الخميس 30 ماي 2024 الموافق لـ 22 ذو القعدة 1445
Accueil Top Pub
مشاريع البرنامج التكميلي بخنشلة: وعــود الرئيس بفك العزلـــة وبعث التنميــــة تتجســــد
مشاريع البرنامج التكميلي بخنشلة: وعــود الرئيس بفك العزلـــة وبعث التنميــــة تتجســــد

استفادت خنشلة كأول ولاية، من البرنامج التكميلي للتنمية شهر ديسمبر من سنة 2021، بقرار من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بعد أن وصفها بأنها معزولة...

  • 29 ماي
عبرت عن استيائها لتجاهل قرارات العدل الدولية: مشروع قرار جزائري لوقف العدوان الصهيوني على رفح
عبرت عن استيائها لتجاهل قرارات العدل الدولية: مشروع قرار جزائري لوقف العدوان الصهيوني على رفح

* بن جامع يدعو أعضاء المجلس إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه ممارسات المحتل وزعت بعثة الجزائر الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك، عقب اجتماع مجلس الأمن...

  • 29 ماي
وزير الاتصال يؤكد على أهمية التكوين و التخصص ويصرح: الجزائــر بحاجـــة إلى إعلام قـوي وفعــال
وزير الاتصال يؤكد على أهمية التكوين و التخصص ويصرح: الجزائــر بحاجـــة إلى إعلام قـوي وفعــال

أكد وزير الاتصال، محمد لعقاب، أمس الأربعاء بالعاصمة، على أهمية التكوين و التخصص لدى الصحفيين ، مبرزا أن الجزائر هي في أحوج ما تكون لإعلام قوي وفعال، خاصة أن...

  • 29 ماي
فيما عادت مصفاة البترول بسكيكدة للعمل بعد صيانتها: إعادة تشغيـل وحدة إنتاج الإسفلـت بعد توقـف 5 سنـوات
فيما عادت مصفاة البترول بسكيكدة للعمل بعد صيانتها: إعادة تشغيـل وحدة إنتاج الإسفلـت بعد توقـف 5 سنـوات

أشاد، أمس الأربعاء، الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك رشيد حشيشي، بكفاءة الإطارات الجزائرية، ونجاحها في إعادة تشغيل الوحدات الإنتاجية لمصفاة سكيكدة التي تساهم...

  • 29 ماي

قصّر يقودون سيارات بسرعة جنونية بدون رخصة سياقة ببئر العاتر

استفحلت بمدينة بئر العاتر ظاهرة  قيادة السيارات  من طرف أطفال ومراهقين لا يزال أغلبهم يزاولون دراستهم في المتوسطات والثانويات ، فتراهم يقودون مركباتهم ذهابا وإيابا عبر طرقات المدينة وبسرعة جنونية ، وهم دون سن النضج  حيث يشاهد المرء أنواع التهور في الطرقات وقيامهم بحركات خطرة ومتهورة بالسيارة تهدد حياتهم وحياة الآخرين ، مبررين سلوكهم المخالف هذا بأنهم يقومون بتقديم خدمات لأسرهم  والاحتياجات المنزليةّ، على مرأى من أوليائهم الذين لا يعيرون اهتماما لما يقوم به أبناؤهم وكأنهم راضون كل الرضا بصنيعهم غير عابئين بما ينجر عن ذلك من أخطار وملاحقات أمنية وقضائية في حال توقيف أبنائهم القصر وهم يقودون سياراتهم  .
 ويؤكد  الجميع تهور هؤلاء الأطفال ولامبالاتهم من خلال التسابق والسير بسرعة لاسيما أمام المؤسسات التربوية ، كما أن بعضهم تسببوا في حودث مرورية باصطدامهم بالسيارات بسبب تهورهم ،مما يدفعهم إلى الإسراع بالهروب فور وقوع الحادث أين يتعذر  إلقاء القبض عليه بسبب السرعة أو عدم وضوح لوحة الترقيم  ،وإذا كان الكثير من أولياء الأمور لا يترددون في منع أبنائهم من قيادة السيارة بسبب المشاكل التي يسمعها عن تهور الأطفال  الذين هم في سن المراهقة ورفقاء السوء كثيرون.
 ويرون  بأن منح أبنائهم القصّر السيارات في هذا العمر يعتبر خطأ فادحا ومجازفة لا تحمد عقباها،  بالمقابل يسجل بكل أسف وغرابة  لجوء الكثير من الأولياء وخاصة الأثرياء منهم إلى الاعتماد على أبنائهم في تحمل الأعمال التي تتطلب استخدام السيارة ويشعر بنشوة وعزة لكون ابنه المدلل يقود السيارة بدون رخصة سياقة .
والزائر لمدينة بئر العاتر يلاحظ بأن بعض المراهقين يقودون  سيارات فخمة قد يفوق سعرها 200 و 300 مليون أو ربما أكثر،  حيث أن سيارة مديره أو أستاذه إذا كان يملك سيارة  تقل فخامة عن  سيارته، وهذا ما يدل على عدم مبالاة ولي الأمر للآثار النفسية  التي تترتب على ذلك، فكل شاب  لديه أحلام وأهداف يطمح لتحقيقها خلال مسيرة حياته، ومن خلال منح الابن وهو يبلغ من العمر 15 أو 17 سنة قد تتلاشى الطموحات التي كان يرغب في تحقيقها والوصول إلى الحلم وتحقيق رغباته في وقت مبكر من العمر ينهي هذا الحلم من خلال منحه سيارة فخمة في فترة المراهقة التي يعيشها  الطفل، تشغله عن دراسته .
 وتؤثر على مستواه التعليمي في  مؤسسته التربوية ،حيث يصعب عليه البقاء في المنزل للمذاكرة التقيد بمواعيد الدراسة في المؤسسة ،فيفاجأ الولي في  آخر السنة بنتائج ابنه الهزيلة  التي قد تحرم الطفل من مواصلة دراسته، وحينها يندم القاصر ووالده للمصير الذي وصل إليه جراء التسيب وغياب التفكير في مستقبله العلمي الذي ضيعه بنفسه، مصالح الأمن وفي ردها على هذه الظاهرة التي لا يمكن وصفها إلا بالخطيرة تؤكد أن ضبط أي سائق يتسبب في الفوضى أو التهور أو إيذاء الناس يتم  إيقافه سواء كان هذا الشخص يحمل رخصة أو لا يحمل ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه، أما في  حالة ضبط  قاصر يقود سيارة  بدون رخصة سياقة  فيتم التعامل معه كغيره من السائقين غير الحاملين للرخصة  ويصبح الموضوع قضية، ويتم استدعاء ولي أمره لتحمل مسؤولياته.     
ع.نصيب

Articles Bottom Pub
جريدة النصر الإلكترونية

تأسست جريدة "النصر" في 27 نوفمبر 1908م ، وأممت في 18 سبتمبر 1963م. 
عربت جزئيا في 5 يوليو 1971م (صفحتان)، ثم تعربت كليًا في 1 يناير 1972م. كانت النصر تمتلك مطبعة منذ 1928م حتى 1990م. أصبحت جريدة يومية توزع وتطبع في جميع أنحاء الوطن، من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب.

عن النصر  اتصل بنا 

 

اتصل بنا

المنطقة الصناعية "بالما" 24 فيفري 1956
قسنطينة - الجزائر
قسم التحرير
قسم الإشهار
(+213) (0) 31 60 70 78 (+213) (0) 31 60 70 82
(+213) (0) 31 60 70 77 (+213) (0) 6 60 37 60 00
annasr.journal@gmail.com pub@annasronline.com