PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 18 أوت 2017

بسبب تلاعبات في مشروع الطريق السيار

الحبس النافذ لرئيس المستخدمين بشركة كوجال في سكيكدة
أصدرت أمس محكمة الجنح بدائرة الحروش بولاية سكيكدة، حكما يقضي بإدانة رئيس المستخدمين رفقة عشرة موظفين  من بينهم خمس موظفات، كانوا يعملون بشركة «كوجال» اليابانية على مستوى مقطع طريق السيار سكيكدة- قسنطينة بأحكام تراوحت بين سنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 30 ألف دج و ستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ.
المدانون في القضية تمت متابعتهم بتهم تكوين جمعية أشرار بغرض الاعداد لارتكاب جنحة، السرقة الموصوفة بظروف التعدد وتضخيم كشوف الرواتب.
القضية عالجتها كتيبة الدرك بالحروش قبل سنتين تقريبا، عندما وردت شكوى من طرف إدارة مجمع «كوجال» بالمديرية العامة  في قسنطينة، بعد اكتشافها وجود شبهات و تلاعبات في بطاقات المداومة اليومية للعمال و الموظفين، حيث اتضح بعد التحقيق والتدقيق في الملفات و سجلات الحضور اليومي وجود تجاوزات في احتساب الساعات الإضافية لفائدة الموظفين محل التهمة، بتواطؤ رؤساء ورشات ومصالح إدارية و رئيس مصلحة المستخدمين، الذي كان نادرا ما يقوم بالتوقيع على بطاقات التنقيط اليومية. كما ثبت من خلال التحقيقات بأن المعنيين كانوا غائبين عن العمل لكنهم استفادوا من علاوات و منح الساعات الإضافية. و بعد اكتشاف عملية الاختلاس قامت الشركة باقتطاع الأموال المختلسة من الأجور الشهرية للعمال، قبل أن يقوم مدير الادارة للشركة برفع شكوى لوكيل الجمهورية، و كان ممثل الحق العام قد التمس تسليط عقوبة بين سبع سنوات و سنتين حبسا نافذا على المتهمين العشرة.
كمال واسطة