PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 11 ديسمبر 2017

ميلة

الانتهــاء مـن إعــداد قوائــم 1200 سكـن اجتماعــي
كشف المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية ميلة السيد يوسف لعور، عن الانتهاء من  إعداد قوائم ألف و200 سكن اجتماعي بميلة، وقال بأنه خلال الثلاثي الأول من العام المقبل، سيتم الانتهاء من جميع القوائم الخاصة بالسكن الاجتماعي بالولاية لتكون جاهزة للإفراج عنها.
و اعتبر السيد يوسف لعور أن المشكل الذي أخر غالبية المشاريع السكنية الاجتماعية التي تتضمن ما يقارب 4 آلاف وحدة بميلة، هو التأخر في أشغال الربط بالكهرباء، مشيرا إلى أن مصالحه قامت بدفع ما يفوق 3 ملايير سنتيم لشركة توزيع الكهرباء و الغاز (مديرية ميلة)، لربط مختلف المشاريع السكنية بالكهرباء، و لم يتم بعد انطلاق الأشغال، ما يبقي عملية التوزيع معلقة إلى حين تنفيذها، حيث أنه لا يمكن تسليم السكنات للمستفيدين منها دون الانتهاء من مختلف عمليات التهيئة الخارجية و الربط بمختلف الشبكات، و منها الكهرباء، و ذلك وفق ما أكد عليه وزير الطاقة خلال زيارته التفقدية بحر هذا الأسبوع لولاية ميلة، أين أشرف على وضع حيز الخدمة عملية تزويد عدة تجمعات سكنية بالغاز الطبيعي.
 و قال المدير العام لأوبيجيي ميلة، بأن عملية إعداد قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية بالولاية جارية بوتيرة جيدة، و بأنه قد تم إنهاء القوائم الخاصة بألف و200 وحدة على مستوى عدة بلديات إلى حد الآن، مضيفا بأن هناك دوائر تواصل دراسة الملفات، و منها دائرة ترعي باينان التي انطلقت بها العملية هذا الأسبوع، كما أوضح المسؤول بأنه خلال الثلاثي الأول من العام المقبل، ستكون جميع القوائم منتهية، و بالإمكان الإفراج عنها.
 وأضاف محدثنا بأنه لابد على المواطنين التريث و عدم الاستعجال، لأن عمل اللجان يتطلب الدقة خصوصا بالنسبة لعملية التحقيقات التي تأخذ الوقت الكبير للتأكد من أحقية كل مستفيد، فهناك أطرافا كثيرة معنية بها منها أملاك الدولة، مديرية السكن، أوبيجيي، الحفظ العقاري، و الصندوق الوطني للسكن.
و أضح السيد لعور بخصوص ما سجل بحر هذا الأسبوع من احتجاجات لبعض المواطنين دعوا للتعجيل بالإفراج عن قوائم السكن ببلدية فرجيوة، قائلا بأن هذه البلدية تعرف أريحية فيما يخص السكنات المعنية بالتوزيع، فهناك 800 وحدة تقريبا جاهزة على مستوى مركز البلدية، عين الحمرا، و بني وكدن، و هي في انتظار الربط فقط بالكهرباء و إتمام بعض الروتوشات الأخيرة في البعض منها، و أكد مطمئنا المعنيين بأن عملية إعداد القوائم النهائية لم تنته لحد الآن، و لهذا اعتبر احتجاجات السكان في غير محلها، كما أشار إلى أن اللجان تتحرى الطرق القانونية اللازمة في عملية التوزيع، ما يجعل هامش الخط ضئيل جدا.                       ابن الشيخ الحسين.م