قسنطينة طباعة إرسال إلى صديق
السبت, 12 يناير 2013
عدد القراءات: 611
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

ندرة الأسمدة الأزوتية تهدد إنتاج الموسم من الحبوب الشتوية

حذر ت الأمانة  الولائية لاتحاد الفلاحين الجزائريين لقسنطينة على لسان أمينها الولائي من العواقب الوخيمة لندرة واختفاء الأسمدة اللأزوتية من مخازن تعاونية الحبوب والبقول الجافة الممون الوحيد للسوق بهذه المادة التي لها دور كبير يقدر ب50 بالمائة في تحسين مردود الهكتار والتي تم عرض 6000 قنطار منها هذا الموسم  في الوقت الذي تقدر فيه حاجة الولاية ب80000 قنطار وهي الكمية التي تم توزيعها في 10 جانفي من السنة الماضية. نفس المتحدث طالب السلطات المعنية بتوفير الكمية المطلوبة قبل فوات الأوان وأضاف أن المشاكل التي تعرفها مؤسسة "فرتيال" المنتج الوحيد لذات الأسمدة لا ينبغي أن تكون على حساب المنتج الاستراتيجي الحبوب الشتوية ،الذي استثمر فيه المزارعون 140 مليار سنتيم هي قيمة قروض القرض الرفيق في ولاية قسنطينة خزان بذور ولايات الشرق والكثير من ولايات الوطن وأضاف أن الحديث عن الجفاف سابق لأوانه في الولاية.
المتحدث قال أن تدخل السلطات في ظل نقص الأمطار بتوفير الكميات المطلوبة من الأسمدة  من شأنه انقاد نصف محصول الموسم لأنها تلعب دور 50 بالمائة من المردود وفي حال عدم توفير الأسمدة إلى غاية سقوط الأمطار فإن الأهداف المسطرة لا ينبغي الحديث عنها مضيفا أن الكثير من الفلاحين كانوا يزرعونه على فترتين الأولى قبل سقوط المطر جانفي والثانية بعد ذلك وهو ما يساهم في رفع الإنتاج ومردود الهكتار.
ص.رضوان

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)