PUBANNASR PUBANNASR
الأحد 16 جوان 2019

قايد صالح من قسنطينة: الجزائر تسير بخطى ثابتة لإرساء صناعة عسكرية متطورة

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أمس السبت، على المجهودات الحثيثة للقيادة العليا للجيش الوطني الشعبي وبخطوات ثابتة على درب إرساء صناعة عسكرية متطورة.
وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني، أن الفريق قايد صالح واصل زيارته الى الناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة حيث تفقد الشركة الجزائرية لصناعة العربات الخاصة «راينمتال الجزائر» و وجه كلمة إلى مستخدمي الشركة، أكد من خلالها على حرص القيادة العليا على الإهتمام بمثل هذه المشاريع الهامة التي تقوم أساسا على «نقل وتحويل التكنولوجيا عالية الدقة والتي تساهم في ترقية وتطوير الصناعات العسكرية».
و قال الفريق قايد صالح «إن رؤية القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لمسالة تطوير وتحديث مقدرات قواتنا المسلحة هي رؤية شاملة ومتكاملة الحلقات تحتل فيها الصناعات العسكرية بمختلف قطاعاتها وفروعها حيزها المستحق ومكانتها الضرورية وهذا بحكم أن ذلك يمثل جهدا حثيثا يبذل بخطوات ثابتة على درب إرساء صناعة عسكرية متطورة».
و أضاف الفريق قايد صالح أن ارساء صناعة عسكرية متطورة « تجعل من الشراكة وتبادل التجارب مع الآخرين منحى جديا من مناحي استيعاب التكنولوجيا الحديثة المؤدية إلى التجسيد الميداني والفعلي وبصفة تدريجية لمبدأ الاكتفاء الذاتي إسهاما وتعزيزا لمشوار الجهد العام المبذول في تطوير وترقية النسيج الصناعي الوطني».
وفي هذا السياق –يقول قايد صالح - «فإن القيادة العليا تستبشر خيرا بما لمسته من جدية من لدن إطارات وتقنيي المؤسسة العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري/ مجمع ترقية الصناعات الميكانيكية بعين سمارة على ما لاحظته من قوة الإرادة وما أفرزته من نتائج مثمرة في سبيل بلوغ الأهداف المسطرة».
وأوضح نفس البيان، أن الفريق قايد صالح استهل زيارته لهذه المؤسسة بمتابعة عرض قدمه مديرها العام إضافة إلى ممثل عن الشركاء الأجانب.
وبعد ذلك طاف الفريق بمختلف مرافق الشركة واطلع على سلسلة الإنتاج فيها كما تفقد مختلف الورشات على غرار ورشة التلحيم وورشة التجميع وورشة الإنتاج وتحادث مطولا مع الإطارات والمستخدمين وحثهم على بذل المزيد من الجهد للحفاظ على هذا المكسب الهام بالنسبة للصناعات العسكرية وللإقتصاد الوطني عامة.
وأبرز البيان، أن الشركة الجزائرية لصناعة العربات الخاصة «راينمتال الجزائر» التي تعد شركة ذات أسهم يعتبر مجمع ترقية الصناعات الميكانيكية المساهم ذو الأغلبية فيها.
وتقوم الشركة بتصنيع عربات مدولبة سداسية الدفع «فوكس2» (FUCHS 2) وتصنع في مرحلتها الأولى 120 عربة سنويا ذات محركات من نوع MTU وتشغل حوالي 1000 عامل من شباب المنطقة والمناطق المجاورة بما فيها مهندسين وتقنيين وهو ما يساهم في التقليص من حدة البطالة ويزيد بذلك من مساهمة الجيش الوطني الشعبي في تنمية الإقتصاد الوطني من خلال تنويع مصادر الدخل للبلاد والحد من التبعية للخارج.
وأشار البيان، إلى أن زيارة الفريق قايد صالح إلى الناحية العسكرية الخامسة والذي كان مرفوقا باللواء عمار عثامنية قائد الناحية واللواء رشيد شواقي مدير الصناعات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني مكنته وعلى مدى أربعة أيام من الاطلاع على الجاهزية العملياتية لوحدات وأفراد الناحية وتفقد مؤسسات صناعية عسكرية.
كما سمحت له بعقد لقاءات مع إطارات وأفراد الناحية واستمع لاهتماماتهم وانشغالاتهم أين أسدى تعليمات وتوجيهات حاثا الجميع على ضرورة التحلي الدائم باليقظة حفاظا على أمن الجزائر وحماية لسيادتها الوطنية ودفاعا عن وحدتها الترابية والشعبية.
ق و