PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

رئيس الرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار للنصر

لن نقدم أو نؤخر أي لقاء و لن نمنح الأندية المدانة الإجازات

فتح رئيس الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار النار على بعض رؤساء الأندية المشاركة في المسابقات الخارجية، مطالبا إياهم بضرورة احترام البرمجة أو الاكتفاء بالتنافس المحلي فقط، مؤكدا  خلال  الحوار الذي خص به النصر بملعب الشهيد حملاوي، على هامش لقاء السنافر والنصرية، عدم تراجع هيئته على تطبيق قرار المكتب الفيدرالي، بعدم منح الإجازات للأندية المدانة على مستوى لجنة المنازعات، كما أبدى مدوار تفاؤله بقرار تعيين جمال بلماضي ناخبا وطنيا.
حاوره: بورصاص.ر
• كيف تقيّم بداية الموسم الكروي الجديد؟
سجلت تواجدي في ملعب 20 أوت بسكيكدة، لإعطاء إشارة انطلاقة بطولة الرابطة المحترفة الثانية، كما تنقلت بعدها إلى ملعب حملاوي لمتابعة مباراة تدشين الموسم الجديد للرابطة المحترفة الأولى، أعتقد بأن البداية كانت موفقة بدرجة كبيرة، أين لعبت خمس مباريات بالنسبة للرابطة المحترفة الثانية وستكتمل الجولة غدا (الحوار أجري سهرة الجمعة) بلعب مباراتين، أعتقد بأن الأمور سارت بشكل جيد، والاستثناء كان في مباراتي الحراش و القبة، أين لعب الفريقان بتشكيلة منقوصة من خدمات اللاعبين الجدد للأسباب، التي يعرفها العام و الخاص، و المتمثلة في معاناتهما من الديون على مستوى لجنة المنازعات، ولذلك أتمنى أن يكون الموسم الجديد أفضل من سابقه، كما أرجو أن يكون خاليا من العنف و الإثارة السلبية، على أن يكون المستوى الفني جيد فوق المستطيل الأخضر مع تحلي الأنصار بالروح الرياضية.
حتى المدربين الأجانب أدخلوهم في منظومتنا الفاسدة
• نفهم من كلامك بأن الأندية التي لديها ديون لا يمكنها الحصول على الإجازات ؟
بطبيعة الحال، هذا القرار ليس مدوار أو الرابطة من اتخذه، بل المكتب الفيدرالي، من خرج بذلك خلال اجتماعه الأخير، و نحن كرابطة ما علينا سوى تطبيق تعليمات و قرارات المكتب الفيدرالي، ولو أننا لمسنا رغبة لدى بعض الأندية في تسوية هذه القضية، و لكن التسوية لا تكون عبر الكلام بل في الملموس، وهناك قوانين واضحة في هذا الخصوص، ونحن نتعامل بالقانون و فقط، ونحاول تطبيق قرارات المكتب الفيدرالي، وكما قلت لكم هناك عدة أندية قامت بتضحيات و سددت ديونها في صورة مولودية وهران و اتحاد بلعباس و شباب قسنطينة وفاق سطيف ومولودية بجاية من الرابطة الأولى، و سريع غليزان وشبيبة بجاية وأمل بوسعادة و اتحاد بسكرة في الرابطة الثانية، ونحن نلاحظ أن هناك أندية ضعيفة ماديا، إلا أنها سددت ديونها، رغبة منها في الحصول على الإجازات الخاصة بعناصرها الجدد.
