PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 13 ديسمبر 2018

سكان شتمة ببسكرة يشربون مياها ملوثة

طالب سكان بلدية شتمة شرق ولاية بسكرة من السلطات المحلية، بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لمعاناتهم اليومية الناجمة أساسا عن عدم صلاحية المياه التي تضخها حنفياتهم، بعد أن تغير لونها إلى الأصفر لاحتوائها على الشوائب.
المتضررون من السكان استنكروا تماطل المسؤولين في التكفل الأمثل  بمشاكلهم، و انشغالاتهم، رغم توجيههم لعشرات الشكاوى بالنظر إلى حجم المشكلة المطروحة منذ أسابيع.
و هي المشكلة التي قالوا بأنها دفعتهم للاعتماد على مياه الصهاريج للتزود بالكميات اللازمة، في ظل ارتفاع معدل الاستهلاك اليومي.
و طالبوا الجهات المختصة بإيجاد حل جذري لها، و الوقوف على معاناتهم قبل حلول فصل الصيف، و شهر رمضان أين تستدعي الحاجة توفر كميات معتبرة من ذات المادة الضرورية لمجابهة الارتفاع القياسي في درجات الحرارة.
كما طالب السكان من السلطات المحلية بتحسين إطارهم المعيشي، من خلال تنفيذ جملة من المشاريع التنموية المتعلقة بالتهيئة الحضرية، و تدعيم شبكة الإنارة العمومية، و إنجاز بعض المرافق الترفيهية في ظل الحاجة الملحة إليها.
الانشغال نقلناه لرئيس البلدية محمد سويكي، و الذي كشف في حديثه للنصر عن استفادة المدينة من مشروع قطاعي يتضمن إنجاز 3 مناقب، و قناة جلب على مسافة 14 كلم لتحسين كمية الضخ، مشيرا إلى أنه تم استلام منقبين في انتظار دخول الثالث حيز الخدمة في الأيام القليلة القادمة.
و عن مشكلة رداءة المياه، أوضح ذات المسؤول بأنها تعود إلى تعطل أحد المنقبين من حين لآخر، مشيرا إلى أن مصالحه عاجزة عن تسيير ذات المشروع من حيث الإمكانيات المادية، و البشرية.
ع/بوسنة