PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 24 نوفمبر 2017

"الفاست فود" و القلق من أهم مسبباته

العديد من الجزائريين يجهلون إصابتهم بارتفاع ضغط الدم الشرياني!
يُعد ارتفاع ضغط الدم الشرياني من أكثر أمراض العصر المنتشرة ببلادنا، و ذلك بسبب الإفراط في تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية و الحلويات، مقابل قلة النشاط الجسدي و الضغوطات النفسية التي يفرضها تغيّر نمط الحياة و المشاكل الاجتماعية، فيما يؤكد المختصون أن نسبة هامة من الجزائريين يجهلون إصابتهم بهذا المرض الذي يُسبب التهاون في علاجه مضاعفات خطيرة تصل للوفاة.
إعداد:  ياسمين بوالجدري
و توضح الأخصائية في أمراض القلب و الأوعية الدموية، الدكتورة ذهبية عميروش من تيزي وزو، أن من 32 إلى 35 بالمئة من إجمالي السكان في الجزائر، مصابون بمرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني، و هو رقم يُتوقع ارتفاعه في غضون السنوات القادمة، مع تزايد مؤشرات القلق و التوتر بين الجزائريين و اتباع النمط الغذائي غير السليم.
وأشارت الأخصائية إلى أن نسبة هامة من الجزائريين يجهلون إصابتهم بارتفاع ضغط الدم الشرياني، لأن الأعراض في غالب الأحيان لا تظهر عليهم، لذلك فإن هذا الداء يوصف بالمرض الصامت القاتل، حيث يُسبب مضاعفات خطيرة، من بينها الشلل النصفي و أمراض الشرايين وارتفاع كتلة العضلة القلبية والقصور الكلوي والذبحة الصدرية والعجز الشرياني و كذلك اضطرابات في الرؤية يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر، إضافة إلى خطر الإصابة بالجلطة الدماغية و السكتة القلبية و بالتالي الموت.
و من بين الأعراض المصاحبة لارتفاع ضغط الدم، تسارع دقات القلب و طنين الأذن و احمرار الوجه و الشعور بالتعب و الدوخة و أحيانا الإغماء و الإحساس بصداع في الرأس، كما يمكن أن يتسبب في الرعاف، فيما يُعد كبار السن و الشباب على حد سواء، من أكثر الفئات المعرضة إلى ارتفاع ضغط الدم، و في هذا الشأن تقول الدكتورة عميروش إن دائرة الخطر تشمل أيضا الأطفال الصغار لأسباب تكون في الغالب ثانوية، و من بينها تورم الكلى و مرض الغدة الدرقية و كذا تورم الشريان الأبهر.
و لتفادي الإصابة بارتفاع ضغط الدم الشرياني، تنصح الأخصائية بإتباع نظام غذائي صحي و سليم و ممارسة النشاطات الرياضية و كذلك المشي لمدة نصف ساعة يوميا على الأقل، مع الإنقاص من استعمال السيارة في التنقلات، كما حذّرت من تناول الطعام بكميات كبيرة و دعت إلى وجوب تنظيم الوجبات الغذائية و تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم، كالبرتقال و الموز و الأسماك، إضافة إلى الخضار مثل الخيار الذي يساعد في تنظيم ضغط الدم، و الأمر نفسه بالنسبة للجزر و البطاطا المسلوقة و العدس و الفاصولياء و الصويا و الطماطم و أيضا الشاي الأخضر و الزعفران.      
كما تنصح الدكتورة عميروش بالإقلاع عن التدخين، مع ضرورة التخلص من  الوزن الزائد الذي يعد أحد أهم أسباب ارتفاع الضغط الدموي الشرياني، و كذلك الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية و التقليل من المنبهات مثل القهوة و الشاي، مُشدّدة أيضا على وجوب الابتعاد قدر الإمكان عن مسببات القلق و التوتر و الضغوط النفسية و الاضطرابات العصبية.
و يساهم قياس ضغط الدم بشكل منتظم، في الاكتشاف المبكر للمرض و بالتالي التقليل من خطورته، فيما تؤكد الدكتورة على ضرورة اتباع المصابين به، حمية غذائية خاصة و ذلك بالتقليل من الملح في الطعام و ممارسة التمارين الرياضية و المشي و الإنقاص من الوزن و عدم الأكل العشوائي، مع استشارة الطبيب و عدم ترك الأدوية التي وصفها لهم الطبيب من تلقاء أنفسهم، لأن ذلك يمكن أن يؤدي بهم إلى مضاعفات خطيرة.
سامية إخليف