• تقصد بأنكم لن تتراجعوا عن تطبيق هذا القرار؟
أكيد، بدليل أننا لم نسلم الأندية التي لديها ديون على مستوى لجنة المنازعات الإجازات، في صورة شباب بلوزداد واتحاد الحراش ورائد القبة و اتحاد البليدة، ونحن ننتظر قدوم ممثلي هذه الأندية من أجل تسوية المشكلة بصفة نهائية، نحن كرابطة نبحث عن مصلحة الأندية، و نبحث عن مساعدتها، و ليس العكس، مثلما يخيل للبعض أو يحاول البعض الآخر الترويج له، وما هو ذنبنا إذا ما قمنا بتطبيق القوانين بحذافيرها، أو ربما هناك من تعود على تسوية قضاياه العالقة بالهاتف، و لكن هذه الحقبة ولت، ونحن نبحث على إنهاء مشكلة الديون، لأنه في حال تجاهلنا لذلك، فالديون ستتراكم وقد تصل إلى مبالغ خيالية، و نحن نبحث عن القضاء عليها أو تخفيضها من هنا إلى غاية شهر جانفي المقبل، وأكثر من ذلك أريد أن أضيف نقطة.
• تفضل...
لو لم تكن لدينا نية في مساعدة الأندية الوطنية، كيف لنا أن نمنحها جزءا من حقوق البث التلفزيوني، رغم أننا لم نستفد بعد من أموال القنوات المالكة لحقوق البث، و لو أن هذه القضية للمتابعة، لأنني لست راضيا على قيمة حقوق البث التلفزيوني.
• ماذا بخصوص البرمجة؟
ليس لدينا مشكلة مع البرمجة، أعتقد بأن هنالك قوانين وافق عليه مسؤولو جميع الفرق، سواء الأندية المشاركة في منافسات خارجية أو الأندية الأخرى، وهي تقديم أو تأجيل المباراة بـ 48 ساعة أو 72 ساعة على الأكثر، في  حال ارتباطات خارجية، وما على الأندية سوى الالتزام والعمل على تطبيق القوانين، المتفق و المصادق عليها من طرفهم، لأن الأندية المحترفة لديها 25 إجازة، ويمكنهم تدوير التعداد، ولو أنني لا أريد الحديث عن الجانب الفني، الذي هو من اختصاص التقنيين، وأريد أن أمرر رسالة إلى بعض الأطراف.
لن نقبل تبرير الإخفاقات بتوجيه الاتهامات للرابطة
• ما هي الرسالة التي تود تمريرها من ملعب حملاوي؟
لا يمكن لأي كان محاولة تغطية الإخفاق الرياضي بالبرمجة، أو الحديث عن تمثيل الجزائر خارجيا والمزايدة في حب الوطن، لأننا كلنا نحب الجزائر صغيرنا قبل كبيرنا، و أقولها وأكررها من يريد المشاركة في رابطة أبطال إفريقيا أو كأس “الكاف” و حتى كأس الأندية العربية، ما عليه سوى الالتزام بالبرمجة و يكفينا من الكلام، الذي لا يغني و لا يسمن من جوع و محاولات تغطية الإخفاق الرياضي بأشياء أخرى، ومن يرى بأنه غير قادر على احترام البرمجة، ما عليه سوى الاكتفاء بلعب البطولة الوطنية، وما ذنب الأندية التي لا تشارك في منافسات خارجية، أين تجد نفسها مجبرة على الابتعاد على المنافسة لقرابة أسبوعين، وأؤكد لكم بأننا لسنا ضد الأندية، بل نتمنى كل الخير لممثلينا خارجيا، و سنكون سعداء جدا بتتويج أحدهم، و هنا أفتح قوس.
• ماذا تريد أن تقول ؟
على الأندية احترام البرمجة، ومن لديه برمجة أفضل، أبواب الرابطة الوطنية مفتوحة أمامه، ونحن مستعدون للعمل بها، إذا كانت هناك مصلحة عامة، و لا يوجد أي ضرر بالنسبة لجميع الأندية، لأننا كرابطة نعمل بسياسة المساواة، بين جميع الفرق، ولا يوجد ناد مفضل على آخر، وهنا أود أن أتوقف عند نقطة مهمة، وهي هل يعقل أن المدربين الأجانب، الذين تعودوا على العمل في أوروبا ولعب ثلاث مباريات في الأسبوع، يجرونهم في لعبتهم القذرة ومنظومتنا الفاسدة و يصبحون يتحدثون عن كثافة المباريات، على الرغم أنه لا توجد أي كثافة للبرمجة، مقارنة بعدد اللاعبين الموجودين في كل ناد، و إذا استقدمت الأندية لاعبين ولا تثق فيهم، فهذا ليس مسؤوليتنا.

