PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 24 نوفمبر 2017

معاناتهن مع العوز و أزمة السكن استمرت عقودا من الزمن


بن حبيلس تزور عجوزا وابنتيها يقطنن داخل عريش بنقرين في تبسة
أبدت السيدة سعيدة بن حبيلس رئيسة منظمة الهلال الأحمر الجزائري  تأثرا عميقا خلال الزيارة التي قادتها مساء أول أمس رفقة السلطات الولائية إلى بلدية نقرين بولاية تبسة،  150 كلم جنوب عاصمة الولاية، بعد وقوفها على وضعية العجوز نوارة. ر ، في الثمانين من عمرها، التي  تقطن رفقة ابنتيها اللتين تجاوزتا الخمسين عاما، داخل عريش بمنطقة غيصران ، بني بالقش وجريد النخل  منذ عقود من الزمن، وليس لديهن دخلا قارا لتلبية احتياجاتهن المعيشية.  العجوز أكدت مشاركتها في الثورة التحريرية، لكنها ليس لها أي مصدر رزق و تعيش هي و ابنتيها الكهلتين على ما يجود به بعض المحسنين ، ومعونات تصلها من الخلية الجوارية التابعة لمديرية النشاط الاجتماعي من حين لآخر، ما جعل رئيسة منظمة الهلال الأحمر الجزائري تعرب عن استيائها للوضعية المعيشية لهذه المسنة و طالبت بالتكفل بها وبابنتيها ، و علقت “يجب ألا نرى في جزائر الاستقلال مثل هذه الوضعيات التي تدمي القلب ، وتدمع لها العين”، و منحتها مساعدة مالية ، وبعض الأغطية و الأفرشة.   في حين تعهدت سلطات الولاية ودائرة نقرين بمنح نورة و ابنتيها مسكن اجتماعي بعد الانتخابات المحلية ، يصون كرامتهن ، ويحفظهن من عاديات الزمان ، كما زارت بالمناسبة العديد من العائلات المعوزة والهشة ، أين وقفت على ظروفها المعيشية الصعبة وقدمت لها مساعدات عينية ،واعدة بالتنسيق مع السلطات المحلية للعمل على تحسين وضعيتهم في أقرب الآجال.   وأكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري خلال زيارتها ، بأن الهدف من هذه الزيارة يكمن في تدعيم قدرات الهلال الأحمر الجزائري ، لاسيما على مستوى المناطق الحدودية والنائية للقيام بدوره في المجال الإنساني المنوط به، وهو ما يدخل في إطار إستراتيجية مقررة من طرف هذه الهيئة منذ سنة 2014، والتي ركزت فيها على دعم نشاطاتها بالمناطق النائية وخاصة الحدودية منها في جميع المجالات، مثمّنة جهود الدولة الرامية إلى تنمية هذه المناطق.  من جهة أخرى أتاحت الزيارة الفرصة لمواطني البلدية للالتقاء بوالي الولاية الجديد ، و طرح انشغالاتهم المختلفة عليه ، فتلقاها بصدر رحب واعدا بالعودة إليهم والتكفل التام بتلك الانشغالات .                               
ع.نصيب