فيفري 1956
قسنطينة - الجزائر
قسم التحرير
قسم الإشهار
(+213) (0) 31 60 70 78 (+213) (0) 31 60 70 82
(+213) (0) 31 60 70 77 (+213) (0) 6 60 37 60 00
annasr.journal@gmail.com pub@annasronline.com