• هل هناك إجراءات جديدة ستتخذونها بخصوص عقوبة “الويكلو”؟
أعتقد بأن عقوبة “الويكلو” موجودة عالميا و ليس في بطولتنا فقط، وهناك قوانين واضحة في هذا الخصوص، صحيح أن متعة كرة القدم في لعب المباريات بحضور الأنصار، ولكن لا يمكن تغيير القوانين، و نتمنى أن يكون الموسم الحالي ناجحا و تنقص عدد المباريات، التي تلعب دون جمهور.
• ألا ترى بأن برمجة مباريات الرديف على الساعة الحادية عشرة صباحا تؤثر على المستوى ؟
أعتقد بأن هناك مباراة واحدة لعبت على الساعة الحادية عشرة، و التي جمعت بين رديف شباب قسنطينة ونصر حسين داي، و لم أفهم سبب ذلك، ولو أن الحرارة في قسنطينة أقل نوعا ما من مدن أخرى، ولكن جل المباريات برمجت على الساعة التاسعة صباحا أو في الأمسية، وسنأخذ ذلك بعين الاعتبار، لأن هناك مديرية وطنية مختصة في هذا الشأن و سنتخذ القرارات المناسبة مستقبلا.
• هل من تدابير جديدة اتخذت لتنظيم عمل الصحفيين في الملاعب؟
نعم هناك تدابير، و هناك لجنة مختصة في هذا الشأن، وهي بصدد دراسة الموضوع، حتى نسن بعض القوانين، التي ستنظم عمل الصحفيين، لأنه لا يمكن أن ننكر وجود بعض التجاوزات، سواء من طرف الصحفيين أو المنظمين، و عليه نحن نحرص على تعديل الأوضاع، و لا تنسوا بأن الرابطة الجديدة، لديها ثلاثة أسابيع فقط من العمل.
يجب مساندة بلماضي ومتفائل بنجاحه مع الخضر
*بعيدا عن مباريات البطولة الوطنية، كيف وجدت قرار الفاف بتعيين بلماضي ناخبا وطنيا؟
بصفتي رئيسا سابقا لفريق جمعية الشلف و رئيسا حاليا للرابطة الوطنية لكرة القدم أو حتى مواطنا جزائريا، أرى بأنه من الضروري الوقوف إلى جانب الناخب الوطني الجديد جمال بلماضي، لأن القرار اتخذه المكتب الفيدرالي، و ما علينا سوى مساعدته، لأن المنتخب ملك للجميع، و لو أن بلماضي ليس مدربا عالميا، و لكن لديه الخبرة كلاعب دولي سابق، مما يعني بأنه يعرف جيدا إفريقيا، كما أنه عمل كمدرب للمنتخب القطري وعمل مع نادي الدحيل القطري، وقربه من اللاعبين قد يساعده في منصبه الجديد.
• تبدو متفائلا بنجاح بلماضي مع الخضر؟
شعاري دوما “تفاءلوا خيرا تجدوه”، وبالتالي أتمنى من أعماق قلبي النجاح لبلماضي مع المنتخب الوطني، ولو أن الفترة الحالية تعتبر صعبة للغاية، ولكن علينا أن نمنحه ثقتنا، ولو يعرف كيف يعيد الروح للاعبين بإذن الله النتائج ستكون حاضرة، صحيح أن البدايات دوما تكون صعبة، ولكن بفضل دعم الجميع يمكنه تجاوزها.        
ب/ر