طب نيوز
دراسة ألمانية تكشف
البدانة تزيد من خطر عدم انتظام ضربات القلب
توصلت دراسة طبية حديثة، إلى أن التقدم في العمر ليس العامل الوحيد الذي يزيد من خطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب، حيث أظهرت أن البدانة من بين الأسباب التي تزيد احتمالات الإصابة.
و شملت الدراسة تحليل بيانات نحو 80 ألف شخص تراوحت أعمارهم بين 24 و 97 عاما، في أربعة بحوث أجريت في بلدان أوروبية، وبعد متابعة نصف المشاركين لمدة 13 عاما على الأقل وبعضهم لفترة وصلت إلى نحو 28 عاما، وجد الباحثون أن 4.4 في المئة من النساء و 6.4 بالمئة من الرجال أصيبوا برجفان أذيني.
وقال الباحثون في دورية «سيركليشن» إنه عند المقارنة بأشخاص لم يصابوا بالرجفان الأذيني، زاد احتمال وفاة من أصيبوا من قبل، بثلاث مرات خلال فترة الدراسة. و قالت مُعدة البحث، كريستينا ماغنوسن، من مركز القلب الجامعي في هامبورغ بألمانيا، إن الوزن المفرط فسر معظم حالات تزايد خطر التعرض لهذا المرض، الذي يتمثل في ارتجاف الأذين بدلا من أن ينبض لنقل الدم بكفاءة.
و بيّنت الباحثة أن معدل الرجفان الأذيني زاد بنسبة 31 في المئة عند الرجال و بـ 18 في المئة عند النساء مقابل كل عشرة أرطال زيادة في الوزن، كما اتضح أن عددا قليلا يصاب به قبل سن الخمسين، أما بحلول عمر التسعين فيعاني ما معدله واحد من بين كل أربعة رجال أو نساء، من هذا الخلل الوظيفي.                          
ي.ب

فيتامين
"القسطــل" للـوقايــة من الأنيميـــا و خفـض الكـوليستــــرول
يجلب فصل البرد معه القسطل أو الكستناء، و هي أحد أشهر المكسرات اللذيذة و المحببة لدى الجزائريين، حيث تنمو أشجارها بالجهة الشمالية للبلاد و يؤكد خبراء التغذية أن لها فوائد كثيرة للجسم، كونها غنية بالألياف والبروتينات والدهون غير المشبعة و كذا المضادات الأكسدة و الفيتامينات.
الكستناء التي تؤكل مشوية أو مطبوخة، تحتوي على سعرات حرارية منخفضة و ألياف تساعد في زيادة الشعور بالشبع، لذلك تدخل في الحميات الغذائية، كما أنها مصدر جيد للبوتاسيوم الذي يلعب دوراً هاماً في خفض ضغط الدم المرتفع، زيادة على فوائدها في تعزيز صحة القلب و الشرايين و تنظيم الهضم والوقاية من الإمساك، فيما يساهم غناها بالألياف الذائبة، في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم.“القسطل” غني أيضا بمادة الفولات التي تحمي من التشوهات الخلقية للأجنة، إذ تُنصح الحوامل بتناوله، و هو أيضا مصدر هام للعديد من مضادات الأكسدة التي تقوي المناعة، أما بذوره فتساعد على تخفيف نزلات البرد نتيجة احتوائها على الفيتامين «سي»، كما أن هذا النوع من المكسرات غني بعنصر الحديد، لذلك فهو يساهم في مكافحة فقر الدم.                                
ي.ب

طبيب كوم
جـــراح الأسنــــان الدكتــور بوربيع مراد
هل صحيح أن حشوة الفضة تشكل خطرا على المريض؟
صحيح، لكن الخطورة موجودة عند الأشخاص الذين استعملوها قبل سنة 1998 عندما كانت عملية التحضير و المزج بالزئبق تتم يدويا، بما يمكن أن يؤدي إلى حدوث تسمم، لكن بعد السنة المذكورة لم تعد هناك أي مخاطر، بحيث تستعمل حشوة الفضة حتى في أوروبا و الولايات المتحدة الأمريكية، لأن الزئبق الممزوج بها أصبح يخلط عن طريق الآلات و يوضع داخل كبسولات بجرعات مضبوطة، ما يمنع إمكانية تسربه، لذلك أنصح الأشخاص الذين وُضعت حشوة الفضة بأسنانهم قبل 19 سنة فما فوق، بإعادتها.

أنا امرأة حامل في الشهر الثامن، تعرّضت لألم مفاجئ في الضرس بسبب انكساره، فهل يمكنني تناول المسكنات في انتظار مراجعة الطبيب؟
من الأحسن أن تراجع هذه السيدة طبيب الأسنان في أقرب وقت، لكي يحدد مصدر الألم و يقدم لها العلاج المناسب بما لا يضر بصحة الجنين، لأن الألم الشديد يؤدي إلى تسارع نبضات قلب الجنين و يزيد من احتمال الولادة المبكرة، و إلى حين قيامها بذلك، يمكنها شرب الباراسيتامول، على أن تتعدى الجرعة 2 ميليغرام في اليوم.

تحوّل لون المادة التي استعملت في حشو ضرسي المسوّس قبل عدة سنوات إلى الأزرق، هل هذا أمر طبيعي؟
ميلان لون الحشوة إلى الأزرق، يعني أن نزيفا حدث في اللثة و أدى إلى تسرب قطرات الدم داخلها، لذلك من الأفضل مراجعة الطبيب مجددا لإعادة حشوة أخرى، بسبب وجود احتمال التعرض لمضاعفات.

أشكو من آلام في الأنف و الأذنين مصاحبة لألم أحد الأسنان، كيف يمكن وقفها؟
يحدث هذا في حالة التسوس من الدرجة الثالثة الذي يصيب العصب، حيث ينتقل الألم إلى الأعضاء القريبة كالأنف و الأذنين و حتى العينين. على هذا المريض أن يراجع طبيب الأسنان في أقرب وقت من أجل التشخيص و علاج العصب و إن تطلّب الأمر نزع السن المتضرر.