PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 24 جانفي 2017

الهادي ولد علي من تيزي وزو

الاحتفــــال بيناير فرصــــة لتوحيــد الجزائريين
أكد أمس وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي بتيزي وزو، أن الاحتفال برأس السنة الامازيغية الجديدة 2967  فرصة لتوحيد الجزائريين و سيتم من خلال نشاطات عبر 48 ولاية، مشيرا إلى أن جميع دور الشباب المنتشرة على المستوى الوطني ستفتح أبوابها لعرض نشاطاتها الخاصة بهذا الحدث الثقافي، بالتنسيق مع الحركة الجمعوية من أجل إنجاحه.
الهادي ولد علي الذي اشرف على تدشين العديد من الهياكل القاعدية الرياضية و الشبابية على مستوى بعض البلديات الجنوبية للولاية على غرار تيزي غنيف، اث منداس، اسي يوسف، مشطراس ، قال بأن الاحتفال بيناير، فرصة لغرس اللحمة الوطنية و زرع روح التآخي بين جميع الجزائريين، مشيرا إلى أن مصالحه دعت جميع مدراء الشبيبة و الرياضة على مستوى الوطن من أجل برمجة نشاطات خاصة بالسنة الأمازيغية على مستوى دور الشباب و المؤسسات التابعة لقطاعه، لأن السنة الأمازيغية مشتركة بين كافة أفراد الشعب الجزائري كما أضاف الوزير.
ودعا  ولد علي،  جميع الجزائريين إلى حماية البلاد و محاربة كل من يريد أن يضرب استقرارها و زعزعة أمنها و  قال أنه لا بد من مضاعفة الجهود لحماية الوطن و  المكتسبات و تعزيزها،  سيما من طرف المواطنين و المجتمع المدني وجميع الجزائريين، الذين “لا يجب أن يكونوا فريسة للمؤامرات التي تحاك ضد البلاد باسم العرق والثقافة،  لأننا لا نملك بلدا آخر لذا يجب أن نحافظ عليه من الانتهازيين”  و أضاف الوزير  “نحن دعاة السلام و لسنا من دعاة التخريب و التفرقة و لا جدوى من إثارة الفوضى أو التعصب لأن المواطن الجزائري اليوم يطمح للعيش في ظل التطور و الأمن والاستقرار والارتقاء بمستواه الاقتصادي والمادي والفكري والثقافي و يحتاج إلى الطمأنينة و البناء الداخلي للوطن “.
وبخصوص المشاريع الكبرى الخاصة بقطاع الشباب و الرياضة التي لم تكتمل أشغالها بعد، تعهد الوزير بالانتهاء منها و تسليمها في آجالها المحددة، مؤكدا أن رئيس الجمهورية يولي أهمية بالغة للقطاع  و يتابع جميع المشاريع عن كثب من أجل تطوير الرياضة الجزائرية.
سامية إخليف