PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 19 جوان 2019

تعتبر أقدم مركز إيواء للمتشردين و المرضى عقليا بخنشلة


حملة تطهير و ترميم و تجهيز «دار مركيش»
شرعت  صباح أمس مصالح مديرية النشاط الاجتماعي لولاية خنشلة، بالتنسيق مع  مديرية الصحة و الحماية المدنية، في حملة تطهير و تنظيف أقدم مركز إيواء وسط مدينة خنشلة ، و  الذي يحمل اسم صاحبه «مركيش»  وهو المركز الذي يأوي المتشردين و المختلين عقليا من كل أنحاء الوطن، و يقيهم من حرارة الصيف و صقيع الشتاء و أمطاره و ثلوجه.
 علما بأن دار مركيش عبارة عن بناية قديمة تعود إلى الحقبة الاستعمارية و تضم عدة قاعات للنوم و المعيشة و مطبخ و فناء كبير و قاعة للراحة، مما يجعلها مقصدا للمحرومين و المهمشين.
الحملة التي انطلقت تطبيقا لتعليمات و أوامر  والي الولاية السيد كمال نويصر، تتضمن إلى جانب التنظيف و التطهير، بعض الترميمات  الضرورية و المستعجلة  لبعض الجدران و الأسقف،  و كذا إعادة  طلائها وتجهيزها  بالأغطية و الأفرشة الجديدة،  لاسيما و أن المنطقة معروفة ببرودة  الطقس الشديدة في الشتاء.
وقد لاقت مبادرة والي الولاية  استحسانا كبيرا وسط  سكان مدينة خنشلة، الذين لم يتخلوا  يوما عن  مساعدة و إطعام مقيمي هذه الدار التي كان يعيش   المتشردون فيها ،في ظل ظروف مزرية.
ع بوهلاله